Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

المحكمة الحركية "لفتح"
منير الجاغوب   Monday 28-05 -2007

نظرت المحكمة الحركية التي أنشأتها اللجنة ألمركزيه لحركة فتح في عدد من القضايا التي تخص الانضباط الحركي بأشكاله الإدارية والمالية المتنوعة. وفي هذا الإطار جاء قرار من المحكمة بإعادة حق العضوية الكاملة لعدد من الأعضاء الذين فصلوا على أرضيه ترشحهم كمستقلين في الانتخابات التشريعية السابقة. وجاء إنشاء المحكمة أصلا في إطار الإصلاح الذاتي والمحاسبة الداخلية بعد انتقال فتح إلى المعارضة وتفرغها لإعادة ترتيب الصفوف. ويعتبر أعضاء المحكمة واللجنة المركزية للحركة أن الإصلاح يجب أن يتحول إلى ممارسه وعملية طويلة لا تتم إلا على أساس المحاسبة الفعلية وانتهاج طريق المساءلة بدون عوائق.
ولا يزال مبكرا الحكم إن كان إنشاء المحكمة وروح المحاسبة التي أسست لها اللجنة المركزية من خلالها له ضلع في سلسلة النجاحات والانتصارات الانتخابية التي حققتها فتح في الآونة الأخيرة, غير أن مراقبين يعتبرونها خطوة في الاتجاه الصحيح. وقد وضعت المحكمة يدها على عدد من الملفات التي لم تخرج بخصوصها أي تقارير لأن الأعضاء فضلوا معالجتها بهدوء. ويختلف أعضاء في فتح مع نهج السرية التي تمشي عليها المحكمة لأن الحاسبة تتطلب المكاشفة والشفافية وإطلاع الناس على ما يجري لكي يكون في القصاص عبرة لمن لم يعتبرون.
ومؤخرا عكفت المحكمة على النظر في العديد من القضايا التي تهم المؤسسات الفتحاوية .. ويرفض أعضاء المحكمة الحديث عن ذلك بالإعلام بينما يرى آخرون أن نجاح المحكمة هو في الإعلان عن تلك القضايا وفضحها للجمهور ما يفيد سمعة الحركة ويعيد الهيبة لمبدأ المحاسبة. ويتوقع أن نجاح المحكمة في عدد من القضايا سيحسب للجنة المركزية لفتح وهي التي اعتاد أبناء الحركة على التشدد في التعامل معها. ومما لاشك فيه أن المحكمة شكلت لكي تنظر في أي قضية ترفع من أي كان ضد إي من أبناء الحركة وضمن نطاق القانون الحركي، ويجب على الجميع التعاون مع المحكمة لكي تحقق النتائج المرجوة منها.
و يجب على أبناء الحركة أن يقبلوها كما هي وان يحترموا قراراتها وسيادتها ضمن الأطر الشرعية، كخطوة أولى على صعيد العمل على تطويرها.
وفي النهاية أرجو من الله أن تنصف محكمة فتح جميع المظلومين وأن تعيد المال الذي تم أهدارة وأنا متأكد من أن المحكمة بكادرها الموجود من مهنيين ومختصين سوف يضعون النقاط على الحروف لتصحيح حركة فتح ونبذ المسيئين لفتح وتاريخها العريق والمتسلقين وإعادة الهيبة لأم الجماهير لتبقى نبراس لجميع من ينشدون الحرية والديمقراطية

الناطق الإعلامي لمنظمة الشبيبة الفتحاوية في الضفة
[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  أجهزتنا الأمنية تحقق شعار الرئيس محمود عباس " الأمن والأمان لكل مواطن"

 ::

  حركة فتح والصاع صاعان بين جمال نزال وفيصل القاسم

 ::

  يا حركة حماس هل المقاومة تعني الصبر ومواصلة عد الخسائر وحصرها !!؟؟

 ::

  عيون الأمان تتفتح على مدينة نابلس من جديد

 ::

  أهمية الشرطة النسائية ودورها في المجتمع الفلسطيني

 ::

  إلى متى الشجب ولاستنكار ضد الممارسات الإسرائيلية

 ::

  عذرا أبو عمار

 ::

  رسالة المساجد في مجتمعنا الفلسطيني

 ::

  حرية الرأي في مجتمعنا الفلسطيني بين القبول والرفض


 ::

  بعد العراق بلاك ووتر في الضفة الغربية

 ::

  عقوبة الإعدام .. رؤية إسلامية

 ::

  حملة شبابية تدعو لتعدد الزوجات

 ::

  اقتراح حل السلطة الفلسطينية لماذا الآن؟

 ::

  كلام فلسطين : البعد الأمني الإسرائيلي في المعادلة الفلسطينية

 ::

  التيار الممانع ورهان التغيير في البحرين

 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.