Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

رد على اتهامات
حسان محمد السيد   Monday 26-02 -2007

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيد الخلق وامير الانبياء والمرسلين

خاطبني احد المعترضين على القليل من كتاباتي المتواضعة قائلا,,! اسمح لي ان اقول بأنك رجل حاقد ومأجور,وكل ما تكتبه عن ايران,ليس الا كلاما فئويا ,تكفيري المضمون,وعنصري القالب,وهذا ليس بالغريب عليكم زمرة القوميين العرب,وكرهكم لايران يأتي من تخوفكم من انتصاراتها,ونشرها للدين الاسلامي,على حقيقته,ليس كما تريده عصابات العمائم المريضة والرخيصة,وانني ابشركم بسوء الخاتمة.!- انتهى-.

الحقيقة انني لم اتفاجأ بما اورده المرسل,حيث كان اكثر ادبا من غيره,ممن كالوا الشتائم والمفردات البذيئة,واسرعت الى ارشيفي,للبحث عن الرسالة المرفقة ادناه,لارسلها لحضرته,وللاخوة الكرام,في موقع الركن الاخضر,كتابا وقراءا,لنرى ما اذا كان هذا هو الاسلام الحقيقي,الذي تسعى ايران الصفوية واتباعها الى نشره,علما ان جرائمها,بحق هذا الدين ونبيه الكريم,عليه الصلاة والسلام,لم تعد بفضل الله,خفية على كل ذي عقل وبصيرة,وان حلمها الاكبر,يتعانق مع احلام الجميع,من اعداء الاسلام,والامة العربية,ثم احب ان اوضح للمعترض المحترم,ان القومية العربية,ليست عنصرية,ولم تكن يوما كذلك,انما اساءة فهمها المقصود غالبا,والغبي تارة,يجعل من الماكرين والجهلة,اول واكبر الدعاة لتشويهها,فالقوميات الاوروبية وغيرها,قامت على مبدأ العرق واختزال الاخر,كما حدث في المانيا,ودول البلقان وغيرها,وكما يحدث في ايران الفارسية,من تصفية للاخرين ومحو ارثهم الثقافي والحضاري,وطمس هويتهم وجعلها هباءا منثورا,واتمنى من اي كان,ان يقدم لنا مثلا,عن اي نظام عربي شاء,اتخذ من القومية العربية علما وراية,قام بتصفية عرق ما,او اضطهده ولاحقه,او محى تراثه ونسله من ارضنا العربية,رغم انني شخصيا,اشك في ولاء تلك الانظمة واخلاصها,للقومية العربية والقضايا العربية.

كي لا نطيل عليكم,اضع بين ايديكم,الرسالة التي كتبها مواطن امريكي,تشابه عليه الاسلام,واضل الطريق,فاعتبر ان الخزعبلات التي تعلمها في المعابد الصفوية,المدعومة بشكل مطلق,من ايران الصفوية,هو الدين الاسلامي,وانظروا بعين الروية والتمعن,كيف علموه دينا,سموه الاسلام,وكيف كانت ردة فعله بعد ذلك,كونه استعمل العقل والمنطق,في الامور التي تلقاها,امرا طبيعيا ومنطقيا لكل عاقل,الا انه وللاسف الشديد,طعن في الاسلام,ولم يدرك انه مثله ضحية حقد وضغينة تاريخيين,وهو يقوم اليوم,بالقاء المحاضرات في امريكا,وتستضيفه محطات الاعلام,لكي يحدثهم عن- تجربته المريرة بدخول الاسلام – وتمنياته لنا – بالهداية -.هذا هو الاسلام الذي تريده ايران,وكل عدو لدين الله,وانني اسأل الجميع,خصوصا اتباع ايران وجنودها العرب,استحلفكم بالله,اهذا هو شرع محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم؟؟.تفضلوا واقرؤا الرسالة.!!

