Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

طق عرق الحياء
أشرف المقداد   Sunday 09-09 -2007

الخجل ضبّْ غراضو وهرب من سورية........عجيب غريب يا سورية....
لك ما عاد جدا يستحي على دمو؟؟؟؟؟؟؟؟؟
طالعتنا صحيفة ايلاف (الممنوعة في سورية)بالخبر التالي:
"جائزة تصميم برلمان سورية تذهب لنجل الأبرش(رئيس مجلس الشعب)
وربح هادا ال"ولد " مليون ونص " لأتعابو...!!!!
يعني الولد قدم لمسابقة ...والمسابقة الحكم فيها الوالد الكريم.... ونجح الولد!!!!!شو فيها يعني؟؟
يعني انشالله بدكن حدا غيرو ينجح؟؟؟؟العمى شو "أكيلين" هوا
يعني شو فيها اذا الولد "لحس" اصبعتو؟؟ العمى شو عينكن ديقة!!!!
مو مجلس الشعب "مطوَب" للوالد وهي الشغلة آعلية يعني....
وغيرو مو أحسن منو....شه.
ليش ما حدا "علَّك" لما الولد التاني لحس اصبعتو؟
والا ما تقدروا الا عليه؟
مو الوالد ليللي ماينذكر اسمو "أعطاه" بلد بحالو ...وبمن عليها ...ومو بس هيك وطلعتوا تدبكوا و ترقصوا وتخلعوا لمالككم الجديد ...هلأ داقت بعيونكن ها"المليون ونص"؟ تضربوا شو مفزلكين
يعني شو بدكن يسقط بهالمسابقة؟ اي شو نحنا بسويسرا؟
اي أخي يللي مو عاجبو يروح ويعيش هنيك .....هدا اذا طلعلو فيزا
نحنا حبيبي هيك بدنا.... الأمور تكون آعلية(عائلية) واذا انت مو من ها"العيل"...شو بدي اعمللكن؟ امركن لالله ... والله خلق الناس طبقات(كفتارو خلعن شي فتوة بهالموضوع الله يرضى عليك)
والخبر الأحلى منو أن "مجد نعسان آغا(ابن نعسان آغا وزير الثقافة مدري السياحة) ضربوا المراق... واكتشف وهو بالحمام انو "صوته"
"على كيف كيفك" ....وطبعاً اذا البابا وزير الثقافة في سورية الاسد وانت اكتشفت انو الك قريحة "صوتية" شو بصير؟
مزبوط حزرتوها.... البابا يحجزلك أكبر قاعة تابعة للوزارة وبيعزملك"الوزارة كلها" لتتمتع معه بمواهب"المحروس"
فبيحضروا "كل الموظفين" وبيتعبى المسرح بباقات الورود فرحاً با"الموهبة" الفذة" للغالي وبيقضي "الجمهور(مسيح الجوخ) ساعتين يترنح طرباً على جعير...عفواً صوت "المحروس"
وابشر يا نقيب الفنانين اذا انت منعت هيفاء وهبي هي في صار عندك بدالها.... بس انشالله يعرف "يخلع متلها وما نقص علينا شي.
في مثل حوراني بيقول "الثلم الاعوج من الثور الكبير"أو بالعربي
اذا كان رب البيت طبالاً فكان أهل البيت راقصين(أو من هذا القبيل)
اذا كان رأس الجمهورية والقيادة كلها "أمر عائلي" فهل من المستغرب
أن نقرأ هذين الخبرين؟
أنا شخصياً عم درّب "الولد"(ابني) منشان يستلم عني "الكار "الفزلكة" ويبلش يكتب وما حداأحسن من حدا .... مو أنا ما فيني
مو بأيدي ...مو أنا ...سوري ...ويانيالي

سوري ويانيالو

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  محطة الجزيرة تقول الحقيقة عن سورية فلم الإعتذار

 ::

  السفير السوري تمَّام سليمان ينفق ألف دولار يومياً على حراسته الشخصية

 ::

  جورج وسوف بطل قومي!!!!!!!شو هالخيّْلة؟؟؟؟

 ::

  بالمشرمحي2

 ::

  منّْ علمني حرفاً!!!

 ::

  بالمشرمحي.......نقاش حاد بيني وبين قريبتي"العلًّوية"

 ::

  ألمانيا الهتلرية وسورية الأسدية

 ::

  خمسون مليون دولار

 ::

  ماذا نريد من المؤتمر العام لجبهة الخلاص؟


 ::

  حكومةأ مونة

 ::

  الشرطة في بهدلة الشعب

 ::

  ثورة الدجاج ( قصة قصيرة)

 ::

  كل عام انتم والامة الاسلامية بحال أفضل

 ::

  التدين الشيعي.. فرز بين خطابين

 ::

  انطلاق المارثون من جنوب سيناء نحو مقاعد مجلس الشعب

 ::

  الكتب هي الأولى في هدايا الهولنديين للنجاح والإجازات

 ::

  العقرب ...!

 ::

  قرغيزستان , طريق المضطهدين في العالم العربي

 ::

  كن أقوى من منتقديك وواصل طريقك ..



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.