Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

عشق اللبلاب
القاص والباحث عبد النور إدريس   Friday 23-11 -2007

علاقته مع المحيط تتشردم، تتقاطع عبر لحظة الصمت مع الأشياء والناس، ففي الوقت الذي أحس فيه بضرورة وضع نظارته الرخيصة فوق عينيه، أصبحت الأشياء تتلاشى.. إنها جداره للصمت والغياب.. ورقة احتفال توجه ضد إيحاءات المواضيع التي كانت سابقا تتسربل بذاكرته..المدينة التائهة في أعين الناس والمتهالكة على فنون القول والرقص والبغاء..هكذا كان يقول دون أسف..: تحريك النسائم يولد العاصفة... ومن يود التسلق عليه أن يتحمل الانجراف...
إن هذا الزهد في الماضي خليق بأن يرسم وداعا سهلا وعاديا حين توصله بخطة اللبلاب الماكرة.. هذا النبات الذي يتسلق غيره ليصير شجرة... ويدعي أنه يصد عنها هوج الرياح...
أتذكر أنه مر وقت طويل قبل أن أربط معه صداقة من النوع السطحي.. أما الآن فهو يحاول إعادة النظر في إنتاج الأشياء والأشكال ولطالما سمعته يقول: أطول رحلة تبدأ بخطوة، إن له عشقا خاصا بهذا المثل الصيني حتى الجنون.. بدأ يخلخل علاقاته السابقة قبل الرحيل، حتى يبعد عن نفسه الخراب الذي تحدثه إيحاءات هذه الأشياء الفاجرة، وتأثيرات الوقائع الممسوخة على حافة اللحظات التي قضاها (هنا.. ومعهم في البيضاء).. إنه يفر من الذكريات..
كان دائم الصراع ضد قوة المعادلة الرياضية (عدو صديقي عدوي) لقد انخرط كم مرة في هستيريا تغيير هذه المعادلة بأخرى لا تفرض بالضرورة نفس النتيجة.. إن كل نتيجة تتجاوز دائرة معادلته الاجتماعية يصفها بالتخلف والبَغْلنة.
لقد جمع كل مواقف الوضوح المكثف لبداية جديدة ، بعد أن وضع لمدة خمسة شهور ذاكرته على حبل الغسيل.
لم يكن ليجيب ذات يوم عن الكثير من تساؤلاتي حتّى ختم الحديث: إن قرار القلب لا يخطئ، كلنا عابر... الحقيقة السِّندبادية هي الباقية في ملف العبور... وهذه الآذان تتهافت بشغف حول من لا يلح بالأسئلة المتواصلة على وحشة الدَّرب..على الوحوش المدربة...وعلى من لا يحرك مستنقعهم المتراكم...
كل المواقف الآن لا تعني شيئا..إنهم فقط يضعون مبررات تمتص الأناشيد ليستسيغوا غيابك...
كان وجهه محايدا أخرس وكنت أنا من خلق فيه هذا الحياد كلما انفجر بداخلي بركان من رد الفعل، حتّى أنّي قيَّمتُ يوما حصيلة ما استفدت من التدريس لأجد أنني فقط أخرج من القسم بالصمت إلى الحياة حتّى يغطي الصَّمَمُ الحزن والقلق.
أما هو فكان يشحذ ذخيرته الكلامية في إصغائي حتى تكومت لديه مرافعة من الانسحاب العاجل وقد تجاوز لحظة الوداع الصعبة...تجاوز معانقة اللبلاب...

مكناس

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  اشرف -  المغرب       التاريخ:  24-11 -2008
  موضوع مميز


 ::

  بين الأنا الشعري والأنا الصوفي :قراءة سيميائية في ديوان "العري على موائد اللغة " لزين العابدين اليساري

 ::

  عندما ينتمي الاشتهاء إلى دوائر الصمت : قراءة جندرية في ديوان شهوات الريح لمليكة بنمنصور

 ::

  إصدار جديد للدكتور عبد النور إدريس موسوم ب" النقد الأدبي النسائي والنوع الاجتماعي (الجندر

 ::

  النص الديني بين ميثولوجيا المقدس و العقل الفقهي

 ::

  مواصلة قمع سكان اشرف الشرفاء

 ::

  جمجمة - الداخل

 ::

  جمجمة في خريطة الميثولوجيا

 ::

  كتابة الثمالة والمحو

 ::

  قراءة سيميائية و تسريد النسق القيمي في قصص الليل العاري لعبد الرحيم العطري


 ::

  الجبهة الشعبية ،،،الرفاق عائدون

 ::

  إسرائيل في مواجهة الوكالة الدولية للطاقة الذرية

 ::

  كن أقوى من منتقديك وواصل طريقك ..

 ::

  لماذا يكره قادة بعض الدول العربية الاسلام

 ::

  بعد العراق بلاك ووتر في الضفة الغربية

 ::

  واشنطن وثورات المنطقة

 ::

  عقوبة الإعدام .. رؤية إسلامية

 ::

  حملة شبابية تدعو لتعدد الزوجات

 ::

  اقتراح حل السلطة الفلسطينية لماذا الآن؟

 ::

  كلام فلسطين : البعد الأمني الإسرائيلي في المعادلة الفلسطينية



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.