Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

أنبياء بلا وحى
ميادة مدحت   Sunday 24-06 -2007


خلق الله البشر ليكونوا أعظم إبداعات الخالق وليتولوا الأرض. وعلى مدار التاريخ تنازع علينا الشياطين والأنبياء. واعترافا للأنبياء بالفضل فى تعريفنا بالحق و إبعادنا عن الغى.
وإنى أرى أن الأنبياء ليسوا من هبط عليهم جبريل فقط بل هناك أنبياء آخرون لم يهبط عليهم الوحى بل خلقه الله معهم. لم يكن وحيهم من السماء بل كان من داخلهم. إنهم أصحاب الرسالات الأرضية .. من وزعوا علينا الأحلام وزرعوا بداخلنا الكرامة. إننا حتى كبر علينا أن نطلق عليهم لفظ القديسين برغم أنهم كانوا قبس من الحق يمشى بيننا أولئك الذين دافعوا بكل إيمان عن شريعة الخالق فى عباده دون أن يحتموا بوحى أو تصلهم إشارة من السماء.
عندما أدرك مينا موحد القطرين أن الوحدة هى مفتاح القوة وأن مصر لابد أن تكون مصر دولة موحدة فتحرك لإنقاذها من التشرذم ووحدها، ألم يكن فى نبل الأنبياء؟ ألم يعلمنا كيف نصنع وطنا؟ وعندما أدرك أحمس أن دخول الأغراب – الهكسوس- إلى مصر دنـس وامتهان للمصريين فلم يهدأ له بالا حتى طردهم شر طرده ألم يكن أحمس نبيا وهو يعلمنا فضيلة الجهاد قبل أن تُـفرض بآلاف السنين؟ ألم يكن نبيا وهو يحمل على عاتقه رسالة التحرير ؟ ألم يكن يجسد قوله تعالى: " كتب عليكم القتال وهو كره لكم" ألا تعدون إخناتون نبيا وهو الذى أدرك – بلا وحى سماوى- أن المنطق يرفض تعدد الآلهة وانه لابد للكون من إله واحد تجسيدا لقوله: " ولو كان فيهما ألهه لفسدتا" ..
ومن مصر انتشر الوحى البشرى الى العالم وجاء نبى جديد.. نبى للعبيد اسمه سبارتكوس..ذلك الذى كان عظيما حتى وهو فى أسر الرق. ذلك الذى علم الناس أن الحرية هى الحياة. وأن ما دونها هو الموت. ألم تر ويليام والاس الإسكتلندي وهو يرعب الإنجليز ثائرا ضد تدعير نبلاء إنجلترا وامتهانهم لشرف الاسكتلنديات بما سموه حق الليلة الأولى.. ألم يكن والاس أول من شن حربا من أجل الشرف؟
ومن فرنسا بزغت شمس جان دارك تلك العذراء التى آمنت بقضية بلدها فقادت جيشا من الرجال واحترقت حية من أجل فرنسا وهى بعد فى الثامنة عشر من عمرها وبعدها ظهرت هدى شعراوى فى مصر وجميلة بوحريد فى الجزائر ألم تكن كل منهن نبـية تحمل بداخلها رسالة ألم يكنَ من أولى العزم؟
قد يكون عصر المعجزات انتهى وقد يكون الوحى السماوى انقطع عن الأرض لكنه لم ينقطع منها .. إن الوحى بداخلنا والنبوة الأرضية بدأت فى مصر و أشرقت مع فجر الضمير على ارض النيل فليس بعيدا عليها أن تنجب للعالم نبيا جديدا يصدق الوحى بداخله.. يحررنا من عبودية الخوف ويوحدنا بعد تشرذم وخلاف.. بداخل كل منا أمة ضالة تنتظر الهداية.. وبداخل البعض أنبياء إن صدقوا وحى ضمائرهم أنقذوا أنفسهم وأنقذونا. فاللهم أظهر أنبياءنا وانصرهم على حكامنا.


mmedhat24@otmail.com

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  خيانة عظمى أم غباء سياسى

 ::

  النضال على طريقة كمال أبو عيطة

 ::

  مرثية طفلة قصفوا قلبها

 ::

  وأخيرا .. جاء المنتظر

 ::

  عزيزى 999..كتاب عن مصر

 ::

  وقائع يوم أسود

 ::

  عزيزتى المبدعة الصغيرة

 ::

  أحمـد بخيـت - أمير من بيننا

 ::

  قراءة فى موقع الاخوان المسلمين


 ::

  الشوارع

 ::

  وتم قبول اعتذار وزير الثقافة المصري.. مع انه لم يعتذر!

 ::

  حصار غزة ومشكلة حماس

 ::

  الوثنية السياسية الفلسطينية, إلى متى؟

 ::

  الجيش منِّي

 ::

  ليبيا بعد إعدام القذافي

 ::

  احتمال تراجع الاحداث

 ::

  الأهمية والنتائج لزيارة الوفد الاعلامي الموريتاني للأراضي الفلسطينية

 ::

  شيخوخة الأنظمة السياسية" الحالة العربية الراهنة

 ::

  عبق الياسمين التونسي لم يصل فلسطين بعد



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  نماذج "غربية ويابانية" لتطبيق سياسات "الجودة الشاملة" على مستويات مختلفة

 ::

  العراق بين الملك والرئيس وعلي الوردي!

 ::

  وليد الحلي : يناشد مؤتمر القمة العربية بشجب ومحاصرة الفكر المتطرف الداعم للارهاب

 ::

  من الذي يساند التطرف في البلدان النامية؟

 ::

  صدمة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وأثرها على الأسواق المالية

 ::

  تلمسان وحوض قصر المشور الجديد

 ::

  نشيد إلى الخبز

 ::

  العلاقات الجزائرية الإيرانية

 ::

  ياهو تبيع خدماتها الاساسية لمجموعة فيريزون لقاء 4,8 مليار دولار

 ::

  حرب البسطات ومعارك الباعة الجوالة

 ::

  الربيع العربي وبرلمانات العشائر!

 ::

  مع الاحداث ... أن موعدهم السبت !

 ::

  اليابان.. أسباب ندرة العنف

 ::

  توضيحات للاخوة السائرين خلف ما يسمى مشروع جمال الضاري






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.