Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

أنا سوري ويانيالي
أشرف المقداد   Tuesday 03-07 -2007

أنا وبصراحة يا جماعة كتير مبسوط انو أنا سوري العين تحرسني.
يعني شو مبسوط انو أنا حامل هالجواز وعليه هالنسر يللي بيرفع الراس يخزي العين
لك شو بدكن أحلى منهيك ؟
بس نحنا شعب نقاق وما بيعجبنا العجب ولا الصيام لا برمضان ولا برجب
شويعني انو المية مقطوعة عن مليون ونص سوري حوالين الشام ؟أي بينحكى فيها؟
أي يشربوا ببسي أو كولا شو هالشغلة؟
نحنا عنا الدولة بتحب ها الشعب ,وبدا اياه يتطور ويبلش يشرب مياه معدنية وكولا , لكن كيف بدنى نشجع التطور والاستثمار؟
هلأ بكرة" مخلوف" بيخلعكن بعشر معامل كولا وميّْ معدنية ولا تهتموا ولا تهزوا هاالبدن
ومنشان الحمام والغسيل أي أخي ارجعوا للتيمُمّْ شو ها الشغلة يعني؟
أصلاً لو ما انو الدولة بتحبكن (حبكن برص) كان ما عملتلكن هيك؟
التيممّْ فيه ثواب وحسنة أكتر من الغسيل بالميّْ تضربوا ....
يعني شو فيها ها الدنيا يا حسرتي؟ الواحد لازم يحسب حسابو لآخرتو وهيّْ الدولة عم بتساعدكن من شان تضمنوا آخرتكن كمان شو بدكن أحلى من هيك؟
وبتضلّْوا تنقوا على وسائل المواصلات وعلى الحوادث يللي عم بيموت فيها الآلاف وعلى الزحمة وعلى شرطة المرور تضربوا ... تضربوا
هي فيها ذكاء خارق, أي مافي دولة بالعالم قدرت توصل لحل انو تضرب فيه عصفورين بحجر واحد خليني اشرحلكن:
هادا دليل قديش الدولة بتحبكن, شو بدى الدولة؟بدى الدولة تعملوا تمارين رياضية وتمشوا لك تمشي معدتكن..... أي في أحلى من المشي؟
فيق من النوم(وما أطال النوم عمراً) قبل بكم ساعة واندفس على شغلك
ساعتين تلاتة مشي روحة والا رجعة بينحكى فيهن؟ وبتربح صحتك تضرب. وحاجي عم بتربوها.
وبالنسبة لحوادث المرور يعني حيرتونا معكن...........بتضلوا تنقوا انو في زحمة مرور وناس كتيرة طيب شو بدكن أحلى من ها الحل
الحوادث مفيدة لها الشعب وللبيئة العامة .... أولاً منخفف الزحمة وتانياً يللي عم بيموت بها الحوادث عم بيموت شهيد واسألوا "حسونة" المفتي العام بيفتيلكن فيها
كمان دليل آخر قديش الدولة بتحبكن(حبكن برص) وخايفة على مصلحتكن دنيا..... وآخرة.
وبتضلوا تنقوا عن الجرائم وانو قديش كثرت وانو ما حدى عم ينمسك
طيب بدي اسألكن سؤال
هلأ هدول المجرمين مو سوريين والا الدولة عم تستوردن؟ لك دود الخل منو وفيه
طبعاً سوريين.... شه... والدولة حبيبي مو ساكتة تفكروا ....
بس هدول المجرمين والله فين خير أكتر منكن كلكن
أولاً هدول مواطنين فهمانين ومناضلين وبيؤمنوا بالاشتركية المزبوطة منشان هيك عم بيشاركوكن ....... تانياً عم يدفعوا وعم بيساعدوا هالشرطة المساكين العين الساهرة على هادا الشعب طيب حرام خليهن يلحسوا اصبعتن شو خربت الدنيا؟ وهيك بتتوزع الثروات على هالمواطنين وبالعدل.
وبعدين كل هالدول المتحضرة (متلينا) عندن جرايمن ومجرمينن فما حدا أحسن من حدا ... بالعكس الدولة عم تحضركن بهالعملية وعم ترفع مستواكن فشوفيها اذا سمحنا بشوية مجرمين .... تضربوا شو عينكن ضيقة.
ودرس بكرا رح اشرحلكن عن الكهربا وعن انو عنَّا أحسن سياسة كهربائية بالعالم كله الله يخليلهن صحتن(تبعون الكهربا) يخزي العين
فقعدوا وحطوا رجليكن بمي باردة واشكروا هالنعمة لأنو لو صحت لغيركن؟؟؟؟؟؟؟؟..........................ولأنو ... شنُّو لأنُّو

