Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

العن ابو الشيطان اذا يعرف هيج حيله
عامر قره ناز   Saturday 06-10 -2007

عرفناكم باساليبكم الملتوية وكافة انواع حيلكم وبدعاتكم في التزوير لغرض تغير الكثافة السكانية للتركمان وجلب( اكراد من المحافظات الشمالية ومن دول الجوار) بهدف تغير ديموغرافية المنطقة لصالح الاكراد و تقليل سكان التركمان فيها ثم الاستحواذ على منابع النفط في المستقبل!!!
وكما شهدنا ممارسات مليشياتكم منذ اليوم الاول لاحتلال العراق في كركوك وحتى يومنا هذا وباتباعكم سياسة الاستفزاز الاضطهاد و القمع و القتل و سياسة التكريد وبمصادرة الاراضي التركمانية واستخدامكم كافة انواع والطرق لتهجيرهم من كركوك ومخططات دنيئة ضد التركمان لاخضاعهم للامر الواقع مثل القتل و الاعتقالات والخ!!!!!!!!!! التي ليس لها حدا ولا احصائية بكل اشكاله بدءا من تغيير اسماء المدن والقرى و الاحياء التركمانية الى الكردية!!!!
صحيح ان الظروف الدولية والعراقية في الماضي و الحاضر لم تسمح للتركمان بالتحرك او اثارة القضيةالتركمانية في العراق لانها ليس من صالح القوة المهيمنة (امريكا )، رغم الجهود المضنية من قبل قادتها، ولكن الولايات المتحدة الامريكية لا تروق لها ذلك!!!!!
والا بماذا نفسر دعم المحتلين ومساندة قومية على حساب قومية اخرى و تحت غطاء الامم المتحدة ؟
هل هؤلاء هم افضل من الشعب التركماني ام ان الظروف السياسية المتاحة على الساحة الدولية تفرض نفسها في الدعم والمساندة لشعب الله المختار في العراق وتمنع ذلك للشعب التركماني ؟
في الوقت الذي يبكي المواطنون العراقييون الغيارى الما على وطنهم العراق ومستقبله، نرى في الوقت نفسه ان المسئولين الاكراد لا يرق جفن لهم ،وضاق الشعب بعبثهم على حقوق العراقييون وبخرقهم لكافة القوانين والاعراف الوطنية تارة؛وتارة بجلب الدخلاء الى مدينة كركوك، ليتمموا كافة صنوف التضييق على سكان المدينة بلقمة عيشهم وسكنهم، وارزاقهم وكل ذلك لارضاء اهداف سياسية مرسومة سلفا ،وهو تدمير نسيج وهوية هذا المدينة الامنة المسالمة والتعدي على مقدراته، ومحاصرة ابناء مدينة كركوك بتركمانه وعربه وكرده الاصليين

