Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

ممنوع و مسموح
عادل السياغي   Wednesday 11-04 -2007

لطالما اشاد العالم بعقلانية اليمن وكياسة حكمته وعمق إيمانه بالشرعية الدولية في ( قضية الجزر اليمنية) مع ارتيريا وتوجه اليمن الى التحكيم الدولي لحل النزاع حولها.
رغم التعرض المستمر من قبل اسمرا للصيادين اليمنيين حتى هذه اللحظة بالإعتداء.
بالرغم من انهاء الخلاف رسمياً معهم حول أحقية اليمن في الجزر.
ولو سمح لنا الاطلاع على التقارير الامنية التي تأتي لقادة الاجهزة المعنية. اليومية من القيادات الميدانية المتواجدة في ارض الواقع وعلى السواحل لترو العجاب.
الاعتداءات ليست اطلاق نار تخويفي بل وصل الى قتل العشرات.
والحال ايضاً نفسه مع حدودنا مع المملكة المجاورة لنا .
*أفادني مصدر في قوات الدفاع الجوي ان الطائرة( بدون طيار) التي أسقطت كما زعم هو خبر صحيح بالقرب من شواطئ حضرموت.
وقد سقطت ولم تتعرض لأي كسر بل سليمة ولا يوجد عليها أي كتابات تدل على مصدرها
أو وجهة اقلاعها نحو السواحل اليمنية وأفاد انها اسقطت بالسلاح الناري الالي(الكشنكوف)
ونستخلص مما سبق أن اليمن تتعرض وبشكل دائم ومستمر لمضايقات وإستفزازات.
وما يستدعيها للدفاع عن نفسها بشكل او باًخر.
وهو حق مشروع ومكفول.
لطالما وثقت الاعتداءات والخروقات على بلادنا .
إلا ان تعامل النظام بهذا الصبر المنقطع النظير يعطي الطابع الاساسي للحوار والتفاهم الذي تبنته القيادة اليمنية.
بعيداً عن سياسة الحديد والناروإعطاء العالم الوجه السلمي لليمن مع جيرانه.
حول مختلف القضايا والمشاكل الحدودية وغير الحدودية كالأمنية مثلاً.
وحيث ان هكذا تصرف جعل اليمنيين يغضبون من هذا البرود اليمني فالرد على هذه الاعتداءات المتكررة.
ومن ما سبق ومع ما يحدث في ارض الواقع في صعده!!
وما يتسرب عن التدمير والتهجير والتقتيل في مناطق مختلفة من المحافظة المنكوبة نستغرب تصرف النظام وكيله بمكيالين لطالما تباكى النظام نفسه من هذه السياسة التي تستخدمها أمريكا(الحليف الرئيسي للنظام في هذه الحرب)في سياستها في الشرق الاوسط.
إلا أنه لأمر مرفوض ومستهجن ان يقوم النظام بهكذا تصرف وهو معروف عنه الصبر العميق والحكمة المتفانية مع جيرانه!!
وإن كان النظام قد إدعى تقديمة للوساطات مع الحوثيين وبرر ذلك بصبره عليهم الكثير والكثير
كيف لا يصبر وقد صبر على الغريب ولماذا ( مسموح الصبر مع أسمرا والرياض ومرفوض في صعده) ؟!!
بالرغم من تكرار اعتداءات الجيران علينا والى الان لا يزال هذا الاعتداء موجود واثاره واضحة. الا انه يتعمد تجاهلهم (لغرض في نفس يعقوب)!!
لكن أهلنا الذين يتعرضون للهجمة الشرسة من القوات العسكرية هم ابناء هذا الوطن كان يجب احتضانهم اكثر وأكثر لأنهم اخوان لنا في الدين والارض والعرض.
ويجب بل ومفروض مد كل الايادي لهم لتفهم خفايا النوايا التي ينطلقون منها لهذه الاعمال. وماهو ابعاد الفكر الذي يسيطر عليهم وعلى تحركاتهم (أن وجد)!!
لكان أفضل من اطلاق نيران الطائرات والدبابات وشتى انواع الاسلحة الثقيلة والخفيفة عليهم
وكان الافضل عدم تهيج الرأي العام ودفعه نحو الاحقاد على افكارهم وعقيدتهم وما يؤمنون به.
فهذا حقهم ان يؤمنو بما يروه الانسب لهم من مذهب او عقيدة.
وكان أفضل للنظام ان لا يحرض دعاة التكفير من بعض الاقلام المأجورة والصحف الصفراء التي ليس لها هدف سوا السب والشتيمة وأعراض البشر والنيل منهم ليل نهار.
لإرضاء النظام.
*إن ما يحدث الان في صعده لن يغفر للنظام . والتعبئة المستمرة الان لتجيش القبائل من مختلف اليمن لمهلكة اخرى يسوقها النظام لإشعال الفتن الطائفية والقبلية. ضد ابناء اليمن من ابناء اليمن وهذا الخطاء الفادح الجسيم لن يتداركه النظام الا بعد فوات الاوان وعواقبه سترى بعد حين ومهما برر النظام حين ذاك اعتقد لن يقبل منه.!!
ان تجنيد الاطفال ممن لم يبلغو السن القانونية لحمل السلاح (مرفوض).
وهذا التجييش يأخذ القضية الى منحى اخر!! وعواقب وخيمة
وهذه القضية ايضاً تدفعنا لفتح ملف حرب صيف94 والتأمل في العفو الذي اصدرة النظام بعد ان قٌتل الالاف من ابناء اليمن.ولكأنهم ليسو من هذا الوطن!!

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الإمام الجديد/ علي إبن أبي صالح

 ::

  الجد في حد الصبر

 ::

  رد على موضوع العميد الركن / الخضر الحسني حول موضوعة (نحو الكيان (الجنوبي) الجديد...ولكن؟؟

 ::

  الجوع كافر

 ::

  نص فرخة !!

 ::

  بالجوع بالفقر نفديك يا وطن

 ::

  بدون عنوان

 ::

  ليبرالي


 ::

  شرب الشاي قد يحمي من حصوات وسرطان المرارة

 ::

  بدران وامير الانتقام

 ::

  أسرار وخفايا من تاريخ العراق المعاصر :المتصارعون على عرش العراق

 ::

  إيران تعد لتصدير الغاز إلي إسرائيل عبر تركيا

 ::

  مهزلة العقل البشري

 ::

  أرجو التكرم بإضافة توقيعى على بيان المبادرة الوطنية للإفراج عن المعتقلين

 ::

  مسرحية فلسطينية يشارك الجمهور في تمثيلها

 ::

  قصصً قَصيرةً جداً

 ::

  المرأة الإسرائيلية سلاح فعال ضد العرب!

 ::

  تحية



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.