Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

 
 

( الرفق .. الرفق )
محمود فتحي القلعاوى   Friday 29-06 -2007

( الرفق .. الرفق )
• ما دخل في شئ إلا زانه .. وما نُزع من شيء إلا شأنه .. وهو شفيع لا يُرد في طلب الحاجات وسلامة الحصول .. فمن يخلع ثوبه برفق يضمن سلامة ثوبه .. خلاف من يجذبه بقوة ويسحبه بسرعة فإنه يشكو من تقطع أزراره وتمزقه .. والطريق الضيق بين جدارين حيث لا يتسع إلا لمرور سيارة واحدة فحسب لا تدخله هذه السيارة إلا برفق من قائدها وحذر .
( في حياتنا كلها ..)
نحتاج إلى الرفق في حياتنا كلها ..
• من رفق بنفسه فهو على الطريق المستقيم لا يضل ولا يتعب ولا يمل ولا يسأم .. قال – ص - " وإن لجسدك عليك حقا " رواه البخاري
• وكذا نرفق بإخواننا وأصدقائنا ومعارفنا .. فلا نعاملهم بشدة أو قسوة بل الرفق واللين هو السبيل .. قال – ص - : - " إن الله رفيق يحب الرفق " رواه البخاري .
• وأما زوجاتنا فيحتاجون إلى الرفق أشد الاحتياج .. فالمرآة تحب الكلمة الرقيقة الجميلة .. وما أسعد صباح يوم يبدأ ببسمة رقيقة قال – ص- : " رفقاً بالقوارير " رواه البخاري
( أنين الجذع )
• عش مع أعظم الرفقاء – صلى الله عليه وسلم - يسمع أنين الجذع .. وهو يصعد ليخطب الجمعة على منبره الذي أعده الفتى الأنصاري له .. ما يفعل أعظم الرفقاء ؟! .. إن رفقه دفعه إلى النزول من على منبره ويذهب إلى الجذع المتألم لفراق حبيبه –ص- .. ويضمه .. ثم يخيره بين أن يعود إليه أو أن يزرعه في الجنة .. فاختار الجنة
فاللهم صلى وسلم على أعظم الرفقاء ..
( حتى الحيوان ...)
• ويتجاوز رفقه – صلى الله عليه وسلم - إلى الحيوان .. فهذا رجل جاء إلى النبي – ص- فقال :: يا رسول الله ، إني لأذبح الشاة وأنا أرحمها أو قال : إني لأرحم الشاة أن أذبحها ، فقال : " والشاة إن رحمتها رحمك الله " .. رواه أحمد .
• ها هو يذم القسوة والعنف مع الحيوان فيخبرنا : " دخلت امرأة النار في هرة ربطتها فلم تطعمها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض حتى ماتت‏ " .. رواه مسلم .‏
( هذه اللوحة خطأ رسمها )
• وهذا الرسام الهندي الذي رسم لوحة بديعة الحسن .. فيها : سنبلة قمح واقف عليها عصفور .. وهذه السنبلة مليئة بالحب .. مترعرعة النمو .. باسقة الطول .. فعلقها الملك على جدار الديوان .. ودخل الناس يهنئون الملك بهذه اللوحة ويشكرون الرسام على حسنها .. ودخل فقير مغمور في وسط الزحام واعترض على اللوحة و أعلن عن وجود خطأ فيها .. وضج الناس به فقد خالف إجماع الحضور .. فاستدعاه الملك برفق وقال: ما عندك ؟ .. قال: هذه اللوحة خطأ رسمها وغلط عرضها .. قال: ولم ؟ .. قال: لأن الرسام رسم العصفور على السنبلة وترك السنبلة مستقيمة ممتدة وهذا خطأ .. فإن العصفور إذا نزل على سنبلة القمح أمالها وأخضعها لأنه ثقيل لا يملك الرفق .. قال الملك: صدقت وأنزل اللوحة وسحبت الجائزة من الرسام .. ( كتاب لا تحزن .. الدكتور : عائض القرنى )
( الأتراك يترفقون )
* الناظر إلى الجسور الخشبية التي بناها الأتراك على ممرات الأنهار مكتوب في أول الجسر " رفقاً رفقاً .. لأن المار بهدوء لا يسقط .. أما المسرع فجدير أن يهوى إلى مستقر النهر .. وعلى مداخل حدائق الزهور والورود في بعض مدن أوربا لوحة مكتوب فيها : - " ترفق " لأن الداخل مسرعاً لا يرى ذاك النبت الجميل ولا يضمن سلامة ذاك الورد الباهى فيحصل بهذا الإبادة لهذه الزهور والورود لأنه ما رفق ولا تأنى .. ( كتاب لا تحزن .. الدكتور : عائض القرني )
( ووصيتي لك .. )
* أن تجعل الرفق شعاراً لك بين أصدقائك .. وأهل بيتك .. وجيرانك ..بل وكل من حولك ..

محمود القلعاوى
[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  somia -  sudan       التاريخ:  04-09 -2007
  السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
   اخي محمود بارك الله فيك وزادك علما ورفقا
   حقيقه الموضوع هادف ونحتاج اليه في جميع تعاملاتنا ولو اننا عملنا برفق لوفرنا كثيرا من الاموال المهدرة بسسب التكسير الناتج عن العنف ولتسامحت وتصافحت النفوس نتجية للمعاملة الرفيقة من الانسان لاخيه الانسان
   دمت لافكار جديدة ومفيدة



 ::

  تاجرتُ مع الله ..

 ::

  سفينة النجاح ..

 ::

  عدُت لشيخى ..

 ::

  سلاحنا الذى نغفل عنه ..

 ::

  أنا الآن محبوس في الثلاجة ..

 ::

  صيف منتج مفيد ..

 ::

  لماذا لا اتزوجها ؟

 ::

  رفيق النبي في الجنة

 ::

  شيخي ومكاسبنا من غزة ..


 ::

  "حياة سابقة"مجموعة قصصية جديدة للكاتب العراقي علي القاسمي

 ::

  وزير التعليم المصري: مستوي التعليم في مصر تراجع بسبب مجانية التعليم وعدم التركيز علي البحث العلمي

 ::

  أيها الحزن الصديق!

 ::

  كهوف تاسيلي أقدم لغز بشري عمره ثلاثون ألف عام

 ::

  المجتمع المدني والدولة

 ::

  نكتب لأننا نرجسيون

 ::

  العالم العربي وتحديات الحداثة... وجهة واعدة على رغم الآلام

 ::

  كيف سحب الصحفي انور مالك البساط من تحت اقدام الجزيرة؟

 ::

  الإسلاموفوبيا والفلاسفة الجدد

 ::

  الحمية الخاطئة تؤدي الى السمنة



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.