Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

السفير جمال الشوبكي يجدد الشكر والتقدير للمملكة العربية السعودية
عبد الرحيم محمود جاموس   Saturday 22-09 -2007

السفير جمال الشوبكي يجدد الشكر والتقدير للمملكة العربية السعودية ويؤكد أن شعار الوحدة الوطنية والثـقافة والهوية الوطنية كانا صالحان في الماضي وسيبقيان صالحان في الحاضر والمستقبل

تحت رعاية معالي الأخ سفير دولة فلسطين لدى المملكة العربية السعودية الأستاذ / جمال عبد اللطيف الشوبكي / وحرمه السيدة / رانيا الشوبكي / ، وفي إطار النشاط الثقافي والفني الذي تنظمه سفارة دولة فلسطين بالرياض خلال شهر رمضان المبارك عقدت مساء أمس الخميس 20/09/2007 م أمسية ثقافية وفنية فلكلورية فلسطينية بحضور ومشاركة جمع غفير من أبناء فلسطين المقيمين في الرياض من الرجال والسيدات في فناء السفارة .

وقد افتتحت الأمسية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ، ومن ثم وقف الحضور لقراءة الفاتحة ترحماً على أرواح الشهداء ، وقد ألقى الأخ السفير جمال الشوبكي في مستهل الأمسية كلمة ضافية حيا فيها الحضور على حضورهم ومساهمتهم في إنجاح الأمسية الثقافية الوطنية ورحب بهم في سفارتهم التي وصفها بأنها بيت الفلسطينيين في السعودية ، وحيا المملكة العربية السعودية وجدد الشكر والتقدير لها باسمه وباسم أبناء فلسطين في السعودية وفي كل مكان وباسم القيادة الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس ، وذلك على المواقف الثابتة للمملكة في دعم ومساندة الشعب الفلسطيني والدفاع عن قضيته العادلة وحرصها على استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية لما فيه من خدمة الأهداف الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني وتوجه بالتحية إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده الأمير سلطان بن عبد العزيز والى القيادة والحكومة السعودية والى الشعب السعودي الكريم على مواقفهم النبيلة والمشرفة من القضية والشعب الفلسطيني على السواء .

وأكد السفير الشوبكي في كلمته على أهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية داخل فلسطين وخارجها بين أبناء شعبنا والحفاظ على الثقافة والفلكلور والهوية الفلسطينية التي تميز شعبنا الفلسطيني مؤكداً أن شعار الوحدة الوطنية والثقافة والهوية الفلسطينية ليس مجرد شعارات كانت صالحة في الماضي وإنما أيضاً سيبقيان صالحان للحاضر وللمستقبل ، وليس مجرد شعارات يجري ترديدها هنا أو هناك وإنما الكل فينا مسؤول عن ممارستهما فعلاً وقولاً في كافة أنحاء الوطن وفي كافة أماكن تواجد أبناء شعبنا وفي كافة مستويات المسؤولية ، داعياً الفلسطينيين في السعودية أن يكونوا أسرة واحدة متضامنة في السراء والضراء ومتضامنة مع أبناء شعبنا في فلسطين لتقدم الصورة الناصعة لشعبنا الفلسطيني الواحد والموحد والملتف حول قضيته وقيادته ومؤسساته الوطنية ، مشيراً إلى أن الوحدة الوطنية والثقافة الجماعية الوطنية هما رصيد مهم لشعبنا في معركته نحو الحرية والاستقلال وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وتحقيق كامل أهدافه الوطنية المشروعة .

وأشار السفير الشوبكي إلى ضرورة مواجهة الإجراءات الإسرائيلية الهادفة إلى طمس هويتنا الثقافية والحضارية وإحلال ثقافته المزعومة وهويته الزائلة مكان ثقافة وهوية شعبنا المتجذرة منذ آلاف السنين في فلسطين والتي لم تستطع أن تنال منها إجراءات الغزاة على مر التاريخ مؤكداً أنها ستبقى صامدة وثابتة حتى يتم إنكسار المشروع الصهيوني .

وفي نهاية كلمته رحب السفير الشوبكي بالأخوة الشعراء الذين شاركوا في إحياء الأمسية والأخوة أعضاء فرقة الشبيبة للفنون الفلكلورية والشعبية الفلسطينية .