السوري ويانيالو

===
بشرى بالنصر القريب
أبشروا يا أبناء وطني بأن شروق شمس الحرية قد أصبح قريبًٌ جداً
غبي الشام يتخبط يميناً وشمالاً وقد قارب على أبواب العصفورية أو على مشارف"الانتحار"
هو لايحتاج الدبابات الأمريكية أوالسرلانكية لتدمير نظامه الخائب واليائس
هو يحتاجه هونفسه وأخوه وصهره فقط ليحصل ما يخوفون شعبنا منه
فانظروا حولكم فلسوف ترون معالم النهاية القريبة البشعة لهذه العائلة الخائبة الفاشلة.
هاهي آخر عبقرياته في غزة تنفجر في وجهه ووجه مشعل الخائب فما كسبوا من حركتهم البهلوانية المجرمة الا الانعزال والفشل الذريع
هاهي حماس اليوم سجينة القطاع بغير حيلة لتطعم ولتدير شؤون مليوناً ونصف من رهائنها المساكين الذين ليس لهم حول ولا قوة الا ان يخضعوا لجنون حماس تحت فوهة بنادقهم التي تقطر من دماء العشرات من اخوانهم الذين قتلوا في عبث الأيام الماضية.
والأنكى من ذلك تطالعنا أبواق النظام المفلس أمس ان " حماس قد جرّْت الى فخ"!!!!!!!! من جرَّ حماس الى هذا الفخ؟ أ بسبب فشل هذا المخطط الشيطاني الغبي أصبح بشار يلوم مشعل ويتبرأ من أتباع "عبقرياته؟
فماذا سيحصل الآن لمشعل؟.......انتحار .... ربما؟
لبنان...........مجانين الزرقاوي على مشارف النهاية في مخيم البارد
الذي يؤلم انَّ هؤلاء قد قتلوا من أجل .... ماذا ؟ أفي سبيل تحرير الجولان مثلاً؟ أم فلسطين؟ اذا كذا توهموا فهم على بعد 100 كم من عدوهم
فعدوهم جنود اسرائيل وليس جنود لبنان
أقتلوا في سبيل حماية السُنًّة كما ادعى البعض منهم؟ اذا كذا توهموا فهم على بعد 40 كم من عدوهم لأن العدو الذين يقصدوه هو الى الشرق والشمال منهم.
أما ذيل عبقري الشام في لبنان "العماد" عماد السرقة والتبعية لحود
فهاهو اليوم يهدد بتشكيل حكومة "ثانية" (مشعل الثاني) أنا والله اريد أن أعرف :من سيكون على رأس هذه "الحكومة" ؟ ومن سيكون في هذه الحكومة؟
يعد درس حماس يجب أن يكون مخبولاً أعمى ,أصمّْ حتى يقبل بهذا"الشرف"
اليوم ما يسمى "بالمعارضة" أوصل بهم عبقري الشام الى الزاوية المشئومة فلاهم يستطيعون التراجع ولا التقدم بانتظار حظوظ ايران
حركة 14 آذار ليس فقط تقف وقفة الحق والعدالة ولكن اليوم هي على طريق الإمساك بكامل الأمر شكراً لغباء وإجرام بشار
معارضوهم المأجورين ليس بأيديهم سوى الألعاب الصبيانية التي لم تعد تنطلي على أحد وإكمال بعض مخططاتهم الإجرامية التي لن تغير أي شيء أساسي على أرض الواقع عدى سفك الماء البريئة
لهم خيار واحد وخيار أخير وهو إقدام حزب الله على أحد ألأمرّْين
مهاجمة القوات الدولية وبدء حرب مدمرة مع إسرائيل
أو البدء في حرب أهلية.... وفي غياب تحدي 14 آذار والعقلانية العظيمة الذي تتحلاها سيكون أمام حزب الله طريق صعبة جداً لتحصيل هذا الهدف.
اللهم أن يفقد الحزب عقله ويخرج مقاتلوه الى الشوارع يطلقون الرصاص على كل عابر سبيل.
على كل حال عبقري الشام يحاول قدر جهده جرَّ حزب الله إلى معركة مع إسرائيل بجهود عملائه الذين أطلقوا الصواريخ إياها الأسبوع الماضي.
فكيف هذا بحليف؟
المجرم يكاد يفلس وقريباً جداً لن يكون هناك المجال لأي حركات مجدية فإلى أين المفر
المحكمة الدولية من أمامكم والشعب المسحوق من خلفكم فإلى أين المفر؟
المفر الوحيد أمام داعمي النظام أن يبدؤوا الاتصال بنا المعارضة السورية ولنبدأ التخطيط معاً للتغيير (وبأقل قدرٍّ من الدماء) لنطيح سوية بالغدار ولنبني معاً النظام الديمقراطي والعادل لكل مواطنينا في وطننا الحبيب
فاني والله أخشى من مرور الوقت وفوات الفرصة
,أخشى أن يكون البديل برك من الدماء وطريق وعر مؤلم سيخرج شعبنا منتصراً لا محالة ولكن.......بعد أن نفقد قسماً واسعاً وأساسيا في مجتمعنا المتنوع.................ألا من مجيب؟
==
بشار يحرق حلفاؤه

