Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

الاعشاب الطبية طريقة الاستفادة منها.........!!
كاوه شفيق صابر   Sunday 22-07 -2007

نحن في شمال العراق نستخدم الاغنام والابقار وخاصة في فصل الربيع كمعامل ادوية وصيدليات طبية لاستخراج المواد .الطبية النافعة الموجودة في الاعشاب التي في المراعي النامية أي النباتات التى تنبت في المراعى بعد سقوط الامطار التى هي رحمة رب العالمين للانسان والماشية وتنمو هذه الاعشاب ثم ترعى الاغنام والابقار من هذه الاعشاب ونحن نستفيد من المواد الطبية الموجودة فى الاعشاب والنباتات عن طريق الحليب او اللبن الذي تدره هذه الاغنام والابقار من ضرعها .وبصورة كاملة وطازجة وسهلة الهضم والامتصاص والتمثيل وفيها الفوائد الصحية الكبيرة لجسم الانسان لانها تقدم بصورة لبن طازج وسائغ ولذيذ . . . . اذ ان الاغنام و الابقار هي الصيدليات ومصانع الادوية التى تزودنا بالمواد النافعة الموجودة في الاعشاب ونباتات المراعى دون الحاجة الى أي تعب ومشقة لنا والحمد لله على نعمة هذه الانعام

يقول الله سبحانه وتعالى فى القرءان الكريم - سورة النحل الاية السادسة والستون
وان لكم في الانعام لعبرة نسقيكم مما في بطونه من بين فرث ودم لبنا خالصا سائغا للشاربين
صدق الله العظيم

والحمد لله على نزول المطر وعلى انبات المراعى والنباتات وعلى خلقه الانعام لنا وهى الابقار والاغنام والابل التى تسقينا الغذاء والدواء في ان واحد اى ان معمل الادوية والدكتور والصيدلى هي الاغنام والابقار والابل التى ترعى الاعشاب او المراعى التى تنمو بماء المطر نعمة رب العالمين

معلومات عن الحليب اي اللبن
واجود مايكون اللبن- الحليب- حين يحلب ثم لا يزال تنقص جودته على ممر الساعات . ويختار اللبن بعد الولادة باربعين يوما . واجوده ما اشتد بياضه وطاب ريحه ولذ طعمه وكان فيه حلاوة يسرة ودسومة معتدلة واعتدال قوامه من الرقة والغلظ وحلب من ماشية صحيحةوسليمة ومعتدلة اللحم ,واذا شرب اللبن مع العسل نقى القروح الباطنة من الاخماج والاخلاط العفنة وكما ان الحليب يتدارك ضرر الجماع في الانسان



المهندس الزراعي
مدينة اربيل - العراق
[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  said_eid_eid -  مصر       التاريخ:  19-04 -2008
  بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام الأتمان علي سيد المرسلين سيدنا محمدصلي الله علية وعلي أله وسلم تسليما كثيرا
   وبعد
   إن الحمد لله رب العالمين علي جميع نعمة سبحانه وتعالي فإن نعم الله لا تعد ولا تحصي سبحانه وتعالي أنعم علي عباده بتعمة العقل التي بها يدرك ويعقل ويفهم ويتدبر ويتحكم ----الي أخرة فلولا نعمة العقل ما استطاع الانسان ان يقرق بين مزاق طعام وتزوق شراب ولولا نعمة العقل مستطاع الانسان يري الاشياء فبعرف جميلاها من قبيحها فالحمد لله رب العالمين علي جميع نعمة القائل في محطم أياته "" وإن تعدوا نعمة لا تحصوها "" صدق الله العظيم
   أخي أكرمك الله وبارك لنا فيك وأنعم عليك بعمة المعرفة والفقه بالمعرفة
   مع خالص تحياتي للقائمين علي الموقع ( وعاشت العراق حرة علي طول الأبد )



 ::

  كلمة الباءة تعني البيت

 ::

  أطفال الأنابيب ... عملية خاطئة جدا

 ::

  الدجاج القاتل وأخطاء الطرق الحديثة في تربية الطيور الداجنة


 ::

  التيار الممانع ورهان التغيير في البحرين

 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.