Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

ياسر عرفات ، تكرار القول تأكيد للهدف
م. زياد صيدم   Monday 12-11 -2007

ياسر عرفات ، تكرار القول تأكيد للهدف في الذكرى الثالثة لرحيل القائد المعلم أبو عمار نؤكد على أن تكرار القول بحد ذاته هو تأكيد للهدف فقد كتبنا بتاريخ 11/11 2005 في الذكرى الأولى تحت عنوان: ( ياسر عرفات لن نكون من العافين عن الناس والكاظمين الغيظ ) وهى بعض مما جال بخاطرنا آنذاك وخاطر الشعب المحب للقائد الرمز الشهيد أبو عمار .
فبعد مضى 3 سنوات على رحيله ونحسبها بالأمس ...كان يوما ثقيلا كأن صخرة تربعت على قلوب الشعب ..كان يوما حزينا ومازال... ظهرت ملامحه على الوجوه كل الوجوه من أطفال وشباب ونساء وكهول فالدموع كسيل جارف أغرقت العيون حتى فاضت حزنا، وأجهش الناس بالبكاء من هول المصيبة الجلل فحتى الوجوه القبيحة فينا ظهر الحزن عليها !! فأنت يا قائدي وسيدي ظاهرة نبيلة ،عملاقة لن تتكرر في زمن الأقزام حتى يبدل الله أمرا كان مفعولا..


أيها الرمز الخالد.... نعاهدك بأنه لن يتغير شيئا برحيل جسدك الطاهر.. فصورتك مات زال على الجدار..وسيرتك ورسمك يزين كتب التاريخ الناصع المشرف ،وكوفيتك ما زالت على الرؤوس شامخة..ومدرستك للثوار ما زالت منهج ينهل منه الثوار..وللقدس ما زالت ثوابتك خط أحمر..وللدولة ما زالت ثوابتك الحلم المنشود... وللبنادق الشريفة ستبقى رمزا للحرية والاستقلال... ولأعدائك ما زلت محيرا ؟؟!! نعم فلم ولن يمرروا مخططاتهم المشبوهة بغيابك فمبادئك الراسخة التي قضيت من أجلها ما انفكت الرقم الصعب تدلنا وتهدينا إلى الطريق الصواب..وللخونة ما زلت هاجسا يؤرق منامهم ويقلق مضاجعهم.


أيها الزاهد المتقشف ،في حياتك لم تلبس قميص الحرير وألبسته لمن حولك...لم تلبس ألزموكن واكتفيت بالنظر إليه لمن يجالسونك وكنت سعيدا مبتسما، لم تسكن البيوت الفارهة والقصور المشيدة واكتفيت بسرير بسيط هنا وهناك وبصف من المقاعد في طائرة ترتحل من بلد إلى آخر..فكنت تسطر اسم فلسطين(الغائب في الخرائط الجغرافية) عبر الوسائل الإعلامية المختلفة الصديقة منها و المعادية.


في بيروت لاحقتك القنابل تبحث وتفتش عنك من منزل إلى آخر حتى نمت يوما في سيارة مركونة على قارعة طريق فرعى تلتمس سويعات من نوم زائف!!وعندما فشلوا في النيل من جسدك الطاهر كروا عليك في حمام الشط بتونس الخضراء..وبعدها امتدت أيدي التخريب على منزلك الطائر فخرجت من قلب الصحراء الليبية أشد عزيمة وتصميما ..وأخيرا نجحت الأيدي الآثمة متسللة عبر النفوس المريضة والمتآمرة في الوصول إليك فالخيانة عبر تاريخ المنطقة كانت وما زالت حاضرة لا أحد ينكرها .. ولكن من حق المواطن الشريف أن يسأل ؟؟ وأن يطالب بلجنة تحقيق أكثر حسما وتنقيبا وشفافية تظهر المتورطين الصغار والأقزام اللذين اعتقدوا بزوالك يستطيعون الخروج من جحورهم والرقص في الساحات والفهلوة الغوغائية عبر الفضائيات الكثيرة !! دون حسيب أو رقيب. فهل من المنطق أن يتركوا طلقاء على سطح الأرض؟؟ أما بالنسبة للمتورطين الكبار (رأس الأفعى) فنؤكد لهم بأن الحرب بيننا سجال ومعركتنا معهم إلى يوم تقوم الساعة.


نم قرير العين أيها الشهيد الحي..يا حبيب الشعب ..يا حبيب القدس..فلن تنم لنا عين ويستقر لنا بال حتى نجسد ما كفلته لنا قوانين السماء فلا نامت أعين الجبناء ، وعندها لن نكون فى الفتح الأبية من العافين عن الناس أو الكاظمين الغيظ.

إلى اللقاء

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  قصص قصيرة جداً

 ::

  صراصير على قدمين !

 ::

  المهرطقة في زمن اليأس

 ::

  لنشعل معا شموع النصر.

 ::

  أمنيات رجل مختلف -أفول طيف

 ::

  عيون بلون الأشجار

 ::

  هرولوا إلى قاهرة المعز

 ::

  عادة سيئة

 ::

  الحقيبة السوداء


 ::

  محاكمة المجرم بوش وعصابته

 ::

  حملة إنسانية صوتوا معي :لا لإغتيال الطفولة والبراءة بسكين زواج القاصرات الباردة ..

 ::

  تسمية ميدان وشارع في رام الله

 ::

  قرية العراقيب وصمود بعد هدم للمرة السادسة

 ::

  متقاعد أم مت قاعد

 ::

  عمائم طهران ,الاداة الامريكية الفاعلة التي حولت العراق الى حُطام!

 ::

  على الرغم من الإسلاموفوبيا

 ::

  متاهة

 ::

  غربة إنتماء وإستلاب للذات!!!

 ::

  الدين قبل الطب والهندسة



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  الانقلاب التركي بين التشكيك والحقيقة

 ::

  لماذا نكره إيران؟

 ::

  خطايا مشروع قانون الصحافة والإعلام

 ::

  تدويل الإرهاب من احتلال العراق إلى جرافة نيس

 ::

  إسرائيل تطوق غزة بجدار تحت الأرض

 ::

  رمضان في السياسة في الاقتصاد.. 2- دعونا نفكر في الاقتصاد

 ::

  الرهان على انهيارٍ أوروبي!

 ::

  العملية السياسية في العراق .. الباطل الذي يجب إسقاطه

 ::

  عن زيارة عشقي للعشقناز

 ::

  الشتات الإسلامي.. رصيد سلبي أم إيجابي؟

 ::

  هل اعد العالم نفسه لما بعد هزيمة داعش وعودة مقاتليها الى بلدانهم

 ::

  وصار الحلم كابوسا

 ::

  تصالحت تركيا واسرائيل .. فماذا عن الفلسطينيين !

 ::

  فعلها كبيرهم هذا






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.