لا يفتىء عبقري الشام عن حرق حلفائه واحداً تلو الآخر في معركته الخاسرة لحماية عرشه الملعون
والذي يؤلم بأن هؤلاء الحلفاء يحرقون ويتلفون على الملأ في أبخس الأثمان
مقابل ما يخيله بشار لهم من أنهم الآن يردون المعروف لسورية.في معركته مع العرب والعالم كله .
هذه ليست معركة سورية وشعب سورية , هذه معركة الديكتاتور الفاشل المجرم بسبب ما أقترفته يداه في غباء وتهور قل نضيره في تاريخنا المعاصر.
أنتم والله لا تردون المعروف لسورية ولشعبها المضحي والمضياف
أنتم بحسن نية او بغيرها تطعنون في قلب شعب سورية الصامد معكم
فأنتم بتضحياتكم هذه تخدمون عرش الشيطان .عرش أغبى وأكثر الفاسدين في تاريخ سورية المعاصر.
فمن تمديده القسري لزعيم مافيا السرقة السورية اللبنانية في لبنان
الى قتل الحريري الذي اعترض على التمديد ومن ثم ما تبع ذلك من الجنون على المحكمة الدولية من اجرام وقتل وتهجم على كل العرب والعالم والعدالة
فاذا فعلاً اردنا أن نُبَسِطَ اسباب الفوضى والاجرام الحالية نجد أن كل هذا بسبب سرقة بنك المدينة والصفقات المشبوهة التي كان بشار وعائلته يجريها بالاشتراك مع لحود وعائلته وانهارت الأمور منذ ذلك اليوم ليومنا هذا.
اعطيكم مثلاً من كثر
هؤلاء المجرمون القتلة في مخيم البارد هم والذين ينضمون اليهم من الجبهة الشعبية وفتح "الانتفاضة"عمن يدافعون ؟ ومن يقتلون؟وما هو الهدف ؟ وماهي النتيجة؟
يقولون أنهم يدافعون عن السُنَّة في لبنان!!!!!!! بالله عليكم أسمعتم بأغبى من هذا؟
في هذا الوقت والذي ولأول مرة في تاريخ لبنان المعاصر لدى لبنان حكومة وائتلاف نيابي يرأسها سُنِّيين فعالين طموحين أقوياء بدعم العالم كله
فأين كان هؤلاء عند ما كان السنة يذبحون كالنعاج في طرابلس على أيدي المخابرات السورية وأزلام علي عيد؟
أين كانوا هؤلاء الأشاوس عندما كان النظام السوري يدمر حماة المدينة السُنِّية على رؤوس نسائها وأطفالها؟
بل كيف بالله يضعون أيديهم بأيدي جزار ومضطهد وسجان 16 مليوناً من السُنَّة في سورية؟ بأي عذر وبأي ذنب اقترفناه لتقفوا مع ذباحنا وسجاننا؟
ألا من سامع؟ ماهو عذرك يا خالد مشعل؟ويا زرقاوي لبنان؟
أبعذر ان لا مكان آخر لك يامشعل تشعل غزة بأسم الطاغوت؟
فوالله ان كان هذا عذرك فوالله لهو أقبح من ذنبك
هؤلاء اليوم يضحون بحياتهم من أجل ماذا؟
ببساطة من أجل حماية السرقات وما حدث بعدها من قتل وتدمير
وببساطة أكثر ليطيل حكم الطاغوت على صدور"اخوانهم" أهل سورية
وأمثلة كثيرة مما يفعل خالد مشعل في غزة وما يفعله القومي السوري وفي تموز الماضي حزب الله بحربه المجنونة
يعز علي والله الدماء الغزيرة التي يقدمها هؤلاء قرباناً لعرش بشار
والله لأفضل ان اعتقد أنهم مغرر بهم وهم يعتقدون أنهم بقتالهم هذا يقدمون الوفاء لسورية وسورية من هذا براء .
والا كيف سنفسر هذا الجنون والغباء بالله عليكم ساعدوني كي أفهم أو أتفهم.
قريباً جداً سوف يحرق معتوه الشام كل أوراقه وحلفائه ... فماذا بعد ذلك؟
اللهم ارشدهم واهديهم قبل فوات الأوان




