Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

بيان حول جريمة قتل الايزيديين رجماً بالحجارة في محافظة كركوك
سفو قوال سليمان   Saturday 18-08 -2007

بيان حول جريمة قتل الايزيديين رجماً بالحجارة في محافظة كركوك شهدت ناحية الرشاد التابعة لمحافظة كركوك، قبل ايام قليلة عملية وحشية على ايدي مجموعة ارهابية كانت قد خطفت اثنين من الكسبة الايزيديين (باعة الزيتون) من ابناء بعشيقة وبحزاني وجلبتهم الى ساحة كبيرة ليجتمع الناس حولهم وتم قتلهم رجما بالحجارة وسط مهرجان كبير وجمهرة من الناس حيث تعالت اصوات الله اكبر وسط صراخات واحتضار انسانين بريئين جل ذنبهم انهم كانوا من اتباع الديانة الايزيدية. وقد حصل هذا العمل البشع امام انظار السلطات واجهزة الشرطة التي كانت تتفرج على هذا الجمع الذي كان يتلذذ بالقتل حتى تهشمت أشلاءُ الضحيتين تحت ضربات الحجارة. بل تزداد الجريمة وحشية في صورتها البشعة، إذ لاتزال الجثتان مرميتين منذ ايام في الخلاء دون ان يتجرأ احد على الاقتراب منها خوفا من أن تكون مفخخة.
إن هذه الجريمة التي يندى لها جبين البشرية، وغيرها من جرائم قتل الايزيدية المتكرر في مختلف المناطق وبشكل خاص في مدينة الموصل وعلى تخوم اقليم كردستان وفي المناطق الساخنة، أمر في غاية الخطورة يكشف عن خبايا حملة ابادة جماعية شرسة ضد ابناء هذه الديانة المسالمة، ليس لها ما يساندها.
وتؤكد الشواهد والملابسات أن هذا النوع من التصفية الجماعية ليس مرتبطاً بمنظمة ارهابية فحسب، بل يتجاوز الامر الى الشارع الذي بات لايقبل وجود الاقليات الصغيرة ويبتغي ابتلاعها وابادتها من الوجود.

إننا في التجمع الديمقراطي، هيئة الفعاليات الايزيدية في اوروبا، في الوقت الذي نستنكر فيه بشدة هذه الاعمال الوحشية من عمليات قتل على الهوية التي تطال العمال والمدنيين الايزيديين، نطالب السلطات العراقية بالقيام بمسؤوليتها القانونية تجاه ابناء الاقليات، ونطالب بفتح تحقيق مستقل في جريمة رجم المواطنين (الياس خدر عمركي و خدر حسين العبدالي)، ومحاسبة كافة المتورطين، خاصة ان هذه الجريمة ارتكبت بشكل جماعي امام انظار الناس، لتعطي ابعاداً خطيرة وتخرج من اطار الجريمة الارهابية فتكون جريمة جماعية ضد ناس ابرياء. ولايخفى ان ملابسات هذه القضية لاتختلف عن جريمة الاحد الاسود، والتي كانت تدل على تورط مدير شرطة الموصل في التعاون مع الارهاب من اجل تصفية الايزيديين، وجرائم اخرى كثيرة ارتكبت برعاية و تحت انظار بعض المسؤولين.
أننا نشعر ان الدولة والسلطات المحلية مقصرة تجاه الايزيديين ايما تقصير، حيث يخرج المجرمون بعد كل فعلة دون محاسبة وتحقيق. كما نعتقد ان السلطة مقصرة في بت روح المحبة والتإخي بين الاديان والمذاهب، وتفتقر الى برامج ناجعة من اجل الخروج من هذا الاحتقان والحقد وعدم قبول الاخر، حتى اصبح الكبير يبتلع الصغير دون محاسب.
كما نطالب في نفس الوقت حكومة الاقليم وسلطاتها الامنية الى اجراء تحقيق نزيه واكاديمي لمعرفة اسباب تعرض الايزيديين للقتل والتصفية والاعتداء على تخوم كردستان، لما يشكل هذا الامر من تداعيات خطيرة على نفوس الايزيديين وعلى الوجه الحضاري للاقليم امام الرأي العام الداخلي والخارجي، خاصة ان هذه العمليات الاجرامية في تكرار مستمر وتبقى دوما بدون تحقيق عادل ويتم نسيانها وسط الاحداث المضطربة في العراق، ويبقى ابناء الايزيدية وبقية الاقليات الاخرى ضحيتها.

وأخيراً نود أن ننوه إلى أننا في حال عدم توقف عمليات التصفية والقتل الجماعي التي تطال الايزيديين وتكرارها بهذه الاشكال الوحشية سوف نحرك اللوبي الايزيدي مرة اخرى بالوسائل الديمقراطية والدبلوماسية لمفاتحة مراكز القرار في الدول الغربية وهيئة الامم المتحدة في جنيف من اجل ايصال صوتنا لايجاد حلول سياسية ومن اجل الضغط على السلطات لاخراجنا من هذه المحنة، حيث نرفض حملات الابادة هذه التي تهدف من خلال عمليات الترهيب والقتل والتخويف الى انتزاعنا من ارضنا ووطننا.


