Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

المليح زياد ابوعمرو وزير الشئون الخارجية
أحمد دغلس   Tuesday 10-04 -2007

ترددت كثيرا قبل الكتابة خوفا من أن أتهم نفسي رغم خريف عمري الذي تجاوز اليوم سنة أخرى بشيبي الفاضح بالتملق والمحاباة ، برغم جفاء لقائي ألأول بالمليح لنتبادل بعض الكلمات المبللة بحروف تجاوزت المألوف المحبب ، إنسحبت متأثرا ثائرا كما هي عادتي ، لكثرة وزر الحال الذي يرافقنا نتيجة تجاوزات البعض منا بحسن نية.... ؟؟ بغم ... !! (( وهم العمل )) المهمش والمهمل تارة أخرى ليسدد صوب سواد الفرقه وجفاء العمل المشترك .
إلتقيته كصحفي كغيري في مؤتمره الصحفي مع وزيرة الخارجية النمساوية بوزارة الخارجية النمساوية حالي حال الزملاء المراسلين ألأجانب بأقلامهم ووهج نور آلآتهم المصورة المحمولة والثابتة في الجدران وعلى الأرض، وليس كالمعتاد بما هو مألوف لحال ألوكالات الرسمية الوطنية...!!! بجانب إمرأة.... وزيرة خارجية النمسا أورسولا بلاسنك " اورسلا " كما إستأنست ان تسمى ... ؟ مداعبة ! متأثرة بوهل المصيبة؟؟ مؤمنة بحق لم تكن على بينة منه ؟ مستدركة! كانت بالأمس المحببة ..... (( المدلعة )) بكسر اللام لليفني تسيبي >> ربما ما زالت << ألوزيرة في الطرف ألآخر، قالت بها الطيب السياسي الكثير ليس فقط ، بل كررت مقولا ت خداع حسناءالطرف ألآخر، الغير منصفة ، الذي نال منا ليرفع منسوب الحسرة والتمزق والغضب ، بتزامن الفلتان والعربدة والقتل بنشوة حق الوهم فينا ، الذي حزم بي حزمةالجرأة لتجاوز العرف الصحفي ، لأهاتف ألمتحدث الرسمي للوزيرة النمساوية مستنكرا الحب الغير عادل القائم على ألإغتصاب .
حضر المليح ليجلس بجانب الوزيرة في المؤتمر الصحفي بعد ختام المحادثات السياسية الرسمية مع وزيرة الخارجية النمساوية بلاسنك ، ليحتل وهجا ذكرني بمقام محمود درويش بسحنته بخفته برشاقة كلماته وحبر أفكاره ، لا ينطق بشعر محمودنا ، بل يسرق منه >> بخفة دم << الحروف الوطنية المبدئية دون ألإذن ، كعادتنا في السجال والعمل الوطني ، ليشكل جملة سياسية مفيدة تناقلتها بإرتياح وبثقافة سياسية مميزه مهنية مبهرة ، وسائل ألإعلام المحلية والعالمية ، كما حال محمود رافع الهمم وسفير الضمير الوطني .
طرد الجفاء مني ، حثني أن أتملق في سحنته في طوله وعرضه في كلماته في منطقه وأنا لا يعجبني العجب !! ثائرا متمردا لهول ما ألم بنا من هول وألم المصيبة مصيبة المعَيديَين " بضم الميم " الذين إئتمناهم ، لأرى العقل المفتوح ، السفير الوزير الحاضر في نفس القاعة التي سمعت فيها سابقا بث حسناء خارجية إسرائيل فضائلها الكاذبة المراوغة الواهية ، ليثبت المليح لي أنا المتمرد أولا .. أننا في خير ، وللزملاء ألآخرين في وسائل ألإعلام العالمية ، بأننا أكثر سماحة وحقا من المغتصب لا بل أكثر ، ليمنحنى دور المليح وسام شكر وإمتنان من المؤسسات ألإعلامية ألأولى في النمسا ، ألأول من نوعه طوال عشرات السنين رغم كثرة الوافدين المتحدثين .
زاد المليح تألقا في أدب المخاطبة ونقل الخبر، عندما هاتفه حامل الهم شخصيا الرئيس المحمود ، سائلا مستفسرا ليرد المليح .... بقوله سيدي نحن بخير ،الجميع يشد على أيديكم، المهمة تكللت بالنجاح ، دون التملق ورفع وتيرة النرجسية الذاتية .
إلتقى المليح" زياد ابوعمرو" بنا الفلسطينيين في المقر الدائم للجالية الفلسطينية في النمسا ، ناقش ، تحاور ، تسائل ... صالح ... كان مجمعا وليس مفرقا كان متواضعا واضحا في إحترامه وإلتزامه وتقديره للقيادة التاريخية للشعب الفلسطيني في الوطن والشتات والإلتزام بتراثها النضالي وبمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد ومؤسساتها باعثا ألإطمئنان وألأمل بل ألإلتزام في وحدة الحال والعمل المشترك يمد يديه في كل ألإتجاهات بهدف وطني نبيل للغاية ، نشكره .

[email protected]
فيينا -- النمسا


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  هل فلسطين أكثر... ام تركيا أفضل...؟!

 ::

  مسئولية السعودية وقطر وتركيا عن ( إعدام ) الفلسطينيين !؟

 ::

  حماس ، الإخوان ، قطر ، امريكا ، اعداء الشعب المصري..!!

 ::

  ألأرصاد الجوية ( تشكوا ) حماس

 ::

  خالد مشعل يعانق ( ميناحيم ) بيجن

 ::

  الوجه الآخر لعملة حماس في النمسا ( و) اوروبا

 ::

  "حماس " والرقص حول الوهم !!

 ::

  المسح على راس مشعل ... يمكن ( يجيب ) دوله ..!!

 ::

  ( المفاوضات ) أهل وحدت بين الرفيق والعباءة ؟!


 ::

  رئيس جمهورية : ثعلب ماكر ، حيال ومتآمر..!!

 ::

  يا مَن نُسخ القران بدمه

 ::

  أسواء منصب في العالم هو منصب .. رئيس المخابرات!

 ::

  الإعتكاف ومراجعة الذات

 ::

  عن داء البهاق وكاستورياديس والعنكبوت الغبي ..في خصوص السرقة الأدبية للدكتور سمير بسباس

 ::

  موسم العودة إلى المدارس 2-2

 ::

  مخرج مغربي أنجز فيلم " النظرة "

 ::

  هولندا: مظاهرة نسائية بأغطية الرأس والنقاب ضد حظرهما

 ::

  جرائم الشرف تنتشر في كردستان العراق

 ::

  من بدَّد حلم الزوجية الجميل؟



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.