Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

Face Book فيس بوك
داليا رشوان   Friday 23-11 -2007

أحببت أن أسمي هذا الموضوع Face Book ليس لعداء شخصي مع هذا البرنامج ولكن لأنه الأكثر شيوعا هذه الأيام. وحديثي هنا عن الانتشار الواسع المدى لبرامج التشات والرسائل بين الشباب العربي حتى أصبح الإنترنت وسيلة هذا الشباب للتحدث بالساعات في تفاهات ليس لها أي معنى، وأنا أعلم ماذا أقول، فأنا أرى بعيني ذلك في كل من حولي، كما مررت أنا شخصيا بتجربة جعلتني أشمئز من الميسينجر على سبيل المثال وذلك أنه بعد أن سافرت احدى زميلاتي إلى دولة عربية للعمل بها حمَّلت على جهازي برنامج الماسينجر لأتكلم معها فوجدت أنني أضعت حوالي ساعة ونصف أو أكثر في كلام ليس له أي معنى ولو أني تحدثت في مكالمة تليفونية ما أخذت مني المكالمة دقيقتين، وشعرت وقتها إنه أسلوب جديد لتضييع وقت الشباب واللعب بعقولهم واهدار طاقاتهم فيما لا ينفع.

الإنترنت تطور تكنولوجي كبير جدا بل شئ خيالي لا يعلم قدره إلا الأجيال التي أصبحت الآن في الأربعين من عمرها، فقد كنا في كلية العلوم مثلا حين نحتاج لمرجع نجده في عام 1990 بمبلغ يقرب من 80 إلى 120 جنيه مصري، وقيمة هذا المبلغ اليوم أضعاف مضاعفة، ولكن ما حدث فعليا أنك لست مضطرا إلى شراء كل هذه الكتب لأنه أصبحت لديك في بيتك مكتبة لا نهاية لما فيها من معلومات أكثر مما تتخيل بأبخس الأثمان بل بلا ثمن يذكر وتستطيع أن تصل إلى محاضرات من أشهر جامعات العالم وأن تتعلم أي علم تريده في لحظة عن طريق تكنولوجيا الإنترنت.

ولكن هل هذا ما حدث؟ أبدا !!

ما حدث بالفعل هو أننا أخذنا من الإنترنت أتفه ما فيه وشغلنا به أوقاتنا وعقولنا.

أصبح في بيتك مستودع لانهائي من المعلومات فتركته لتضع صورتك فيه وتحدث الفتيات من بلاد العالم في لاشئ.

يا شباب إن لم تتعلموا اليوم فمتى تتعلموا، هل وصل بنا الحال إلى أن كل طموح الشاب أن يقوم من نومه ليفتح برنامج التشات ويتحدث مع هذه وتلك، يا فتيات أهذه هي طموحاتكن وأهدافكن في الدنيا أن تغرقن في أحاديث ليس لها أي معنى ليل نهار.

هناك أيضا برنامج سمعت عنه تسجل فيه لتعيش حياة افتراضية تختارها ويكون هذا مجتمعك الافتراضي الخيالي، برنامج يجعل الإنسان الفاشل الذي ليس له أي هوية يختار في لحظة الهوية التي يحلم بها ويعيشها على الإنترنت.

هؤلاء يريدون أن يجعلوا شبابنا الفاشل يعيش في وهم النجاح حتى لا يوقظه فشله فيفزع إلى العمل ولكن يركن إلى عالم الخيال، ولا أرى هناك فارقا بين هذا الموقع وبين تعاطي هؤلاء الشباب للمخدرات، بل إن هذه المواقع والبرامج بمثابة مخدرات الألفية الجديدة، هذا يعيش في وهم وهذا يعيش في وهم وكلاهما يهرب من الواقع حتى لا يواجه متطلبات الحياة ومسئولياتها التي تصنع منه رجلا محترما له كيانه في الدنيا يكد ويعمل ليصل إلى ما يبغيه.

يا شباب أنا لا أؤمن بالبطالة تماما، لقد رأيت بعيني سوق العمل في جميع دولنا العربية بحاجة ماسة إلى عاملين ولكن عاملين ذوي كفاءة، لذا فإنها ليست بطالة لقلة سوق العمل ولكن لردائة ثقافة المتقدمين، وهذه الردائة في عصر وجود أجهزة كمبيوتر وتكنولوجيا إنترنت في كل مكان تستطيع ببعض التركيز في أيام معدودة أن تكتسب مهارات لا نهاية لها فأين أنت من ذلك؟

نحن شعوب الكلام لا العمل وإن كنا في تدهور فلأن شبابنا مشغول عن العمل بالكلام وعن الإنجاز بالوهم الفارغ أنه بطل الأبطال لأنه يتحدث مع فتاه من هنا أو من هناك أو لأنه حصل على أحدث جهاز موبايل من الخارج أو أو ...

