Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

أزمة العراقيين في القطر العربي السوري
د. عبدالاله الراوي   Sunday 01-04 -2007

أزمة العراقيين في القطر العربي السوري ما أكتبه هنا عبارة عن رسالة وصلتني من أحد أقربائي ن وهو مقيم في سوريا .
وإن دوري لم يتجاوز إعادة صياغتها وكتابة العنوان .

ارتأيت أن تكون كلمتي هذه متزامنة مع الذكرى الرابعة للاحتلال الأمريكي - الصهيوني - الفارسي للعراق .صدقوني إن الألم يعصر قلبي وأنا أكتب هذه الكلمات .

نعم رغبت أن أطلعكم على إحدى الانجازات الثورية التي قدمها الاحتلال وأعوانه لشعبنا العراقي !!

الإهانات والذل الذي يعانيه العراقيون هنا في سوريا وربما ما يعانونه في بعض الأقطار العربية الأخرى أسوأ بكثير.

فبالإضافة إلى آلام الغربة القسرية ، نعاني من أزمة مراجعة الدوائر المختصة لغرض الحصول على الإقامة أو تجديدها .

من الصعوبة أن تصدقوا أو أن تتخيلوا المأساة الحقيقية التي نعيشها والتي من الصعوبة التعبير عنها بالكلمات . وبالأخص المعاملة القاسية والإهانات التي نعامل بها من قبل موظفي دائرة الهجرة والجوازات .

فهنيئا لكم يا من تسمون الاحتلال تحرير هنيئا لكم الحرية والديمقراطية التي جالبها لكم المحتل مع قادتكم على ظهور دباباته.

هنيئا للعملاء على مناصبهم التي من المؤكد سوف لا ينعموا بها طويلا . هنيئا لكل من فرح بسقوط النظام الشرعي من قبل القوات الصهيو – أمريكية .

إن هناك من يقول بأن بغداد باقية ، نعم باقية ولكنها في المرحلة الحالية أخليت من الكثير من العراقيين الشرفاء الذين يحبون بغداد والعراق كمدينة ووطن يفخر بعروبته وكرامته واستقلاله .
نعم تم ذلك من قبل أعوان التحالف الثلاثي : الصهيو – أمريكي – الصفوي .
وبقيت بغداد ، ويا للأسف ، لقاطني المنطقة الخضراء وأعوانهم الذين ينشروا الفساد ويزرعوا القتل في كل زاوية من زواياها . هؤلاء الذين باعوا ، بثمن بخس ، وطنهم وشرفهم وغيرتهم ، إن كان لهم شرف وغيرة ، ورضوا بالمحتل وأصبحوا عبيدا له ، وعملوا على تحرير !! البلد من أبنائه الغيارى .

وبالنسبة لنا لا يمكن أن نوافق على استبدال تراب بغداد بأي مدينة في العالم ، ولكنا أجبرنا على مغادرتها آملين أن نعود لها مرفوعي الرأس قريبا بعد أن ينجلي الليل وبعد كنس هؤلاء المرتزقة عنها .

نعم لقد أرغمنا على تركها والقلب يقطر دما قائلين حسبنا الله ونعم الوكيل .

أخوكم الشبعان ضيم وقهر
الدكتور عبدالإله الراوي
دكتور في القانون وصحافي عراقي سابق مقيم في فرنسا
hama[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  المحامي محمود السليمان -  سورية       التاريخ:  24-10 -2007
  الاخ الكاتب اضم صوتي الى صوتك واقول ستبقى بغداد قبلة العرب والمناضلين وسوف يثبت ذلك المقاومين الشرفاء من ابنء العراق العظيم تحيتي الى المقومة العراقية الباسلة والموت والخزي والعار للامريكان والصفويين والصهاينة

  الافق -  السعودية       التاريخ:  14-10 -2007
  السلام عليكم
   
   كان الله في عون العراقيين المهجرين الى الدول المجاوره......غربه وصعوبه بالحياه......العراقيين حموا البوابه الشرقيه ودافعوا عن دمشق في حرب 73 كان من الواجب تسهيل لهم الاجراءات وتامين لهم الحياه ومساعدتهم وهذا اقل شىء من الواجب تقديمه للعراقيين ولكن ما شاهدته لا استطيع الا ان اقول كان الله بعونكم



 ::

  فضيحة النواب والكيل بمكيالين

 ::

  الكيان الصهيوني في شمال العراق يمتد إلى سوريا . القسم الأول

 ::

  استغلال عبدالباري عطوان لقضية اللاجئات السوريات واغتصابهن ( متعة )

 ::

  هل عاد مقتدة إلى حظيرته ... كيف ولماذا ؟ القسم الثالث والأخير

 ::

  هل عاد مقتدة إلى حظيرته ... كيف ولماذا ؟ القسم الثاني

 ::

  هل عاد مقتدة إلى حظيرته... كيف ولماذا؟ القسم الأول

 ::

  روسيا والدعوة لمؤتمر دولي لبحث الأزمة السورية

 ::

  الاشتراكي الفرنسي هولاند والعلاقات الفرنسية – العربية .

 ::

  احتمالات حصول توتر في العلاقات بين تركيا وإيران على خلفية الملف السوري .


 ::

  أيدي احتلالية تعبث بمقدرات ومستقبل أطفال لا ذنب لهم سوى أنهم فلسطينيو الهوية

 ::

  التحديات التنموية في اليمن

 ::

  الإخوان المسلمون وعلاقتهم بفلسطين

 ::

  علينا ان نعلم ان نواة الحضارة الانسانية بدأت من بلاد الرافدين

 ::

  الفيلم الجزائري" كارتوش غولواز" إهانة للجزائرين؟

 ::

  افساد شياطين الأنس في الارض

 ::

  لماذا حرّم السدلان والعبيكان المقاطعة الشعبية؟

 ::

  تحول 'عالمي' ضد عقوبة الإعدام

 ::

  آنَ أن يُطلَقَ العنان للصّهيل

 ::

  مقيمون غير شرعيين في منازلهم



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.