قيادة التجمع الديمقراطي الايزيدي
هيئة الفعاليات الايزيدية في اوروبا
المانيا في 13 اغسطس 2007
[email protected]

--
مع تحيات
سفو قوال سليمان
رئيس تحرير بحزاني نت
with best wishes
Savo Qawal Soulaiman
chief editor
Bhazani.net
===

نحن نتعرض لابشع عملية ابادة
تضامنوا معنا
لاتتركوننا وحدنا
فنحن بحاجة الى مساندتكم
وبحاجة الى حبكم وعطفكم
قرانا تباد واطفالنا ممزقة الاجساد
نحن نلملم الاجساد المتناثرة ونحفر مئات القبور
لقد مللنا من حفر القبور ومن مناظر اللحوم المهروسة
لانسمع غير العويل واصوات مخنوقة لم تعد تعرف البكاء
حطموا اسوار الصمت واعلنوا رفضكم لابادة شعب عريق
شعب بابل وسومر شعب الرافدين
فنحن نحتفظ باعياد العراق القديمة وتراثه ونكهة حياته
تحملنا بؤس الايام وعوادي الزمن الغدار
تلاحقنا المذابح منذ الاف السنين
ونحن ننقل الشعلة العراقية الاصيلة
عبر كل المطبات الخطيرة
الا نستحق ان نعيش

سفو قوال سليمان
رئيس تحرير بحزاني نت


ملف الابادة الجماعية لقرى سنجار
www.bahzani.net

==
بيان استنكار

استمرارا لمسلسل الاجرام والتصفية و الارهاب شهد العراق جريمة جديدة بحق ابناءه و راح ضحيتها الكثير من الاخوة الايزيدية الذين لا ذنب لهم سوى انهم عراقيون في عراق تتقاذفه امواج الحد الديني و المذهبي و العرقي كما هو حال الجميع من ابناء العراق.

ان ما حصل و ظروف حدوثه و تزامنه مع حملات الابادة التي يتعرض لها العراقيين هو تواصل لعمليات افراغ العراق من سكانه الاصلاء , فقد بدات عملية الافراغ هذه عندما صار الاشوريون , سكان العراق الاصليون هدفا للارهاب بمختلف اشكاله و مسمياته و اساليبه و منابعه, وقد تلاقت عند ذاك الجهود الاجرامية مع الصمت الحكومي و السياسي عن عمليات التهجير و القتل المنظم و الصهر القومي و الهوياتي , و اليوم يقطف المزيد من العراقيون الثمار المريرة لذلك الصمت و تلك الجهود التي امتدت اليوم لتحصد ارواح المزيد من العراقيين.

اننا في المؤتمر الاشوري العام نستنكر ما حصل في سنجار ونؤكد ان ما يحصل للاشوريين و الايزيدية و غيرهم من العراقيون الاصلاء هو جزء من عملية واسعة و منظمة لتغيير صورة العراق لحساب قوى طارئة تسعى الى محو صلة العراق بعمقه الحضاري والتاريخي و الى تقطيع اواصر الترابط بين ابناءه لتسهيل تقسيمه و اقتطاع الجسد العراقي . اننا هنا نحمل العراقيين الشرفاء كافة مسؤولية الحفاظ على التنوع العراقي و على ارواح ابنائه و كذلك فاننا نحمل قوات الاحتلال مسؤولية حماية العراقيين كافة و بشكل خاص من ابناء القوميات التي صارت هدفا للارهاب من اشوريين و غيرهم وفق ما تفرضه الشرائع و القوانين الدولية على القوات المحتلة.

رحم اله شهداء العراق
عاش العراق موحدا

المؤتمر الاشوري العام
15 / آب / 2007

اعلام المؤتمر الآشوري العام


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  عراقي -  IRAQ       التاريخ:  20-08 -2007
  يحزننا كثيرا ما نراه في العراق من القتل ولكل انواع الطوائف
   ولكن ما رايناه في صفحات الانترنيت وما يتداوله الشبان في قتل فتاة يزيدية قد اسلمت فقط !!! وبهذا الوحشية وليس من مجموعة اشخاص بل وباكثر من الفين شخص!!!!على فتاة واحدة وليس على رجل!!! يجعلنا ان لا نتعاطف مع اي يزيدي.... عذرا" ولكن الواقع تبين مدى كره اليزيدية لديانة الاسلامية
   لذا رد الفعل يكون مساويا وعذرا مرة اخرى
   فلكل فعل رد فعل
   وانشاء الله نرى عراقا سالما من اية اذى
   



 ::

  نطت فحطت – وطت فانحطت

 ::

  هل يخفض زيت الذرة مستوي الكوليسترول ؟

 ::

  القادم الجديد

 ::

  العولمة تزيد من الأزمات النفسية في البلدان النامية

 ::

  عربة فول وأستاذ جامعة وزوجة تطلب الطلاق

 ::

  هذه المسرحية...شاهدناها من قبل

 ::

  عبقرية رئيس

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 4

 ::

  نعم ابتهلوا وصلّوا.. ليحفظ الرب لنا الصين

 ::

  أمة منكوبة بقمم قادتها.



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  لماذا نرفض الانقلابات العسكرية؟

 ::

  حقوق البائعات السعوديات المهضومات

 ::

  خارطة الطريق الروسية في سوريا ورهانات فلاديمير بوتين

 ::

  أسماء المدن العراقية.. التَّغييب

 ::

  القمة العربية والسلوك المفترض!!

 ::

  سدِّدْ رصاصَك.. سدِّدْ جحيمَك... لن ننحني

 ::

  خفايا صفقة جهاز كشف المتفجرات المزيف

 ::

  مخيم حندرات .. مخيم الشهيد عبد الله عيسى

 ::

  الخوارج والحسن الصباح

 ::

  من يحاسب حزب الله

 ::

  إيران والأكراد ..وذكرى اغتيال قاسملو

 ::

  انتصار الديموقراطية

 ::

  موضوعات في تجاوز فشل السياسات السلطوية والإنقسامية

 ::

  رسائل الأحزمة الناسفة في السعودية






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.