Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

مثقفوا الزمن الرديء
عبدالله العبادي   Friday 13-04 -2007

مثقفوا الزمن الرديء من هم انصار الحوار ومن هم اعداؤه? ومن هم الديمقراطيون وغيرالديمقراطيون? من المثقف الحقيقي ومن المثقف الامي? من النخبة ومن العامة?
اسفت كثيرا وانا اقرا مقالات وكتابات لأشخاص لا يتقاسمون نفس التفكير والتوجه و لا نفس الاعتقاد أوصلتهم ثقافتهم الدنيئة حد الشتم والسب واحتقار الاخر٬ متناسين ان المعرفة بنيت علي الحوار٬ والحوار أدب وقواعد, أم لم يتعلم بعد "ما يسمي مثقفونا" لغة الحوار?
لقد أصبحت السجالات والجدالات بين المفكربن العرب تنتقل من محتواها الفكري الخالص الي النزعة الإيديولوجية الضيقة والتي تغلق صاحبها داخل دائرة افكاره الخاصة والوحيدة والتي لا يشاركه فيها احد وبذلك يكون قد حكم عليها بالموت البطيء. فقد يتعدي الخلاف الفكري الي خلاف شخصي ممزوج بكل انواع القدح والشتم.
نتفهم تحاملهم الشديد المتجاوز لكل شكل علمي وميطودولوجي للحوار٬ تبنيهم لافكار لا تناقش وعداءهم للفكر النقيض يحجب ابصارهم عن الوصول الي الحقيقة. هدا الانتقال من الوضوح الي الغموض ومن الجدال الراقي الي العنف الفكري لا يجد ممبرراته سوي في الاختناق الفكري الدي نعيشه٬ من ضرب المعتقدات الدينية والشخصية الي التحربم والتكفير٬ ويهدا يكون الفكر الحر قد القي انفاسه الاخيرة وحكم عليه بالموت قبل ان يولد.
كتبت سيدة علمانية اكثر من سبع مقالات لتشفي غليلها و تشتم شخصا لا يشاركها نفس الافكارتجادلت معه فقط في مقابلة تلفزيونية٬ في حين حتي في فرنسا دات العلمانية القديمة لم يصل الجدال الفكري يوما مسثوي الحط والشتم للدين المسيحي بل تقتصر العلمانية عن فصل الدين عن الدولة من الناحية الادارية. في حين ينزلق بعض العلمانيين العرب الي شتم الدين والاعتقادات الشخصية بدون مبررات وانطلاقا من قناعات شخصية أو إيديولوجية معينة.
وفي المقابل يتبني افراد وجماعات فكر منغلق لا يقبل النقاش ولا الجدال يصل بهم حد التكفير٬والاقصاء. بين هؤلاء واولائك شرخ عميق لازمة الفكر المتشردم٬ فكر الزمن الرديء.
أتساءل وكجميع الشباب العربي في الداخل والخارج عن كيف نبني فكرا حرا متكاملا محترما يحترم الانسان كانسان اولا ويحترم الخصوصيات العقائدية لكل فرد مهما كانت توجهاته ٬ بعيدين كل البعد عن كل أنواع التطرف والانغلاق أو الاختناق. ومتي يتعلم مثقفونا من أخطاء التاريخ ومن سلبيات الزمن الرد ئ ليكتبوا فكرا للتاريخ?


[email protected]
باحث سوسيولوجي- فرنسا

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  أسئلة سوسيولوجية في فكر الإقصاء التعليمي

 ::

  وظيفة المدرسة والرأسمال الثقافي للطفل/ ج2

 ::

  وظيفة المدرسة والرأسمال الثقافي للطفل.ج1

 ::

  مدرسة إعادة إنتاج الطبقات ج2

 ::

  مدرسة إعادة إنتاج الطبقات/ج1

 ::

  التربية رأس مال مصير الانسانية/علاقة المدرسة بالمجتمع.

 ::

  مسالة المدرسة: الوصل والفصل بين التربية والتنمية.

 ::

  نحو اعادة التفكير في مفهوم الاسرة والتربية


 ::

  قرغيزستان , طريق المضطهدين في العالم العربي

 ::

  الجبهة الشعبية ،،،الرفاق عائدون

 ::

  إسرائيل في مواجهة الوكالة الدولية للطاقة الذرية

 ::

  كن أقوى من منتقديك وواصل طريقك ..

 ::

  لماذا يكره قادة بعض الدول العربية الاسلام

 ::

  واشنطن وثورات المنطقة

 ::

  بعد العراق بلاك ووتر في الضفة الغربية

 ::

  عقوبة الإعدام .. رؤية إسلامية

 ::

  حملة شبابية تدعو لتعدد الزوجات

 ::

  اقتراح حل السلطة الفلسطينية لماذا الآن؟



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.