Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

المخابرات المصرية تتكلم قليلا وتفعل كثيرا
عماد رجب   Wednesday 18-07 -2007

المخابرات المصرية تتكلم قليلا وتفعل كثيرا *
كالعادة يؤكد جهاز المخابرات المصري انه فوق العادة , وانه فوق كل التوقعات , درب اعضائة بحرفيه تفوق الوصف فبرعوا وانجزوا مهامهم علي اكمل وجه , يفعل كثيرا ولا يتكلم الا نادرا , وبقوا كما عهدناهم درع الامان لكل المصريين
لم تهنأ ابدا العقلية الصهيوينة المتبجحة في ان تنل من رجال المخابرات المصرية الابطال الا فى حالات نادرة جدا معدود علي اصابع اليد الواحدة
كشف كشف جهاز المخابرات المصرية العظيم هذا العام عن شبكتي تجسس تعملان لصالح الصهاينة , وكان بالبراعة التي جعلتهم يخرجون عن سياستهم الموروثة والمعروفة فاخرجوا لنا فيلم الاسري فردت عليهم العقلية المصرية بشبكة ثانية لتقول لهم اننا هنا نعرف ماذا تخططون ونلاعبكم ايها المخابيل
فما كان منهم الا ان شككوا في اشرف مروان البطل المصري الذى خدع الصهاينة سنوات وسنوات ليعيد الى الاذهان رأفت الهجان , ويؤكد ان في مصر 70 مليون رأفت و70 مليون جمعه الشوان فما كان منهم الا ان قاموا بفعلتهم الشنعاء والتي لم نتحقق منها
لكن كلام رئيس المخابرات الاسرائيلية الاسبق شلومو جازيت والذى نشر فى جريدة معاريف امس الي ضلوع إسرائيل في اغتيال رجل الأعمال أشرف مروان، صهر الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر، ومستشار الرئيس الراحل أنور السادات، الذي لقي مصرعه في ظروف غامضة يوم الأربعاء الماضي، إثر سقوطه من شرفة منزله بلندن دليل علي فشل المخابرات الاسرائيلية فى الكشف عن شبكات تجسس مصرية او الايقاع بايا من ابطال مصر فلجات الي الاغتيال كعادتها سواء صدق كلام شالوم او اخطأ فهي سلسلة محاولات لتجميل صورة المخابرات الصهيوينة الفاشلة بعد اخفاقاتها المتتالية دون اي انتصار
لكن في النهاية هيهات هيهات
قتلانا فى الجنة وقتلاكم فى النار
قتلانا ابطال وقتلاكم جيف نتنه
قتلانا فى قلوبنا وعقولكم وقتلاكم فى مزابل التاريخ
تحية للبطل الراحل اشرف مروان وتحية لجهاز المخابرات المصري اعظم اجهزة المخابرات فى العالم ورجالة الابطال المعروفين الغير معروفين
وتذكروا ارواحنا فداء لكم يا ابطالنا

كاتب وشاعر مصري
[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  نقيب /محمد صابر القوات المسلحه -  مصر       التاريخ:  15-03 -2008
  شكرآ لكل رجال مصر الشرفاء الذين دافعوا عن وطنهم وأبنائه بكل شهامه ومصداقيه فى القول والعمل


 ::

  قبلات تامر حسني خطر علي أمن مصر

 ::

  عنصرية بالنية ضد الإسلام والمسلمون في أوروبا

 ::

  فرنسا تحترم البكيني وترفض الحجاب

 ::

  باراك اوباما وحلم الاستعمار في افريقيا

 ::

  في قم تنبش مقبرة الفتنة

 ::

  اسلمة مشكلات الغرب توجهات سياسية لا حقائق

 ::

  هل رأي الحب سكاري بنت أم السيد

 ::

  علماء العراق بين الاطماع الغربية والاهمال العربي

 ::

  العقول العربية ... هجرة أم تهجير..!!!


 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!

 ::

  النباهة والاستحمار



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.