Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

ردا على سؤال : ذكرى اول كتاب قرات او كتاب اثر ، في حياتك ايام النشاة الاولى ..
بريهان قمق   Sunday 27-05 -2007

ردا على سؤال :  ذكرى اول كتاب قرات او كتاب اثر ، في حياتك ايام النشاة الاولى .. عندما يباغتني مثل هذا السؤال قد أتوقف قليلا وأنحني حبا لكل الكتب التي صافحتها وعانقتها. ولكن مكتبتي ومكتبة العائلة المنبع الأصل لتكويني الثقافي ، تعرف كل محتوياتها من الكائنات المدهشة من الكتب المتنوعة كم هو انحيازي لكتاب كنت قد تناولته في سن الثالثة عشرة من عمري من الأرفف العليا -اختلاسا - وقد اكتشفت آنذاك ان الكتب المثيرة تخبئها العائلة في الأرفف العليا وفي الصفوف الخلفية ،ذاك الكتاب حفر دربا عميقا في نفسي إلى حد ان ذات النسخة باتت رفيقة دائمة لتنقلاتي في بلاد الله الواسعة ..

ومع كل عودة للكتاب مع فارق العمر والتجربة تجد ذاتي أمام رؤية جديدة ربما أكثر عمقا ربما ثمة زوايا لم اتنبه لها سابقا فاكتشفها من جديد ، انه : زوربا للفيلسوف اليوناني نيكوس كازنتزاكيس ..

زوربا الشخصية الغامضة الخصبة ليس متعلما بل حكيما تنساب حكمته وفلسفته الحياتية كالنهر الرقراق، الانسان الوحشي البريء بكلانيته وتناقضاته التي ليست ثنائية انما وجهين لذات واحدة ، يبلغ الجوهر عن طريق تحطيم البديهيات التفسيرية ، دائم الحوار بين العقل والجنون ، بين المنطق و اللامنطق بين الأخلاق و الرغبات ، بين الإيمان و الإلحاد..

أحببت شروعه للرقص في كل لحظة تتوقف فيها اللغة عن قدرتها التعبيرية .. فتعلمت أنه كلما اشتد إيقاع الرقص وارتفع الصوت بالغناء أو البكاء ، تيقنت حينئذ أن ثمة فكرة عظيمة تجد طريقها إليَّ. .

نعم إن الحنجرة الإنسانية ترجع إلى أجيال ماضية في التاريخ،وذبذباتها تعد تركيبا عجيبا من الموسيقى والشعر والفكر.

زوربا باثره عليّ مرحلة الانتقال من المادي الى الروحاني ،، لذلك الهمني كيف أحافظ على عذرية الأشياء المادية من حولي ، فأراها في كل مرة من جديد واكتشف ما لم أتبينه سابقا ، بل أنصت للصمت كي اكتشف النداءات الكونية المنتشرة من حولي ..

العالَم الزوربي كان الخطوة الأولى لذهابي فيما بعد إلى عالم الروحانية ولزهاد ومتصوفين وفلاسفة من شتى الاتجاهات والاديان والافكار ولكن ليس بمنطق الزهد والعزلة وهجر المادية بل عبر تفكيك المادية واحترامها وتحويلها دربا اشتغل عليه صوب الروح ..

علمني زوربا ان احب الحياة واستمتع بدقائقها ، وبالمقابل لم اعد أخاف الموت وقد واجهته عدة مرات فلو كنا نعرف ما تقوله الحجارة و الأزهار و المطر لما خشينا الموت ابدا ، فالمحبة أقوى بمنظور زوربا وبمنطق الكون من الموت ..!

زوربا كان غامضا بالنسبة لي ومن ثم بات مفتاحا لعوالم متعددة .. بعد مازال يرافقني ويأخذني بمتعة الى نيرفانا زوربوية مدهشة ..

شاعرة وكاتبة واعلامية أردنية ..

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  مايكرفون طبيعي للغاية

 ::

  أيُّها الجَاثِم

 ::

  بين الظلمة والنور يكمن الشعر

 ::

  جديد ابراهيم نصرالله

 ::

  هذيانات حول يوتوبيا

 ::

  لن أعاتب.. ضوء القمر

 ::

  لبنان على مفترق الطرق

 ::

  المثقف خارج العزلة

 ::

  في يوم النكبة .. ثمة بوح


 ::

  التحديات التنموية في اليمن

 ::

  الإخوان المسلمون وعلاقتهم بفلسطين

 ::

  افساد شياطين الأنس في الارض

 ::

  علينا ان نعلم ان نواة الحضارة الانسانية بدأت من بلاد الرافدين

 ::

  الفيلم الجزائري" كارتوش غولواز" إهانة للجزائرين؟

 ::

  تحول 'عالمي' ضد عقوبة الإعدام

 ::

  لماذا حرّم السدلان والعبيكان المقاطعة الشعبية؟

 ::

  آنَ أن يُطلَقَ العنان للصّهيل

 ::

  مقيمون غير شرعيين في منازلهم

 ::

  هم الأكثرية والإساءة للإبداع المغربي



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.