ثم بدأت فقرات الأمسية الشعرية حيث تعاقب على المنصة نخبة من الشعراء والشاعرات الفلسطينيين وهـم : سليمان غـزال ووسيلة الحلبي وجميل الكنـعاني وميسـون أبو بكر وزياد مشهور مبسلـط وعيسى عـدوية ، وقد قدم كل منهم عدداً من القصائد التي تمجد الوطن والحنين إليه وتؤكد على الوحدة الوطنية ونبذ الفرقة وتعلي من شأن القيم الفلسطينية العربية الإسلامية التي يتصف بها الشعب الفلسطيني وتمجيد المرأة ودورها في المجتمع الفلسطيني كأم وأخت وزوجة أسير أو شهيد ، وقد تفاعل الجمهور مع القصائد التي ألقيت تفاعلاً كبيراً لما حملته من معاني معبرة عن مشاعره ، وقد تولى إدارة الأمسية الشاعر الدكتور / مريد كلاب / الذي أبدع في إدارة الأمسية وفي تقديم الشعراء والتعليق على قصائدهم كما ساهم في إلقاء قصيدة خاصة من أشعاره كانت محل ترحيب واستحسان الجمهور .

وقدمت فرقة الشبيبة للفنون الشعبية عرضاً رائعاً ومتقناً للفن الشعبي من ألوان الدبكات الشعبية الفلسطينية المختلفة على أنغام الشبابة واليرغول ، وقدم الفنان الفلسطيني نبيل الحسن عدداً من الأغاني والأهازيج والأناشيد الشعبية الوطنية الفلسطينية ، وعدداً من القصائد الزجلية .

وقد تميز الجمهور بتفاعله مع كافة فقرات الأمسية الثقافية سواء منها الفقرات الشعرية أو الفقرات الفنية الشعبية في جو أخوي حميمي وطني رائع وأكدوا من خلال ذلك على رغبتهم في مواصلة استمرار التواصل من خلال الفعاليات المختلفة التي تنظمها وتشرف عليها سفارة دولة فلسطين بالرياض بتوجيه من سعادة الأخ السفير جمال الشوبكي .

وفي نهاية الأمسية قدمت مجموعة من الهدايا من الألعاب للأطفال الحضور كما جرى سحب على عدد من الجوائز المقدمة كهدايا من بعض الأخوة المشاركين .






 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الإنتخابات البلدية في فلسطين ..!!

 ::

  حكايةُ طفلٍ .!!

 ::

  هل يأتي الحل من باريس ..؟!

 ::

  السعودية 2030 ستكون غير ...!!!

 ::

  مؤتمر "فتح" السابع واستحقاقات المرحلة ...!!!

 ::

  العقل الصهيوني عاجز عن الفهم ...؟!

 ::

  الإستيطان ينسف المفاوضات ويطيح بعملية السلام ...!!!

 ::

  عضوية مجلس الأمن والاعتذار السعودي ...!

 ::

  الدبلوماسية الأمريكية وحقوق الإنسان


 ::

  قصة خط سكة حديد القدس (الترامواي) والتعاون بين فرنسا والكيان الصهيوني

 ::

  مناوشات بحرانية لعشاق الكشف والشهود في مناهج الحوزة الدينية ج/5

 ::

  عبـــــادة الزيـــــارة

 ::

  السكوت الأصم حول تقرير عدد قتلى المدنيين العراقيين (1.2 مليون) في ظل الاحتلال الأمريكي!

 ::

  الإمارات تستعد لإطلاق مبادرة البصمة البيئية في 18 أكتوبر 2007

 ::

  المعاناة التى تعيشها الشعوب العربية

 ::

  2008 حبلى بالمفاجآت فى مصر

 ::

  الفلسطيني بين حركتي فتح وحماس .... معاناة وألم

 ::

  الشيخ عائض القرني ودعوة الخلافة

 ::

  الجلسات وحسمها



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  الغراب ....!

 ::

  انقلاب تركيا.. الغموض سيد الموقف

 ::

  الحماية التأديبية للمال العام

 ::

  جريب فروت: الحل الامثل لإنقاص الوزن

 ::

  من هنا.. وهناك 17

 ::

  “بوكيمون” تحول الكعبة المشرفة لساحة قتال وتجميع نقاط

 ::

  تداعيات الحراك السوري على العلاقات التركية الروسية

 ::

  بالتفاصيل والأرقام.. الاحتلال يسيطر على أكثر من 85% من فلسطين التاريخية بعد النكبة

 ::

  الخطبة فى الإسلام زواج

 ::

  حكايةُ طفلٍ .!!

 ::

  صناعة الذبح

 ::

  سياسات " ليبرمان " .. إلغاء حظر زيارة الأقصى والاستيطان وهدم منازل الفلسطينيين

 ::

  يومٌ في الناقورة على تخوم الوطن

 ::

  أنا أملك الحقيقة المطلقة






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.