Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

تهنئة من القلب إلى الفنان الملتزم محمد المازم
هيفاء الشريف   Sunday 22-04 -2007

بثت قناة الشارقة بالأمس (الاثنين 28 ربيع الأول 1428هـ، 16 إبريل 2007م) برنامجاً بعنوان "من الشارقة" وكان موضوع الحلقة لقاء مع الفنان محمد المازم.

لست ممن يجرون خلف لقاءات الفنانين والفنانات، ولكن هذا الفنان الشاب الرائع، يستحق المتابعة لأنه سار في درب التوبة والالتزام وأعلن اعتزاله الفن المحرم والأغاني العاطفية التي لا فائدة منها، وتحوّل إلى الإنشاد الديني.

انتشى قلبي سعادة لزيادة عدد الذين يعودون إلى الله من الفنانين والفنانات، وهذه هي مبشرات رائعة للعودة إلى الطريق المستقيم.

إن أهمية عودة الفنان إلى الله تكمن في أن الفنان أصبح للأسف في هذا الزمن قدوة للشباب، ليسوا فقط من هم في سن المراهقة، ولكن حتى شباب في العشرينات والثلاثينات من العمر، وقد أخذوا يقلدوهم تقليداً أعمى حتى إذا دخلوا جحر ضب دخلوه (وصدق الصادق الصدوق عليه أفضل الصلاة والسلام). وازدياد عدد الفنانين الذين يتجهون إلى الالتزام له تأثير كبير في هؤلاء الشباب الذين يعتبرونهم قدوتهم.

لو تصورنا أن جميع الفنانين (خصوصاً فناني الفيديو كليب) قد كتب الله لهم الهداية وتحوّلوا إلى الالتزام، فهذا يعني أن يقل عدد تلك الرذائل التي تبثها قنوات الفسق بالإضافة إلى أن من يتابعون هؤلاء الفنانين لن يجدوا أمامهم سوى الفن الحلال والمحترم والأناشيد الدينية، وبهذا تصبح قدوتهم حسنة وتلتصق بأذهانهم الصور المحترمة فتنمحي منها كل صور الرذائل التي تعودوا على مشاهدتها في قنوات الفيديو كليب.

خلال الحلقة استضاف مقدم البرنامج (وأعتذر عن عدم علمي باسمه) على الهاتف فناناً شاباً آخر يعتبر نموذجاً رائعاً من الشباب، هذا الشاب (وهو إبراهيم محمد) كان قد فاز بالمركز الأول في برنامج "نجم الخليج" الذي كانت ترعاه قناة دبي الفضائية، وبعد فوزه مباشرة اتجه إلى التدين والإنشاد الديني قبل أن يمارس الغناء، وهكذا بدأ بملء ميزانه بالحسنات قبل أن يبدأ ميزان السيئات بتسجيل أغنيات غير دينية.

ازددت إعجاباً بالشاب الملتزم محمد المازم حين ختم اللقاء بقوله (أعتذر للجمهور ولكل من كان يشاهدني عن كل عمل قدمته ولم تكن فيه فائدة لهم) وتمنى على القنوات الغنائية أن تتوقف عن بث أغانيه قبل الالتزام، وقد تمنى ذلك وهو يعلم أنه لا يستطيع إجبار هذه القنوات على شيء لأن لها حق استخدام المادة التي تشتريها ولا يستطيع أحد أن يمنعها من ذلك.

تحية من القلب إلى الشاب الملتزم محمد المازم والشاب الملتزم إبراهيم محمد وكل الفنانين والفنانات الذين عادوا إلى الله وأخذوا على عاتقهم تكفير سيئاتهم والعمل على نشر الفن الملتزم لمساعدة الشباب على الهداية.

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  موضة الجدار

 ::

  لماذا ينكر علينا أبناء جلدتنا حق العودة؟

 ::

  مغتربون

 ::

  رجل بين الأقزام

 ::

  أبحث عنك

 ::

  رب ضارة نافعة


 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!

 ::

  النباهة والاستحمار



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.