[email protected]


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  قاهر إخوان الزنا الكفرة -  دولة الحرية       التاريخ:  13-02 -2011
  لا يصدقن أحد وجود شخص باسم أشرف المقداد ، فهذا الشخص ما هو إلا الكلب القذر (زياد الديري) ابن العفلقي الصدامي المشرك (عبدو الديري) لعنهم الله اجمعين

  برهان إبراهيم كريم -  سوريا-دمشق       التاريخ:  03-07 -2007
  ماشاء الله صار في بكل عائلة معارضسين مصنعين امريكيا ياسيدي مقداد ليتك تعرف ان كاتب هذه السطور من ذريتك يا ما شاالله ويخزي العين.


 ::

  محطة الجزيرة تقول الحقيقة عن سورية فلم الإعتذار

 ::

  السفير السوري تمَّام سليمان ينفق ألف دولار يومياً على حراسته الشخصية

 ::

  جورج وسوف بطل قومي!!!!!!!شو هالخيّْلة؟؟؟؟

 ::

  بالمشرمحي2

 ::

  منّْ علمني حرفاً!!!

 ::

  بالمشرمحي.......نقاش حاد بيني وبين قريبتي"العلًّوية"

 ::

  ألمانيا الهتلرية وسورية الأسدية

 ::

  خمسون مليون دولار

 ::

  طق عرق الحياء


 ::

  الزبـــادي وما أدراك ما الزبـــادي

 ::

  حكومةأ مونة

 ::

  الشرطة في بهدلة الشعب

 ::

  ما وراء الأفق الشيعة قادمون

 ::

  كل عام انتم والامة الاسلامية بحال أفضل

 ::

  ثورة الدجاج ( قصة قصيرة)

 ::

  التدين الشيعي.. فرز بين خطابين

 ::

  انطلاق المارثون من جنوب سيناء نحو مقاعد مجلس الشعب

 ::

  الكتب هي الأولى في هدايا الهولنديين للنجاح والإجازات

 ::

  العقرب ...!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.