Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

نيو ابو تيمور
سعيد الشيخ   Monday 26-11 -2007

نيو ابو تيمور هدا الوليد لا يشبه وليد جنبلاط بشئ...
بين ها وداك مسافة زمنية طويلة تبدأ من عشية الحرب الاهلية عام 1975 الى عشية الاستحقاق الرئاسي في أيامنا هده.
وليد جنبلاط كان يشبه ابيه بكل شئ... رجل قومي يخاف على عروبة لبنان، ويخاف على المقاومة الفلسطينية من التصفية ويهب للدفاع عنها عندما يسننون لها السكاكين، وكان ضد الاحتلال الاسرائيلي لجنوب لبنان.
كان على دات الخطى يسير ، فكرا مقاوما ، وفلسفة انسانية ، وعيا بدور الطائفة في فسيفساء العروبة الممتدة من المحيط الى الخليج... وما كان يرضى للطائفة الا الانتماء العربي بكل ما يعني دلك من شهامة وإباء.
اين هذا الوليد من وليد جنبلاط؟
هدا الوليد الدي يتمنى ان يعمل زبالا في بلدية نيويورك!
وهدا الوليد الدي يحرض على الوجود الفلسطيني في لبنان
ويبارك دمار مخيم نهر البارد..في حين لا يقول لنا هو وحلفائه الى اين هربوا شاكر العبسي،الى أي مخيم؟ لكي تبقى المدحلة العسكرية اللبنانية تدحل صوب المخيم تلو الآخر بغية ازالته من الوجود قبل ان يمتلك الفلسطينيون آلية حق العودة الى وطنهم حسب قرار الامم المتحدة 194.
عام 1985 وفي دروة حرب المخيمات كان وليد جنبلاط ما زال يملك رمقا من سياسة ابيه ، وكان يستنكر حصار المخيمات ، أما الان يبدو أول المحرضين عليها. وربما قد فاق في هدا المضمار سمير جعجع الفاشي الصغير المستحضر من غياهب السجون لجرائمه التي لحقت الادى بكل لبنان.

*****
تتداخل الاسماء:
سمير جنبلاط = وليد جعجع
للاول حزبه اليميني المسمى القوات اللبنانية.
وللثاني حزبه اليساري المكنى الحزب التقدمي الاشتراكي
كيف يتقارب اليمين واليسار في دولة الكلمة العليا فيها للطوائف، وكل طائفة تريد نسج الدولة على منوالها الخاص.
ألا يوجد هنا "زعبرة" بالاسماء؟
فالقوات اللبنانية اسم لا يليق بحزب عصري لما في الاسم عسكرية تتناقض مع السلم وحقوق الانسان.والابقاء على الاسم هو امعان في الفاشية.
والحزب التقدمي الاشتراكي ما عاد يليق بوليد جنبلاط الجديد الدي انقلب على داته وتاريخه قبل ان ينقلب على اي شئ آخر.فوليد جنبلاط الدي ورث الحزب من ابيه لا يشبه كمال جنبلاط المؤسس للحزب والدي اعطاه الاسم الدي يختصر افكاره في التقدمية والاشتراكية.
أين هدا الوليد من هده العناوين المؤسسة لحزب اراده الرائد كمال جنبلاط نقيضا لليمين اللبناني العريق مثل حزبي الكتائب والاحرار.
على قدر ما يبدو اليمين اللبناني ثابتا في سياسته وايديولوجيته الانعزالية فأن اليسار اللبناني الممثل بحزب جنبلاط يبدو مهزوزا ومرتبكا يتخبط في خطاه نحو يمين عفن .
الحزب التقدمي الاشتراكي اسم ما عاد يليق بالسياسة الجديدة التي يقودها وليد جنبلاط ، وعلى "ابو تيمور"الجديد ان يبحث عن اسم جديد لتغطية سياسته المستوردة.



 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  العداء للقضية الفلسطينية عداء لكل الانسانية

 ::

  غسيلنا اللاثقافي عن خلاف يخلف وابو شاور

 ::

  حكاية اليكرتونية

 ::

  المحرر الثقافي.. مستبدا

 ::

  فانتازيا الحرب والسلام

 ::

  بوش والنكبة الفلسطينية

 ::

  دعوا المقاومة تعمل... دعوها تمر

 ::

  لماذا العبقرية تخون رغيف الخبز؟

 ::

  الحرب ... انها رائحة فقط!


 ::

  الجبهة الشعبية ،،،الرفاق عائدون

 ::

  إسرائيل في مواجهة الوكالة الدولية للطاقة الذرية

 ::

  لماذا يكره قادة بعض الدول العربية الاسلام

 ::

  بعد العراق بلاك ووتر في الضفة الغربية

 ::

  واشنطن وثورات المنطقة

 ::

  كن أقوى من منتقديك وواصل طريقك ..

 ::

  عقوبة الإعدام .. رؤية إسلامية

 ::

  حملة شبابية تدعو لتعدد الزوجات

 ::

  اقتراح حل السلطة الفلسطينية لماذا الآن؟

 ::

  كلام فلسطين : البعد الأمني الإسرائيلي في المعادلة الفلسطينية



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.