Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

بالمشرمحي2
أشرف المقداد   Wednesday 07-11 -2007

سعدت جداً من ردود الفعل على مقالتي السابقة "بالمشرمحي ...نقاش حاد بيني وبين قريبتي العلَّوية"
وسعدت أكثر من مقالة الأستاذ مؤمن محمد كويفاتيه ومن مقالة الأستاذ والصديق د فاضل الخطيب وكل من علَّق على مقالتي.
أنا سعيداليوم بأن النقاش الصريح والمخلص قد بدأ حول مستقبل بلدنا.......
اليوم دعونا نتكلم بصراحة ....بصدق.... بأمانة.... حول بلدنا الحبيب ...
ولماذا وصلنا لهذا؟؟؟؟؟؟؟
دعونا نتحدث عن عنصريتنا كأكثرية في بلدنا........ وكيف تصرفنا في تاريخنا؟؟؟؟؟؟ هل نحن بغير ذنب؟؟؟؟
هناك رد فعل لكل فعل.......أن تحس الأقليات بهذا الظلم والحقد !!!......
هذا ليس من فراغ ابداً لكنه حصل من الشعور بالفوقية وب"الايمان أننا "صح" وأنهم "غلط"
كل انسان يرغب بأن يكون يكون "صحاً" وأن يعيش براحة الضمير
لكن هل هذا يجب أن يكون على حساب الآخرين؟؟؟؟؟
انا أتذكر كيف أن أمي وخالاتي الذين ولدن وعاشن في جبل العرب
كيف كبرن و"عنَّسن" وقبلن بأي" حوراني"...لأنهن "سنيات يعشن في مدينة درزية...الامر الذي منع شباب الدروز من التقدم لهن بالرغم من جمالهن وأصولهن "السنية" العريقة......
العنصرية والفوقية الغير مبررة موجودة عند الأقلية كما عند الأكثرية
ولن نبني بلدنا لتكون بلد الحرية والعدالة حتى نقف صادقين مع أنفسنا
ونتحلى بالشجاعة وأن لا نخاف في الحقيقة لومة لائم.....
أنا سعيد أن مقالتي قد سببت هذا التأثير.....لأنه صدق أو لا تصدق
انت تستطيع أن تتكلم عن كيف سوف تبني بلدك ان صار لك الفرصة ولكن لن تسمعك الأقليات وشركائك في هذا الوطن حتى تقف وقفة شجاعة معهم وتبدأ من نفسك بالنقد الذاتي ....فوالله لأننا نحتاج هذه الوقفة
انا أحيِّ كويفاتيه والدكتور فاضل على رددوهما لا وبل أدعوا الجميع للكتابة ....دعونا نفتح هذا الموضوع .....دعونا ننفعل ....وان نصرخ وأن نختلف
فوالله عند ما ينجلي الغبار لحتى نشعر براحة الضمير وبأننا قد "بزقنا البحصة" ولم يعد هناك "مخفي"
سوريا اليوم وأكثر مما مضى تحتاج أبنائها الذين ينوون كل الخير لها أن
يخططوا لها بكل صدق وأمانة ...وأن يتعضُّوا من الماضي وأن يكونوا شجعاناً ليعترفوا بأخطاء الماضي
أما أنا بحالم؟؟؟؟؟؟؟

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  زبير رشك -  أميركا       التاريخ:  28-03 -2010
  شكرا على اخلاصك في موضوع الاقليات ولكن اي اقليات تتحدث عنهم عن الاقليات الدينية .معك حق ولكن في سوريا يوجد ياسيدي 3 ملايين كوردي اليس لهم الحق في العيش سواسية في ظل سورية ديمقراطية.اذا كان قصدك عن الاقليات لايعني الاكرادلانهم سنة فاعلم وللاسف الشديد الاكرد يتخلون عن دينهم ويفضلون ان يكون يهود .
   على ان لا يتخلو عن ارضهم التاريخية الذي عاشو فيها .واعلم أن الاكراد هم اكثر من تعذب في سوريا منذ مجى لبعث .واي مشروع لا يكون الاكراد وحقوهم السياسية اولويية ابشهره بالنهاية كما ستكون نهاية عائلة الاسد.وقبله كان صدام



 ::

  محطة الجزيرة تقول الحقيقة عن سورية فلم الإعتذار

 ::

  السفير السوري تمَّام سليمان ينفق ألف دولار يومياً على حراسته الشخصية

 ::

  جورج وسوف بطل قومي!!!!!!!شو هالخيّْلة؟؟؟؟

 ::

  منّْ علمني حرفاً!!!

 ::

  بالمشرمحي.......نقاش حاد بيني وبين قريبتي"العلًّوية"

 ::

  ألمانيا الهتلرية وسورية الأسدية

 ::

  خمسون مليون دولار

 ::

  طق عرق الحياء

 ::

  ماذا نريد من المؤتمر العام لجبهة الخلاص؟


 ::

  حكومةأ مونة

 ::

  الشرطة في بهدلة الشعب

 ::

  ثورة الدجاج ( قصة قصيرة)

 ::

  كل عام انتم والامة الاسلامية بحال أفضل

 ::

  التدين الشيعي.. فرز بين خطابين

 ::

  انطلاق المارثون من جنوب سيناء نحو مقاعد مجلس الشعب

 ::

  الكتب هي الأولى في هدايا الهولنديين للنجاح والإجازات

 ::

  قرغيزستان , طريق المضطهدين في العالم العربي

 ::

  العقرب ...!

 ::

  كن أقوى من منتقديك وواصل طريقك ..



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.