Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

النوويّ الإيرانيّ للأغراض السلمية أم للسيطرة على العالم العربيّ؟
العلامة السيّد محمّد عليّ الحسينيّ   Thursday 24-05 -2007

النوويّ الإيرانيّ للأغراض السلمية أم للسيطرة على العالم العربيّ؟ انطلقت الثورة الفارسية على أساس أنها إيرانية وضدَ الشاه وإذا بها تتحول من ثورة إيرانية إلى أطماع وانقلابات على البلاد والأنظمة العربية لاحتلالها والسيطرة عليها.واليوم كما بالأمس نكاد لا نسمع مسؤولاً في الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، و هو يتحدث عن مشروع إيراني نووي إلا و يؤكد أنه سلميّ تقوم به الدولة المهتمة بالإنسانية و على وجه الخصوص المسلمون و على الأخص البلاد العربية لارتباطات كثيرة تشدّها الوشائج الأساس في علاقة الشعوب من حبّ وإخلاص و أخوة ودفاع الأخ عن أخيه.

ما أجمل هذا الكلام و ما أروعه لو كان بناؤه على الصدق و فحواه بناء الكلام على حقيقته . فليصدّق من يصدّق كل ما يصدر عن الثورة الإيرانية بلسان مسؤوليها و ما أكثرهم و الحمد لله .

و ليتعمق من يخشى من ذرّ الرماد في العيون ، و دسّ السم في الدسم ، و ليدرس الأمر من كل جوانبه و العاقل من لا يأخذ الأمور على عواهنها ولا يتقبلها على علاّتها ، و إنما يسبر أغوارها ليصل إلى الحقيقة واضحة للعيان .

و ليسخر من عرف أن هذه الأقوال لا تستحقّ إلا السخرية و أن الجنون في تصديقها ، و أكثر المجانين جنوناً الذين يصورون هذه الأقوال و من ثمّ يصدقونها ، و قد صنعتها عقولهم ، و دليل جنونهم و سخافتهم ظنهم أن أكاذيبهم تنطلي على العالم ، و لا سيّما العرب الذين يجاورونهم ، والذين ذاقوا منهم على مدى التاريخ أسوأ ما يقدّم جارلجار.

راجعوا التاريخ أيها الفرس لتعرفوا لماذا لا يصدّق العرب في كل بلدانهم و شتى أقطارهم أي كلمة تتشدقون بها أو تدّعونها . فإن العرب يحفظون تاريخ علاقاتكم معهم منذ الأكاسرة و حتى الثورة الإسلامية بدءاً باحتلال العراق قبل الإسلام و انتهاء بجزر أبو موسى و طنب الكبرى و طنب الصغرى ، و تدريب قواكم في الخليج العربيّ ...

نحن –العرب- نعرف كيف نقرأ التاريخ و نستخلص العبر ، و نضع النقاط على الحروف كما نعرف كيف نردّ الصاع صاعين و أكثر ، و أنتم أغبى الأغبياء إذا لم تدركوا هذا الواقع ، أو تغابيتم عنه .

نداؤنا إلى الحكام والملوك والأمراء ورؤساء العرب أن يعوا وينتبهوا جيداً من النوويّ الإيرانيّ لأنه سوف يتحول إلى سلاح للتسلط والهيمنة والاستبداد على البلاد العربية كما تحولت الثورة الإيرانية إلى انقلابات على الأنظمة العربية بغية احتلالها والسيطرة عليها. وانتم يا قادة الثورة الإيرانية دعوا اللعب على الألفاظ ، و اتركوا لبوس جلود الأفاعي ، واظهروا على حقيقتكم فسيان عندنا أأخفيتم واقعكم أم أظهرتموه ... لن نطمئنّ لكم.

الأمين العام للمجلس الإسلاميّ العربيّ
عناوين جديدة لموقعنا:
www.arabicmajlis.org
www.arabicmajlis.net
alsayedalhusseini@hotmail.com

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  حسان محمد السيد -  البرازيل       التاريخ:  25-05 -2007
  سماحة العلامة الفاضل
   
   نداؤك صادق ومحق,لكنه لن يلق صدى عند الفرس الاكاسرة,كونهم دائبين على مخططاتهم الاستعمارية,تجاه الامة العربية,وعمادها القدسي,الاسلام العظيم,ولن يلق صدى عند بيادق الشطرنج,الملقبين بالحكام والرؤساء العرب,كونهم فارقوا الحياة والحياء,من قبل ان يولدوا,ولا حل الا ان نغير ما بانفسنا,حتى نستطيع تغيير هذا الواقع المريع بايدينا,عنوة وبالقوة.



 ::

  عام على تأسيس المجلس الإسلاميّ العربيّ

 ::

  الإيراني يفاوض عن العربي

 ::

  الإيرانيّ يسأل العربيّ يجيب

 ::

  العروبة في العراق ولبنان وفلسطين لن تنطفىء ,وعلى الفرس أن يتراجعوا

 ::

  تقرب إيراني من العرب أم مؤامرات جديدة

 ::

  حزب الله ليس الشيعة

 ::

  التشيّع العربيّ والتشيّع الصفويّ

 ::

  إيران الفارسية وتصدير الثورة الإيرانية

 ::

  دولة إيرانية على الارض اللبنانية


 ::

  نحو بناء تجمع ديمقراطي فلسطيني

 ::

  القاعدة والموساد وأرض الميعاد

 ::

  عباس يهب كل فلسطين لليهود!

 ::

  وقفة صريحة مع كاس العالم

 ::

  غدا يعانقني انتصاري

 ::

  أردوغان.. لقب بالشيخ طفلًا.. واكتسب شعبيته مسؤولًا.. ورئيسًا

 ::

  ثورة في الظل

 ::

  صباحكم أجمل/ هل تولد الأشجار ميتة؟

 ::

  الموقف الفرنسي ليس "غامضا"

 ::

  برنامج تركي الدخيل (اضاءات)، وجوزيف براودي



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  بالتفاصيل والأرقام.. الاحتلال يسيطر على أكثر من 85% من فلسطين التاريخية بعد النكبة

 ::

  سياسات " ليبرمان " .. إلغاء حظر زيارة الأقصى والاستيطان وهدم منازل الفلسطينيين

 ::

  “بوكيمون” تحول الكعبة المشرفة لساحة قتال وتجميع نقاط

 ::

  تداعيات الحراك السوري على العلاقات التركية الروسية

 ::

  حكايةُ طفلٍ .!!

 ::

  أنا أملك الحقيقة المطلقة

 ::

  صناعة الذبح

 ::

  الخطبة فى الإسلام زواج

 ::

  يومٌ في الناقورة على تخوم الوطن

 ::

  حبيب راشدين .. صاحب الحبر الذهبي

 ::

  اللغة العربية من خلال مآسي شخصية

 ::

  هل انتهى عصر الغموض والأسرار؟!

 ::

  قواعد تجنب الإصابة بالسكتة الدماعية بنسبة 90%

 ::

  إعادة النظر في التعليم






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.