Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

هذيان عميل وتعليق .. جدار كونكريتي عازل حول مدينة الاعظمية !!!
السيد أحمد الراوي   Sunday 29-04 -2007

هذى العميل المالكي في القاهرة – جمهورية مصر العربية ، بأنه : يرفض وبشدة !!! ولم يرضَ على بناء السور الكونكريتي حول مدينة الاعظمية ، وقد أمر بأيقاف العمل بهذا السور !!!!

التعليق:

الامر واضح ، فهل يستوجب الموضوع تعليقاً ؟؟

لقد قال عميلٌ آخر ( وهو أحد العسكريين في القوات العميلة ) قبل يومين ، بأن القوات العميلة وبالتعاون مع قوات الاحتلال الامريكي ومنذ أسبوع تقريباً قد باشروا ببناء سور كونكريتي حول مدينة الاعظمية يبلغ طوله خمسة أميال وبارتفاع أثنى عشر قدماً تقريباً !!!!!!

**** وكان هذا التصريح من خلال القناة العراقية الفضائية الرسمية لحكومة الاحتلال !!!

ولو راجعنا تصريح العسكري العميل ، لوجدناه قد احتوى وحدات قياس للأرتفاع والطول ( القدم والميل ) هي ليس من وحدات القياس المستعملة في العراق ( المتر والكيلومتر ) !!! اِن دل هذا على شيء فأنه يدل على ان هذا المشروع قد تم التخطيط له والمباشرة بالعمل به ، بل وحتى كتابة التصريح لهذا الناطق العسكري قد تم من قِبَل قوات الاحتلال !! ومن دون علم عملائهم !! وأن العملاء كانوا آخر مَنْ علم ويعلم بكل مايحدث في العراق !!!

واليوم وبعد أكثر من أسبوع على بدء العمل ببناء هذا الجدار الفاصل ( الذي هو أسوء بكثير من الجدار الذي بناه الصهاينة على أرض فلسطين ) !! فقد هذى العميل الفطحل ( المالكي ) بانه لم يسمع بهذا من قبل ولكنه اليوم قد أمر بايقاف العمل به !!!! علماً بان العسكري العميل قد قال بأنه قد تم العمل بهذ المشروع منذ أسبوع تقريباً !!!!! فلماذا هذا السكوت لهذه المدة الطويلة ؟؟؟ فهل كان المالكي ينتظر الانتهاء من العمل به ؟؟؟ علماً بأن الكثير من أهالي المنطقة يشكون اليوم من وجود هذا الجدار ومن عدم امكانيتهم الخروج والدخول بسهولة ويسر من منافذ السيطرة على هذه المدينة الصامدة الصابرة.

فاين سيادة حكومتك ياعميل ؟؟؟ وعلى اي مساحة من الارض تستطيع عصابتك التحكم ؟؟؟

من الواضح من هذا الهذيان ومن الكثير من المواقف الاخرى انه لاسيادة لا للمالكي ولا لعصابته وليس لهم الحق أو القدرة على الامر او النهي باي موضوع يقره الامريكان أو اي جندي أجنبي على ارض العراق !!!

وماخُفيَ كان أعظم !!!

[email protected]



 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  خبر وتعليق: (مشروع بيع نفط وغاز العراق)

 ::

  هل تعلم ان النشيد الوطني الامريكي هو الوحيد في العالم الذي يتغنى بالأسلحة الفتاكة والحرب والقتال ؟؟!!

 ::

  أرقام جديدة وخطيرة بعد أربعة سنوات من " التحرير" !!!!

 ::

  بدماء الشهداء ترتفع رايات الشرف والتحرير وتنير دروب المقاومة ... وأيُ شهداء

 ::

  كيف يجب ان يكون موقف العراقيين والعرب فيما لو تم توجيه ضربة عسكرية لأيران !!

 ::

  في ذكرى اربعينية القائد العظيم ... الشهداء أكرم منا جميعاً

 ::

  في الذكرى السادسة والثمانين لتأسيس القوات المسلحة المجاهدة

 ::

  الى جنات الخلد يا ابو الشهداء

 ::

  لنحتفل بهذا الفوز العظيم !!!


 ::

  التيار الممانع ورهان التغيير في البحرين

 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.