Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

للأزهار رائحة الحزن
امتياز عمر المغربي   Monday 03-09 -2007

للأزهار رائحة الحزن إصدار جديد للشاعر المغربي إبراهيم قهوايجي

"...جميل جدا أن يقرأ المرء لقلم بحجم إبراهيم قهوايجي، شاعر مغربي من مواليد مكناس العريقة والضاربة بجذورها في الأصالة والبهاء والجمال الرباني العظيم والأجمل من هذا كله أن يحس المرء بهذا الانطلاق الجغرافي العربي الواسع في قصائده التي بالرغم من مسحة الحزن التي تكحل عينيها إلا أنها تحلق بعيدا وفي كل الآفاق، ... وكان هذا التقديم للدكتورة الناقدة والشاعرة أسماء غريب المقيمة بايطاليا.
وقد صدرت المجموعة الشعرية الموسومة ب" للأزهار رائحة الحزن" للناقد والشاعر المغربي إبراهيم قهوايجي عن مطبعة سجلماسة بمكناس ، من الحجم المتوسط ، وعدد صفحاتها يقارب المائة..
وتتابع غريب فتقول: أكثر شيء يشد في قصائد إبراهيم قهوايجي هو هذه البلاغة الأدبية الرائعة التي لا يمكن للعين ولا للحس الأدبي أن يمر عليها هكذا مرور الكرام دونما أدنى ملاحظة أو تقييم، بلاغته هذه تستمد أساسها من ثقافة ودراية واسعة بالقرآن الكريم وأسلوبه البلاغي العظيم والسهل الممتنع في الوقت ذاته...".
وتقول الناقدة والشاعرة السورية بهيجة مصري إدلبي في كلمتها الملحقة بآخر الديوان :" هكذا هو حال من يقرأ الشاعر إبراهيم قهوايجي، هذا الشاعر الذي يتوحد بقصيدته، كما يتوحد السر بغموضه، والكشف بتأمله، حيث تنهض الحروف من أبجديتها، تتشكل بالحزن، بالوطن، بالمرأة، بالعالم، وكأن الذات الشاعرة قد لفها حزن عميق،.
المجموعة نوافذ تطل على مدن من الكلام، ليخبئ الشاعر فيها أحزانه وصلواته، فإذا القصيدة خلاصه تدخله في سدرة الصمت والتأمل، إنها نوافذ الغياب:
"كلما آخيت الريح
تفتحت في القلب نوافذ الغياب"
لكنه الغياب الذي تشرق في أبعاده الروح، لينجلي في الغيبة الصوفية التي تنجلي بالوصل كما كان يشير ابن عربي، وكيف يدرك الشاعر وصوله إذا لم يلتجئ إلى التأمل؟ وباب التأمل في الصمت العميق:
"أيها الصمت
لو يمنحني الغياب
بعض إشراق الحضور
لو يغيب الغياب ولا يعود" .....


فلسطين_امتياز المغربي
سفيرة بيت الادب المغربي في فلسطين
[email protected]


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  أرامل الإنترنت.....!؟

 ::

  ملف فساد جديد تشترك فيه وزيرة الشؤون الاجتماعية

 ::

  ما أسباب البرود الجنسي في فراش الزوجية؟

 ::

  لماذا تعامل المرأة المطلقة كعاهرة في غالبية المجتمعات العربية؟

 ::

  برنامج احمر بالخط العريض على فضائية الالبي سي من جديد

 ::

  هل بشكير ليلة الدخلة شهادة شرف للمرأة؟!

 ::

  هل هيئة الاذاعة والتلفزيون الفلسطيني في قائمة الاصلاح؟!

 ::

  ما هو تعريف الدين الإسلامي في غزة؟؟!!

 ::

  شدي بنطلونك يا بنت ومش ضروري تشدي حيلك يا بلد!!


 ::

  التيار الممانع ورهان التغيير في البحرين

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.