Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

نص فرخة !!
عادل السياغي   Thursday 14-06 -2007

بعد غياب طال فترةلم التقي به كان احد الاصدقاء على موعد معي دون موعد مسبق وإنما الصدفة ساقته لأراه فجأة في احد شوارع العاصمة رأيته يمشي شبهت عليه هو ام ليس هو فناديته يا فلان التفت نحوي وقال نعم !!!

سألته ماعرفتني يا فلان انا عادل وأخذت اذكره مدرسة فلان في العام كذا ذكر مسرعا لأنني عرفته حين ناديته ووقف ملتفتا ابعد شكوكي انه ليس هو!!!
وبعد الترحيبات الحارو والسلامات الممله أخذت اساله عن حاله وأحواله وعن ما اذا كان قد تزوج لديه ابناء. أجابني وفي صوته نبره الملل والكابه الممزوجة باليأس.

عرفت منه ان لديه ابناء وبنات وعرفت مكان عمله وسكنه للتواصل.
وبالسؤال عن الاوضاع المعيشيه وحال البلد هذه الايام ورأيه ونظرته لها..؟
أجابني صديقي س.ح.ب !! وأذكركم ان موضوع طرحي لكم هو الراسية التي ذكرتها في بداية الموضوع وليس موضوعنا هو صديقي للتذكير وعدم الاطالة!!

قال لي صديقي يا عادل لا تشكي ببكيلك!!
قولت ليش ياخي قال ( نص دجاجة ) فلم أفهم؟؟!!
قالي نص دجاجة انا و أولادي وزوجتي 6 اشخاص نعمل قرعة في أي جمعة من الشهر نأكل النص الدجاجة هذه.
فأدركت ان صديقي شريف بالرغم من موقع عمله المهم .

وأيضا ادركت اتوماتيكيا باقي القصة!!
ولكني رغبت في ان أخفف عنه شرحه المستفيض لي عن محاسن الدجاجة وكأنها من عالم اخر
او انها منتج جديد وصديقي بيعمل لها دعاية تسويقية!!
أخذت انبهه من مخاطر الدجاج هذه الايام بسبب انفلوانزا الطيور.. تعبيرا مني لتخفيف المعاناة عليه

ولم ارغب في فتح مواضيع اخرى معه مثل السمك أو الغنمي والبقري..!!!!!

والسؤال هو ( كم نص دجاجة يأكل الريس وحكومته في الشهر)[email protected]

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الإمام الجديد/ علي إبن أبي صالح

 ::

  الجد في حد الصبر

 ::

  رد على موضوع العميد الركن / الخضر الحسني حول موضوعة (نحو الكيان (الجنوبي) الجديد...ولكن؟؟

 ::

  الجوع كافر

 ::

  بالجوع بالفقر نفديك يا وطن

 ::

  بدون عنوان

 ::

  ليبرالي

 ::

  ممنوع و مسموح


 ::

  التنظيم........إذ يحنط وعي اتباعه !!!

 ::

  الحرب آتية لا محالة..!

 ::

  قبل فوات الأوان ..هدية رمضان

 ::

  اقوي مقال لعام 2008

 ::

  انتصارات بل إنجازات صغيرة

 ::

  تفجيرات سوريا، والمقصود منها!!

 ::

  مسامير وأزاهير 161 ... "قافلة الحرية" قد كسرت الحصار!!!.

 ::

  في ذكرى استشهاد"قمر شهداء فلسطين"..!

 ::

  الحل المراوغ لقضية الصحراء "المغاربية"

 ::

  نقطة محورية غائبة



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  لم تعد (إسرائيل) العدو المركزي !!

 ::

  قراءة للدور التركي في المنطقة!!

 ::

  ما جاء في 'سيلفي': الحكاية التي فهمها الجميع

 ::

  بإسم الجهاد الإسلامى ظهرت جماعة الحشاشون .. Assassin

 ::

  ملوك الطوائف والصراع الأخير !

 ::

  الوهّابية تريد أن تستعمر الإنسان والصّهيونية تريد أن تستعمر الأوطان

 ::

  رسائل وارسو

 ::

  وهم المعرفة والإنتكاسة الدينية

 ::

  أردوغان وأحلام السّلطنة العثمانية البائدة

 ::

  في الطريق إلى جيبوتي: المُعاناة مُكتمِلة

 ::

  تداعيات إنتخاب اسرائيل لرئاسة اللجنة الدولية لمكافحة الإرهاب

 ::

  هل أوشكت مصر على الإفلاس؟

 ::

  من المهد إلى هذا الحد

 ::

  صخب داخل الكيان الصهيوني .. انعاسات وأبعاد!!






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.