Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

خليط غير متجانس
أحمد ابراهيم عبدالله الحاج الحلاحلة   Wednesday 27-06 -2007

خليط غير متجانس فتح وحماس،
وبقية الفصائل
وهنية وعباس،
وحكومة وحدة وطنية
مثل العمارة بدون أساس،
والشعب بينهم ضايع
ومحاصر ومحتار ومحتاس،
خليط سمك، لبن ،تمر هندي
وعرق سوس وعرق دسّاس،
وفوقهم وسواس وخناس،
وقل أعوذ برب الناس،
...................................................
فتح وحماس،
والشعب والناس،
عصابات وعشائر
وفلتان أمني واجتياحات اولمرت،
ومؤامرات كونداليزا رايس،
وسلطة عرجا بعشرين حاكم وراس،
فوضى وقلق ووجع بالقلب
وألم وصداع بالراس،
من شرِّ الوسواس الخناس،
الذي يوسوس في صدور الناس،
...............................................
فتح وحماس،
السلام بينهم صلية طلَق،
وقل أعوذ برب الفلق،
من شرِّ ما خلق،
وتسابقوا على القتل والإقتتال
والشاطر فيهم مين سبق،
ولروح أخوه قتل وزهق،
قدموا النصر لآولمرت
هدية ثمينة على طبق،
طبق من فضة وطبق من ذهب،
من شرِّ غاسقٍ إذا وقب،
لا إله إلاّ الله الفرد الصّمد،
من شرِّ النفاثات في العقد،
ومن شرِّ حاسدٍ إذا حسد،
والعين تحرسهم من الحسد،
............................................
وين الأسرى والقدس،
واتفاق مكة والعهد
وين قمرنا ووين الشمس،
وين الشهدا والتضحية
بالروح والجسد والنفس،
وين الخليل ونابلس والقدس،
وين التحرير والإستقلال والعرس،
نسيتوا وصية فيصل الحسيني
وابو عمار وياسين والرنتيسي
بملف الأقصى والقدس،
مش ممكن الأسد يقلب
ويصير ثعلب أو نمس،
وين الحماس والفتح،
لافتح نلنا والحماس فينا نِعِسْ.
الحماس نام والفتح صار نَحِسْ.

بقلم أحمد ابراهيم الحاج
15 حزيران 2007

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  لمصلحة من يُقتل الجنود المصريون

 ::

  حماية عذرية الفكر من سطو الأيدلوجيا المنغلقة

 ::

  الموت على أرض الوطن خير من النزوح واللجوء

 ::

  دروسٌ من عالم الحيوان-5- قصة الأسد والحمار والفأر

 ::

  وهل يملك الإخوان بديلاً غير الأسوأ ؟!

 ::

  تدوير الأنظمة الحاكمة في دول الربيع العربي

 ::

  دروسٌ من عالم الحيوان 4

 ::

  عندما يكون المنصب هدفاً لا وسيلة

 ::

  دروس من عالم الحيوان الجزء الثالث


 ::

  قضية

 ::

  جسد على جسد

 ::

  هكذا تخطط " إسرائيل " لتغيير معالم القدس

 ::

  أصغوا إلى صوت نساء العراق رجاء

 ::

  إلى بر الامان

 ::

  الكوبرا اللبنانيةُ

 ::

  عندما يباع الأطفال في أسواق العراق!!

 ::

  بين الحياء وقلة الأدب !!

 ::

  ألغام متفجرة

 ::

  النموذج اليمني للتغيير لا يغير وليس يمنيا



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  بهم يُحيط ، من الخليج إلى المحيط

 ::

  وأسام منك...

 ::

  شَتَّانَ شَتَّانِ ما بين..؟

 ::

  «اقتحام الصورة» .. المهارة الوحيدة لمشاهير «التواصل»

 ::

  أسر تطرد أطفالها وتتركهم بلا أوراق ثبوتية

 ::

  مظاهر متعددة للتحسن الاقتصادي

 ::

  نور الدين زنكي القائد المفترى عليه

 ::

  العملية السياسية في العراق .. الباطل الذي يجب إسقاطه.

 ::

  الرياضة اخلاق وتربية

 ::

  الدولار وارتفاع الأسعار الجنوني

 ::

  الضوضاء تؤخر تعلم الكلام عند الأطفال

 ::

  لنحاول تعميق وعينا الكوني: الاستبصار في الصحراء الجزائرية!

 ::

  انعدام الأمن المائي في العالم العربي

 ::

  والدواعش / الصهاينة في وطني






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.