Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

المفجل الكبير
عبد الرحمن جادو   Thursday 02-02 -2006

تمهلت كثيرا فى الكتابة عن رجل فقد اعز ما يملكه الرجال الا وهى النخوة والكرامة واحترام الذات عفوا ايها الدكتور فتمهلى فى الكتابة عنك كان سببه الأرف وسدة النفس ممن يغزون عقولنا عبر تنظيرهم السياسى ولعبوا بالتلات ورقات ففى طابور الموالسين يقفون منتظرين الرضا من الحاكم او بطانته ويتقوون به على الشعوب ويستغلون قربهم من الحاكم لتذلل العقبات ويصبح الطريق الى امانيهم ممهد مفروش باشعار الجوعى متسلقى ابواب السلاطين .

لم يهدأ الرجل رغم ما كتب عنه من رجالات الصحافة والاعلام ؛ لم يهدأ الرجل رغم ما انكره عليه كثير من الوطنيين الاشراف ورغم توالى دعواتهم له بان يراجع حساباته فلن يكسبه مقعد البرلمان الا خزى وعار سيلاحقه فى حياته وبعد مماته ؛ لم يهدأ الرجل رغم دعوات المظلومين عليه فى ليلة بكت فيها دمنهور وأبكت فيها مصر على من كنا نظنهم رجالا على من ارتضوا ظلم الالاف فراح الرجل يتهم الجميع دون ان يفرق بين قاضى وكاتب ومفكر فصب لعناته على الجميع واتهمهم جميعا بانهم موالين للاخوان ثم راح فكتب فى اخبار اليوم قبل اسبوعين مقالة صدرها بعنوان ( الأيام الصعبة ) حكى فيها عن تجربة الانتخابات التى كان قد وصفها قبل ذلك بان فيها نوع من التذلل للناخبين فى حالة من حالات ( شحاذة الاصوات الانتخابية ) وظل يحكى ويحكى وقد امتطى جوادا لكنه للاسف ليس بفارس فمكانته على ضهر الجحش لا تضاهيها مكانه .

لكن وبعد ان نسى بعض الناس او تناسوا ما احدثه المفجل من جدل وضوضاء لا يريد المفجل ان يتركنا ننسى او ان يجنبنا الدعاء عليه وعلى امثاله كلما رأيناه لا يريد ان يحفظ لنفسه بعضا من الدماء ان كان قد تبقى عنده منها او ان كان له نصيب منها اصلا .
ارحمونا ايها الموالسة اعتقونا لوجه الله لم نعد نطيق وجوهكم العكرة لم نعد نستسيغ كلامكم المداهن البراق المملوء بتضخم الذات رغم تلاشى هذه الذات امام رئيسكم حين تبدلونها بتقبيل الاحذية وبطاعة الطاغوت .
الم يكفيكم ظلم الشعوب وخيانتها؟؟؟ ألم يكفيكم السرقات والنهب وخيانة الاوطان فاصبحتم تنظرون على افانا وتصنعون امجادا شخصية رغما عن انوفنا؟

هاهو مصطفى الفقى المفجل والمنظر السياسى احد مبرراتية النظام وملمعى احذية طاغوت مصر الاكبر ها هو احد المصدعين لرؤوس الشعوب .

نماذج كثيرة ووجوه قبيحة تلك هى وجوه الحزب الحاكم وكل منهم نافخ نفسه وطالع على الفضائيات يبرر المذابح والمحارق والانتهاكات التى يعاملنا بها النظام المصرى اتذكرون مصطفى علوى؟ ذلك الرجل الذى صدع رؤوسنا عبر الفضائيات دفاعا عن لجنة السياسات فى الحزب الوطنى ؟ ها هو الان يحاكم بما تسبب به من اهمال ادى لمحرقة بنى سويف التى راح ضحيتها العديد من ابناء الوطن.

ارحمووونا ايها المفجلون المشعوذون ضعوا الاحذية فى افواهكم ودعوا الشعوب تنسى فضائحكم


[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  كل سنة وانتم طيبين .. واحنا لأ !

 ::

  نموت نموت ويحيا المم

 ::

  عرق الإخوان

 ::

  بقولك ايه .. تجيش نسافر ! ؟

 ::

  فلا تسألني عن شيء

 ::

  الصحابة في الصحافة

 ::

  الغد والفجر ... عادي جداً

 ::

  زي كـل سـنـة

 ::

  قشطة.. عشان تبقى كملت


 ::

  تمرين 'التحدي المقبل'... وخيار اللجوء إلى المخابئ

 ::

  لماذا تبدو أصواتنا مختلفة حين نسمعها على جهاز تسجيل؟

 ::

  الإخوان المسلمون وعلاقتهم بفلسطين

 ::

  أيدي احتلالية تعبث بمقدرات ومستقبل أطفال لا ذنب لهم سوى أنهم فلسطينيو الهوية

 ::

  علينا ان نعلم ان نواة الحضارة الانسانية بدأت من بلاد الرافدين

 ::

  التحديات التنموية في اليمن

 ::

  الفيلم الجزائري" كارتوش غولواز" إهانة للجزائرين؟

 ::

  افساد شياطين الأنس في الارض

 ::

  تحول 'عالمي' ضد عقوبة الإعدام

 ::

  لماذا حرّم السدلان والعبيكان المقاطعة الشعبية؟



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.