Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

خصر النار...........
نضال نجار   Friday 27-07 -2007

خصر النار........... أن تعيش لحظةً واحدة وأنت أسد / خيرٌ لك من أن تعيشَ نعجة وإلى الأبد...............
ـ محمد اقبال ـ

الحق... ماهو؟؟ وكيف يُعرف أنه الحق إن لم يؤكد ذاته؟..

القدر... الخلاص... أو المصير .. هل هو في الزهد الساكن أو الفكر البليد لأرباب

الطوائف والأحزاب والمذاهب على اختلاف تسمياتها وأشكالها الدينية، الثقافية، السياسية

التربوية .... إلخ.. الخ.. الخ....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لمَ يخش الانسان أن يصوغ قدره بنفسه؟؟

لمَ يرضى أن يبقى أسير الذل والهوان والظلم والقهر؟؟

لمَ يرضخ للتعسف والاستبداد والطغيان؟..

لمَ يكون الضحية / الوليمة المشتهاة إلى الجلاد الذي ماكان ليوجد لولا وجود الضحية؟..


هل المسألة مسألة تواطؤ متبادَل عفوي و/ أو ممنهَج من أجل إعمارِ الأرض.. ها....؟؟؟؟

ثم أية أرض هذه التي بدل اعمارها بالفنون والابداع وتنمية الانسان تحولت الى كرة قدم

تدور وتدور حول محورها الثابت ( الجلاد / الاضحية )؟؟


هل المؤمن ( مسلماً كان أو مسيحياً أو .. أو.... أو.. ) إلاَّ الانسان المثالي؟..

وأين هو هذا الانسان في منطقة تُعرَف بأنها مهد الديانات الثلاث ،،

والتحدُّها الكعبة / القبّة / ناهيك عن الأزهر والنجف وغير ذلك مما تعرف من المقدسات..؟


أو أن هذه الأماكن / الرموز هي أهدافٌ لغاياتٍ لاعلاقة لها بالانسان والرقي الانساني؟؟..

قيلَ لي حسبكِ ..
حسناً ،، لو كان لها أي دورٍ يُذكَر غير هذا الواقع الكارثي ( الدمار الشامل ) فأين هو؟..


إذ من المعروف والظاهر والمرئي والمنظور منذ قرون ، أن هذه الأمّة كانت ولاتزال ترتاد هذي الأماكن

والتي عن طريقها انتقلت ثقافة العهر / الطهر إلى بقية البنى الاجتماعية التي تشكل الجسد / البنيان العربي


وماذا بعد هذا الكلام سوى الايمان بعزيمة الانسان وقدراته على أن يكون الميزان........

ميزان الفساد والصلاح ، الخير والشر ، الفناء والبقاء ؟؟؟؟..............


[email protected]


حتى لو كانت الدنيا في يدي هنا أو هناك فهذا ليس معناه أنها في قلبي ...........




تقدَّم ياأيها العاشق للحياة .. تقدم ..........دون تردد أو خجل ..

دون حسبان للربح والخسارة ..

لاشك سيُقال بأنك المجنون ولاشك أنكَ تخشى أن يُقال ذلك عنكَ..

لكن ليس أمامكَ سوى أن تتقدّم ........ من هنا تكون البداية / الولادة / الخلود..........



أو أن الأهل والمُلكَ والمكان والزمان والتفاصيل وأخوات العهر في العلّة تقيدكَ؟...

اذن دع ذلك ينقذكَ ، يرشدك الى الطريق التي لن تُفضيَ بكَ إلاَّ الى الهاوية؟....



ولأنني الأنثى التي اعتاد صدرها السيف لم أكن يوماً أخشى .......

أينكَ أيها الرجل المتدثر بعباءة الدين والفحولة العربية ،، أينكَ ...؟.........

أيها المثقَّف / المثقِّف / المعلم / الأستاذ / الـ ....... الـ........

تقدم أمام حرف النون الذي يقول :



داخل كل أنثى رجل ....................



........................... فلا يغرنَّكَ الشكل إن هوَ إلاَّ رمانةٌ مفخخةٌ لعشاق الكلام...



الطيرُ إن بدا مقصوص الجناح بالفطرة يميلُ الى الطيران..........



" يا هدى الحيران .......... في ليل الظما / أين أنت الآن بل / أين أنا ؟..........."



غنّي .......... اعصفي .......... اصرخي ......... أحرقي و احترقي يانفس بأنّات الجوى



فاض العطر من الربى بعد أن بلغ السيلُ الزبى؛؛



دموعٌ ....... دماءٌ........... خلخلةٌ.............. و جلجلة.................



أما العطر ـ يانسيم الروح ـ فاحمله بعيداً وعالياً ..........



احمل نون نايه ................. نداءه؛؛



شررٌ في الطينِ للحياة.................

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  إلـــــــــــــــــــيه

 ::

  قليلاً من الكاري............

 ::

  في الطريق الى حلب .........

 ::

  حولك طافت الكواكب

 ::

  قراءة في نصوص الشاعر التونسي شكري بوترعة

 ::

  زوربا العربي .........

 ::

  البارحة خمر واليوم تمر.......

 ::

  " دندنة "

 ::

  ملهاة الرب


 ::

  عقوبة الإعدام .. رؤية إسلامية

 ::

  بعد العراق بلاك ووتر في الضفة الغربية

 ::

  حملة شبابية تدعو لتعدد الزوجات

 ::

  اقتراح حل السلطة الفلسطينية لماذا الآن؟

 ::

  كلام فلسطين : البعد الأمني الإسرائيلي في المعادلة الفلسطينية

 ::

  التيار الممانع ورهان التغيير في البحرين

 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.