بالطبع لم ينسى العالم قيام الحزبان الكرديان باستقدام الاف العوائل الكردية الى كركوك من المحافظات العراقية الشمالية ومن ايران وسوريا وتركيا، وقدر انذاك عدد الاكراد النازحين بحدود نصف مليون كردي والذين لا ينتسبون لهذه المدينة، وكان هدف الحزبين الكرديين هو اسكان اكبر عدد ممكن من الاكراد في كركوك استعدادا للاستفتاء المزمع عقده في نهاية 2007
علما ان عدد المرحلين من كركوك قبل الاحتلال كان 11 الف و 160 وكان التركمان يشكلون الربع تقريبا واخد الرقم يتضاعف الى اكثر من ربع مليون شخص ،وقد تمت اضافة 54 الف الى الربع مليون، ولكي تضاف 49 في المئة من الناخبين الاكراد الى سجل الناخبين الجدد
اما اليوم!!!!!!!!!!!!!
فقد اضاف ساسة الاكراد المحنكين جدا في قضايا التزورير والحيل ؛حيلة شيطانية جديدة ومدروسة بذكاء لتضاف الى سجلاتهم المملؤءة بالاحتيال والتزوير، وبعدما ان انكشفت لعبتهم الخبيثة باستيطان عوائل من دول الجوارفي كركوك فاتبعوا لعبة لا يخطر حتى لعقل الشيطان نفسه لجلب عوائل اخرى الى كركوك لتغير ديموغرافيتها
واليكم القصة!!!!!!!!!!!!
اللعبة الشيطانية الاولى!!!!!!!!
انهم استغلوا الالاف من العوائل الكردية المتعففة في دول الجوار(ايران وتركيا وسوريا) وقدموا لهم المساعدات المالية واللوجستية لتهريبهم الى الدول الاوروبية ليحصلوا على اللجوء هناك وصرفوا لهؤلاء وثائق مزورة يثبث انهم اكراد عراقييون ومن محافظة كركوك بالذات
اللعبة الشيطانية الثانية!!!!!!!!!
اختاروا او فرضوا على هؤلاء ان يختاروا الدول التي اوقفت قبول اللجوء للعراقيين وخاصة الدنمارك وهولندا !!!!!
لكي يرفض طلبهم في تلك الدول وليتم اعادتهم الى العراق(موطنهم الاصلي حسب الوثائق المزورة والتي قدموها اثناء طلبهم اللجوء في تلك الدول)
وهنا وليضربوا عشرات العصافير بحجر واحد، لان عودة الالاف من اكراد الدول المجاورة الى العراق بصفة عراقييون ستكون رسمية وموثقة في الدول الاوربية التي تم اعادتهم منها ومؤيدة من الصليب الاحمر ودائرة شؤون اللاجئين في الامم المتحدة ، وكما انهم سيحصلوا على وثائق بانهم لاجئون عرقييون تم اعادتهم وسيحصلوا على مساعدات مالية من الدول التي اعادهم بالاضافة الى توفير الضمانات الدولية لهم والضغط على ما يسمى بوزارة الهجرة والمهجرين العراقية لتسهيل اجراءات معاملتهم كعراقيين مهجرين وتوفيرسكن ملائم لهم في منطقة سكناهم (اي كركوك) حسب الوثائق المزورة والتي طبعت في اسواق التزوير في اربيل والسليمانية
وطبعا في هذه الحالة ان من حق هؤلاء الحصول على كافة الامتيازات والتسهيلات لكونهم عراقييون مضطهدون، وسيحصلون على البطاقات التموينية باسرع وقت ممكن وتوفير السكن والعمل وبما يليق بهم وجواز سفر من نوع ج
للعلم ثبث انه في الاونة الاخيرة تم تقديم 1850 كرديا من كركوك وضواحيها لطلب اللجوء في الدول الاوربية وخاصة الدنمارك وسيتم اعادتهم الى كركوك طبعا وبمباركة من ما يسمى حكومة اقليم كردستان
وفي المستقبل يحق لهؤلاء بالطبع وبكل حرية الاشتراك في الاستفتاء المزمع على مصير كركوك
لانهم عراقيون وبكامل المواصفات
العن ابو الشيطان اذا يعرف هيج حيلة!!!!!!!!!!!


[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  اطفال التركمان في رفاه ونعيم

 ::

  مفتي الديار الكردية

 ::

  اهُ على اهُ على اهُ ! حرنا يامام جلال وياك والله

 ::

  المنازلة لم تبدا لتنتهي

 ::

  اعضاء البرلمان العراق حجاج وان لم يحجوا

 ::

  حتى موتانا لم ينجو من شوفينتهم

 ::

  بيسبول اميركي في السليمانية

 ::

  محال تجارية ام احزاب ورقية ؟

 ::

  صالح وما ادراك ما صالح؟


 ::

  رئيس جمهورية : ثعلب ماكر ، حيال ومتآمر..!!

 ::

  يا مَن نُسخ القران بدمه

 ::

  أسواء منصب في العالم هو منصب .. رئيس المخابرات!

 ::

  الإعتكاف ومراجعة الذات

 ::

  عن داء البهاق وكاستورياديس والعنكبوت الغبي ..في خصوص السرقة الأدبية للدكتور سمير بسباس

 ::

  موسم العودة إلى المدارس 2-2

 ::

  مخرج مغربي أنجز فيلم " النظرة "

 ::

  هولندا: مظاهرة نسائية بأغطية الرأس والنقاب ضد حظرهما

 ::

  جرائم الشرف تنتشر في كردستان العراق

 ::

  من بدَّد حلم الزوجية الجميل؟



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.