Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات  :: دراسات  :: مطبوعات  :: تطوير الذات

 
 

عبـــــادة الزيـــــارة
محمود فتحي القلعاوى   Tuesday 26-06 -2007

عبـــــادة الزيـــــارة
• مع ضيق الأوقات .. وكثرة الواجبات والمتطلبات .. ونزعة البركة من الأعمار والساعات .. وقلة الجهد .. وسوء المعيشة .. وقلة المال .. غابت عنا عبادات كثيرة منها عبادة الزيارة .. أن نتزاور في الله .. أن نتجالس في الرحمن فيرحمنا .. أن نتقارب فيقربنا القريب منا .. أن نطرق أبواب بعضنا بالزيارة فيفتح لنا بابه .. أن ننفق الأوقات في التحاب والتقارب والتراحم والتفقد فيخلفها الله لنا بركة في الأوقات و الذرية .. وهى من الآداب الشرعية التي أمر بها الإسلام ودعا إليها إبقاء على الألفة وإقامة للعشرة والمودة وحفاظا على صفاء القلوب.
من أعظــــم القربات
• فزيارة الأخ أخاه من أعظم الطاعات وأجل القربات .. ولذلك حث عليها ورغب فيها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: ( ألا أخبركم برجال من أهل الجنة؟ .. النبي في الجنة .. والشهيد في الجنة .. والصدِّيق في الجنة .. والمولود في الجنة .. والرجل يزور أخاه من ناحية المصر في الله في الجنة) رواه الطبراني.
ثوابـــــــــها عظيم
• وقد وعد الله- عز وجل - بالثواب العظيم لمن يحافظ على هذا الأدب ويخلصه من شوائب متاع الدنيا الزائل .. فقد صح عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال فيما يرويه عن ربه عز وجل :
( حقت محبتي للمتحابين في .. وحقت محبتي للمتزاورين في .. وحقت محبتي للمتبادلين في ) رواه الإمام أحمد والطبراني والحاكم .. وقال النبي - صلى الله عليه وسلم- : ( من عاد مريضاً أو زار أخاً له في الله ناداه منادٍ بأن طبت وطاب ممشاك وتبوأت من الجنة منزلاً ( رواه الترمذي
اجعلهــــــــا للـــــه
• لتكن خالصة لله تعالى .. لا رياء ولا لتحقيق مصلحة دنيوية بحتة .. ولا لضياع الأوقات فيما يعود عليك بالندم والحسرات .. عن أبي هريرة- رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم : " أن رجلاً زار أخاً له في قرية أخرى. فأرصد الله على مدرجته ملكاً .. فلما أتى عليه قال: أين تريد ؟ .. قال: أريد أخاً لي في هذه القرية.. قال: هل لك عليه من نعمة تربها ؟ .. قال: لا غير أني أحببته في الله - عز وجل - .. قال : فإني رسول الله إليك بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه" رواه مسلم ..
• ولا تنس أن الزيارة في الله عبادة لابد أن نحليها بالنية الصالحة وان نخليها من المعصية ..وأن نتجنب ما يفسدها مما هو معلوم للجميع .
من آدابهــــــــــــــــــــا
• تذكر فضل الزيارة وما أعد الله - عز وجل- للمتزاورين من الأجر العظيم. فعن أبي هريرة - رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من عاد مريضاً أو زار أخاً له في الله. ناداه مناد: بأن طبت وطاب ممشاك وتبوأت من الجنة منزلاً".. وقال - عليه الصلاة والسلام: ( قال الله – عزّ وجلّ- وجبت محبتي للمتحابين فيّ .. ووجبت محبتي للمتجالسين فيّ .. ووجبت محبتي للمتزاورين فيّ ) صححه الألباني .
• احرص على زيارة أهل الخير والصلاح المذكرين لك بالله تعالى، و يشحذون همتك لفعل الخيرات .. قال الله تعالى: ( وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ) سورة الكهف: 28. .. وقال - صلى الله عليه وسلم: ( إنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير فحامل المسك إما أن يحذيك- أي يعطيك- وإما أن تبتاع منه وأما أن تجد ريحاً طيبة ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وأما أن تجد ريحاً خبيثة (متفق عليه
• اختر الوقت واليوم المناسب للزيارة .. فلا يكن الوقت صباحاً باكراً أو في وقت ظهيرة بعد الغداء أو وقتاً متأخراً من الليل.. فكل هذه الأوقات له أمره .
• تحديد موعد مسبق للزيارة عن طريق الهاتف إن استطعت أو ما شابه .. وتجنب الزيارات المفاجئة التي قد تسبب الضيق والإزعاج للمزور .

وقبـــل الوداع
ولا تنس قبل الوداع .. قولة النبي - صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم ) :- مَنْ جَلَسَ في مَجْلس فَكثُرَ فيهِ لَغطُهُ فقال قَبْلَ أنْ يَقُومَ منْ مجلْسه ذلك : سبْحانَك اللَّهُمّ وبحَمْدكَ أشْهدُ أنْ لا إله إلا أنْت أسْتغْفِركَ وَأتَوبُ إليْك : إلا غُفِرَ لَهُ ماَ كان َ في مجلسه ذلكَ ( رواه الترمذي

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  راشد عبدالرحمن  -  البحرين       التاريخ:  05-10 -2007
  شكرا لك عن هذا الموضوع عن الزيارات حيث حاليا اغلب لا يقومون الزيارة لاصدقاهم واهلهم وهذا الموضوع يذكر الانسان بفوائد الزيارة
   حيث الوقت يمضى فى هذا الزمن اسرع مما يتوفعه وينسى اهله الا فى المناسبات العزاء او الفرح.



 ::

  تاجرتُ مع الله ..

 ::

  سفينة النجاح ..

 ::

  عدُت لشيخى ..

 ::

  سلاحنا الذى نغفل عنه ..

 ::

  أنا الآن محبوس في الثلاجة ..

 ::

  صيف منتج مفيد ..

 ::

  لماذا لا اتزوجها ؟

 ::

  رفيق النبي في الجنة

 ::

  شيخي ومكاسبنا من غزة ..


 ::

  قلة ممارسة الرياضة تقف خلف العجز الجنسي عند الرجال

 ::

  كلام فلسطين : ما بين خيار السلام ... ولعبة الأمن والاستسلام

 ::

  عشق وبعاد

 ::

  صور من خروقات المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق

 ::

  رئيس فلسطين السورية

 ::

  الاحترام أهم من الأجر لدي الموظفين في آسيا

 ::

  خطبة الجمعة

 ::

  بلاها سوسو خذ نادية !!

 ::

  وخلف ظهركَ رومٌ!

 ::

  نظام 'موجابي'... أسباب الاستمرار وبوادر 'التصدع'



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.