Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

الحداثة اغتراب الجسد سحر العقل
بشير ونيسي   Saturday 01-09 -2007

مدخل
يقول المتنبي
........................... غريب الوجه واليد واللسان

هااني الآن يشبه لي اني بلا وجه ويد ولسان تائه منحوس متشائل حائر في عصر ينتج وانا أستهلك عصر يصنع وأنا أتبضع عصر يتطور وأنا أتخلف يتحرر وأنا أسجن بهويتي وحريتي وتاريخي وتراثي لي حريتي أطلقت بها يدي ولم أستبقي شيئا. اني ين نارين ذات تريد الحرية وتفلت منها الهوية وذات تتمسك بالهوية وتضيع منها الحرية .
ذلك هو العصر عولمة وحداثة ونرجسية للجسد واختلاف وايروتيك للأنوثة واستثيقا للشبق وميثيولوجيا السينما وفينومولوجيا الصورة الرقمية
غريب الوجه / بلا تارخ وأعشق الحرية حتى الدوار أمشي وجهي يضع في كل لحظة قناع قناع الخبز قناع المصلحة قناع الديمقراطية قناع المصلحة كل شيء مصلحة يجب أن يتمثل وجهي هكذا لأكون
غريب اليد / يدي تصفق وتأكل وتبطش وفي بعض الأحيان تستمني من أجل حياة أفضل
غريب اللسان / أتكلم بكل شيء ولا أحقق أي شيء كلامي دجل ونبوة كاذبة يا لهذا العدم الذي يمتد حولي.

منطق الحياة /

أكلت وأكلت حتى جعت .. شربت وشربت حتى عطشت ..ولبست لبست حتى تعريت ..وطلبت وطالبت حت تسولت وتبلدت.. ومشيت مشيت حتي سقطت.. وتخلفت تخلفت حتى انعدمت..وارتفعت ارتفعت حت وقعت..وأنا الآن كما أنا لاجديد تحت الشمس.
حريتي وردة وهويتي سكين
حريتي نزوة وهويتي عقيدة
حريتي ثورة وهويتي سلم
وجهي مضمخ بالغبار والحصار والعدم
هي الحياة فيها كل شيء ولا شيء ليأتبعها وتهرب مني أعطيها وتأخذ مني أقترب منها وتبتعد عنيفيها جعت وبعت وضعت .


حظر تجول/
1
الحمار قدمت له زهرة فأكلها.
2
الحمار أدخل رأسه في الجنة وأخرجه.
3
الحمار الآن يحمل الأسفار في وطني.
4
الدنيا بالوجه والآخر بالفعل لاوجه لك لا يد لك لا لسان ياهذا..
5
ما يتبدل يذبل حتى ولوكانت جذوره في الماء.
6
حمام مكسر الجناح يسقط على البرج الخالي
7
أيام الرحمان خير من أموال السلطان
حصار
برميثوس لم يسرق النار بل تحدى عصره لأنه غريب الوجه واليد واللسان

سزيف يرفع الصخر ويكرر سيرورة التحدي لأنه غريب الوجه واليد واللسان

الحلاج أعلن نحن روحان حللنا بدنا لأنه غريب الوجه واليد واللسان

المعري سجن نفسه لأنه غريب الوجه واليد واللسان

وأنا في حداثة أبلع السكين بدمه بلا وجه ولا يد ولا لسان

ماتبقى من الوجه واليد واللسان/

رموني في البحر مكتوف اليد وقالوا لي اياك اياك أن تبتل


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  شعرية الفلسفة

 ::

  المعنى ذلك المعلوم المجهول

 ::

  لحظة حرية

 ::

  بساط الروح

 ::

  ارادة الكلام

 ::

  ثورة الحداثة

 ::

  بيان للشعر والشعراء

 ::

  الحداثة وصل الجسد فصل العقل

 ::

  وجع الحداثة


 ::

  المجتمع المدني والدولة

 ::

  الإسلاموفوبيا والفلاسفة الجدد

 ::

  كيف سحب الصحفي انور مالك البساط من تحت اقدام الجزيرة؟

 ::

  الحمية الخاطئة تؤدي الى السمنة

 ::

  العُرس المقدسيّ‏ ‬قبل قرن ونصف

 ::

  ثورات الربيع العربي وظهور كتاب لا تسرق ، وكتاب لا تشتم ،وكتاب لا تفكر أبداً

 ::

  نزار.. و»الغياب» و»ربيع الحرية»..؟!

 ::

  شرب الشاي قد يحمي من حصوات وسرطان المرارة

 ::

  بدران وامير الانتقام

 ::

  مهزلة العقل البشري



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.