وقتك أخي الشاب ثروة في يدك تصل بك إلى غنى المال والنفس إلى حسنة الدنيا والآخرة فلا تبددها في سراب فتندم عليها في وقت لا ينفع فيه الندم.

www.alameron.com
[email protected]



 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  youssef -  المغرب       التاريخ:  11-01 -2011
  السلام عليكم احسنت يا اخي معك حق كلام صحيح ونصيحة لاخوانك المسلمين جزاك الله كل خير

  يارا -  الرياض       التاريخ:  24-11 -2010
  كلام جيد ولاكن في بعض الحين نحتاج اليه بشكل لايتصور
   على سبيل المثال لايوجد هاتف او مبايلي وتريدي محادثة اهلك او احد من افراد اسرتك
   


  hadile -  alger       التاريخ:  20-11 -2010
  انا هديل من الجزائر احب face book حقا مسلي

  بـــــنـــــــــت.الامــــــــــــير -  السعوديه       التاريخ:  08-06 -2010
  اي.والله...كلام
   قمه.في.الروعه.....شغول.عن.حال.شبابنا.اليوم00نوم.ولعب.وسماع.اغاني.وسوالف.مع.البنات.الا.من.رحم.الله.يالله.لاحول.ولاقوة.الا.بالله.ويــــــــن.الي.همهم.نصر.امه
   يارب.اصلح.شباب.المسلمين.
   بصلاح.الشباب.صلاح.الامه
   
   
   


  ايمان -  المغرب       التاريخ:  11-05 -2010
  هدى الموصووووووووووووووووع رائع جدا

  محمد صادق -  مصر       التاريخ:  07-05 -2010
  بشكرك على الموضوع الجيد دة بصراحة الموضوع شيق جدا وبيناقش مشكلة معظم شبابنا بيعانو منها ميرسى اوى لحضرتك
   لان انا كنت واحد من ضمن الشباب دول
   والحمد الله ربنا هدانى وفوقت علشان الحق نفسى
   ميرسى اوى


  soumina -  arabia       التاريخ:  25-04 -2010
  الحلال بين والحرام بين وشتان بين هدا داك

  ابو معاذ  -  السعودية       التاريخ:  04-03 -2010
  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
   لقد اعجبني مقالك هذا جدا جدا .او الحقبقة المجتمع العربي بأكملة والله المستعان .الله يصلح حلنا وحال مجتمعنا


  ابو سامي -  K.S.A       التاريخ:  23-12 -2009
  كل ماقلته يااخي الفاضل صحيييييح .ولا يسعني الا ان اقول . انا لله وانا اليه راجعون .

  عابس -  المملكه العربيه السعوديه       التاريخ:  10-12 -2009
  تسلم يدك على هالكتابه الشيقه والمفيده ولك خالص التقدير والاحترام الكثير يجهل مثل هذه الامور ولكن نسال الله لهم الهدايه

  جوري -  المملكه العربيه السعوديه       التاريخ:  02-12 -2009
 
   مرحبآأخت داليا..
   
   اشكرك على حرصك و طرحك للموضوع
   
   الذي يغفل عنه الكثير من الناس
   
   جزاك الله خير الجزاء فقد قمتي
   
   بتذكير وتنبيه الكثير من هذا
   
   الفساد ...
   
   أكرر شكري .. مع خالص ودي أختك جوري


  القلب المجروح -  القاهرة       التاريخ:  29-11 -2009
  انا انصحكو بان لاتتدخلو شات ولا فيس بوك لانة مشاكل
   


  فهد -  السعوديه       التاريخ:  20-11 -2009
  موضوع في قمه الرووعه وجاء ع الجرح شبابنا يحتاج لمثل هذي المواضيع المفيدشكرا لك ولك مني اجمل تحيه..."


 ::

  الأنـانيـة

 ::

  الحيـــادية

 ::

  حــالة تأمـــل

 ::

  أيام الله

 ::

  الثورة ودرجات الحرارة في مصر (الجزء الثاني)

 ::

  رمضان ودرجات الحرارة في مصر (الجزء الأول)

 ::

  الحريات التي أغرقتنا

 ::

  قوة العقل

 ::

  خطأ استراتيجي


 ::

  الجبهة الشعبية ،،،الرفاق عائدون

 ::

  إسرائيل في مواجهة الوكالة الدولية للطاقة الذرية

 ::

  لماذا يكره قادة بعض الدول العربية الاسلام

 ::

  بعد العراق بلاك ووتر في الضفة الغربية

 ::

  واشنطن وثورات المنطقة

 ::

  كن أقوى من منتقديك وواصل طريقك ..

 ::

  عقوبة الإعدام .. رؤية إسلامية

 ::

  حملة شبابية تدعو لتعدد الزوجات

 ::

  اقتراح حل السلطة الفلسطينية لماذا الآن؟

 ::

  كلام فلسطين : البعد الأمني الإسرائيلي في المعادلة الفلسطينية



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.