Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

رئيس عربي بين منكر ونكير
سمير عبيد   Saturday 10-03 -2007

رئيس عربي بين منكر ونكير ماهو أسمك يا عبد الله؟

إسمي فخامة الرئيس
والقائد المغوار
وحامي حمى
الوطن
والشعب
والحشر
والشجر
والبحر
والنهر
والبشر

والقائد العام للقوات المسلحة
والمشرف على أرزاق الشعب
وعزرائيل المعترضين والمعارضين
والوجه التلفزيوني على الشاشات
والشريك الرئيسي في شركات
الحديد والخشب
البورصة والإقتصاد
الهاتف الجوال
الفنادق خمس نجوم
العقارات والإستثمار
التهريب وغسيل الأموال
****
ما هي مهنتك؟

أنا ليس لي مهنه
ولم أمارس أية مهنة
فمهنتي
أحاسب
وأعاقب
وأسجن
وأنفي
وأعدم
وأعطي الأوامر والناس تطيع


أنا فوق المهن والحرف
أنا القيصر الأوحد
أنا ورثت الرئاسة
فأطلقوا عليّ
جميع الألقاب والمهن

****
كم بلغت من العمر؟

أنا ليس لي عمر
فولدت بلا عمر
وبلا سنين
وبلا تفكير
وبلا ذاكرة
وبلا مشاعر
وبلا غيرة
وبلا رحمة
وبلا شرف
وبلا محبة
وبلا رجولة مع الأغراب

****
ما هي ذنوبك حسب أعتقادك؟

أنا ليس لي ذنوب
فالشعب مذنب
وأنا البريء
فلقد نشرت وطبقت
العدل
والقانون
والمساواة
والمحبة
والوئام
والمصالحة
والإصلاح
بحيث لم أسمح
بفتح الأفواه
ولا بقول الآه
فكل شيء فعلته
كان ضمن
الدين
والعُرف
وحدود الله
***
ماهي هواياتك؟

هوايتي الرئيسية
الجلوس دوما فوق كرسي الرئيس

أما الهوايات الأخرى فهي

أن يُكتب عني في أولى الصفحات
ويُحكى عني في أخبار النشرات
وتوضع صوري في الطرقات
وأكون رئيسا لمجلس الإمعات
فكلما أحكي
وأعطس
وأتثائب
وأتنحنح
أسمع منهم
ترحيبا
وهتافا
ورقصات

ما هو الأمر الذي بودك قوله الآن؟

إطلاق أوامري بسجنكما مدى الحياة !!!

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  تصريح النائب علي شبّر :"فلسفة الجنس الممنوع..... نظير الثمن المدفوع"!!!

 ::

  قضيتان خطرتان : أختزال السنة بـ "الهاشمي" والتحالف مع القوميين المتطرفين!

 ::

  رؤية سياسية: ( الديمقراطية المُطوّبة) بساطا أحمر للأحزاب المهيمنة في العراق...أما (الديمقراطية التوافقية) فهي بوابة فساد الأحزاب نفسها!!

 ::

  تحليل من منظور آخر: لن تتوقف حرب غزة حتى يرثها أوباما... لهذا تمارس إسرائيل لعبة الإيهام بالنصر!!

 ::

  العلاقة الجدليّة بين آل بوش وأحذية العراقيين... وبين حذاء خورتشوف و حذاء منتظر الزيدي!

 ::

  السياسيون العراقيون عُمّالا في مقاولة أميركية اسمها "العراق" ... والإتفاقية الأمنية خاصة بـ "لصوص أمريكا" لهذا لم تُدفع للكونغرس!!

 ::

  الكاتب سمير عبيد لـ"آفاق": قد تفاجئ إيران العالم بالتفاهم مع إسرائيل مباشرة

 ::

  الإتحاد الأوربي يمنح الخيول والحمير جوازات سفر .. وحكومة العراق تمنعه على المواطنين.. وتمنحه للغرباء والمستوطنين!

 ::

  بعد انتهاء الدور العربي ونجاح إيران الإستراتيجي: سوف تُجبر إسرائيل على التفاوض مع طهران حول الأمن والقضية الفلسطينية


 ::

  كيف تكتب مقالاً ؟

 ::

  من مذكرات شاب

 ::

  معرفة السبب في تحرك وتحفيز الإنسان سؤال مهم في التنمية البشرية

 ::

  قصائد الشاعر إبراهيم طوقان

 ::

  التنمية البشرية.....مجرد إحصاءات وتقارير !!

 ::

  تشاد... الفقر و'فُتات' النفط

 ::

  زَيــد وَ فُـــلان....!!!

 ::

  هل تقبل أن تُنشر صورة جثتك؟

 ::

  ثقافة الذكاء بين اللّغوي والإرادي

 ::

  يجب تفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك في ظل الهجمات الإرهابية المتكررة؟



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.