رسالة من مسيحي مرتد
رسالة اليكم جميعا,من رجل مسيحي امريكي مرتد عن الاسلام.رسالة مني الى كل من دان بدين الاسلام ولتعرفوا قصتي ولتعلموا ما عليكم فعله.تعرفت على رجل خلوق على صفحات الشبكة العنكبوتية,لم اكن اعرف شيئا عن الاسلام,اذا به يحدثني عن مبادئ عظيمة وعن رحمة وتسامح وعبادة جليلة,شعرت بالرغبة العارمة للتعرف اكثر على هذا الدين الغريب,وكل ما تبادر لذهني سوال وجدت اجابته حاضرة ومدهشة,بدأت اقرأ واتعرف,وكلما قرأت تجريحا في هذا الدين او شتما في كتاب من الكتب,رجعت ملتهفا لصديقي الذي يعود لاصول باكستانية,لكي يروي عطشي لمعرفة الحقيقة.عزمت بشكل قاطع ونهائي على ان اكون مسلما جديدا ينظم للمليار مسلم,وسأكون مسلما صالحا ان شاء الله,كما كنت مسيحيا متدينا,فقد قضي الامر وسادرس واتعلم واستزيد من تاريخ هذا الدين العظيم,مع اول يوم التحق فيه بالاسلام.وبالفعل,كانت احدى المعالم المميزة لنيويورك,تلك القبة الجميلة لمعبد اسلامي مقام هناك,فحزمت امري على ان ازوره واتعرف على المسوولين فيه,لكي انطق بالشهادتين كما اخبرني صديقي,وابدأ رحلة العلم والدين والنور الجديد.وصلت اليها وكانت قبة زاهية جميلة,كتب عليها بالخط العربي المميز,كلاما لم افهمه,الا انني وجدت عليها لافتة كتبت بالانجليزية(حسينية الرسول الاعظم),دخلت لاجد الداخلين والخارجين,وبدأت اشعر بالروحانية التي انشدها,وتعرفت على رجل دمث الاخلاق,ويتحدث الانجليزية بطلاقة شديدة,ويعمل مسوولا في هذا المكان,وكان اول ما سالته وقلت له انني معجب اشد الاعجاب,بهذا البناء الجميل,الا انني اريد ان تدلني على مركز اسلامي او مسجد لاعلن اسلامي.ابتسم ابتسامة خفيفة وقال,لقد وصلت.فرحت لبشارته,وبدأ ياخذ بيدي الى رجل اكبر منه سنا,فعرفه علي,وكانا يتحدثان بالعربية,الا انني لمست فرحتهما العارمة بمجيئي,وهذا اسعدني جدا.بدأ يلقنني الشهادتين,ويعلمني معناها,وانا اردد وراءه بكل حرص واهتمام,وشعرت في نهاية الشهادتين,انني ولدت من جديد.بدا يعلمني الطهارة والوضوء,وكيفية الصلاة,وبدأت اطبق تلك التعاليم,كما بدات اعرف ديني الجديد بسرعة,وكنت متشوقا لما يقوله,خصوصا انه كان يذكر يسوع المسيح بالخير,ويجله كثيرا,بدات اقرأ القران حتى انهيت قراءته اكثر من مرة,وبدات في كتب الحديث,وكانت الكتب المترجمة من كتب الحديث قليلة جدا,ولكن كان يساعدني السيد محمود عبد الحسين,بكل ما يستطيع ويترجم لي الكثير من الاحاديث,كل ما حانت زيارتي.سعدت بديني الجديد,وبدأت احاول الغوص اكثر,وتعلم المزيد ومعرفة حياة هذا الرجل العظيم,محمد واهل بيته الكرام,وبالتالي كل المصادر مستقاة,من بيت النبوة نفسه وليس من مكان اخر.بقيت لمدة عام كامل على هذا الحال,وبعد عام,بدأت المعاناة وبدأت اكتشف مدى حمقي,ومدى غبائي,لاني كنت اتبع دينا رائعا هو النصرنية,واستبدلته بدين غبي و مخيف لابعد الحدود,فماذا فعلت بنفسي؟؟؟.وعن قناعة تامة,انا ارتد عن هذا الدين,واعترف بانني كنت مخدوعا به,وبتعاليمة الكاذبة,وبتاريخه الدموي الرهيب.لا اعلم بصدق,كيف وصل المد الاسلامي الى اقاصي الدنيا,بهكذا تاريخ وبهولاء الخونة,وبهذا التاريخ المخجل,الذي لا يوءهل اي حركة سياسية لتفقس من بيضتها,فكيف بدين يتبعه مليار مسلم,هل تريدون معرفة اسباب تركي الاسلام وعودتي للمسيحية من جديد؟؟؟ نعم ساخبركم,ولكن ارجوكم اخبروني ان كنت على حق,ام تروني اجحفت بحق الاسلام,الذي اتبعته طوال عام كامل.
اولا/ اكتشفت ان الاسلام قام على الخيانة والكذب والموامرات,فمحمد كان رجلا خانعا ضعيفا,احاط به مجموعة من المرتزقة الكاذبين واختطفوا الاسلام,وحتى اقرب الناس اليه,وهم من اهل بيته خذلوه,ولم ينصروه ضد هوولاء الصحابة الخونة.
ثانيا/ اكتشفت ان الامام علي,رجل اضعف من محمد بكثير,لانه وبرغم التكليف الرباني الالهي بامامة المسلمين بعد محمد,ترك الامامة وسلمها للمجرمين,الاثنين الذين تسلما الخلافة غصبا,واتباع هذا الدين يتفرجون بلا حراك,بل اغلبهم كانوا مويدين لهوولاء اللصوص,وتركوا اهل البيت بدون مناصر,واهل البيت خضعوا بدورهم لهذا الواقع الرهيب.
ثالثا/اكتشفت ايضا ان اتباع محمد,ليسوا وحدهم خونة,بل حتى زوجاته,حتى ان احداهن اتهمت بالزنى,وحاربت الدين بنفسها,واستمرت الحرب ضد هذا الدين من اتباعه انفسهم,حتى هذا اليوم,ولا ادري على وجه التحديد,كيف انتشر مع كل تلك المصائب والخيانات,من موسسي هذا الدين انفسهم؟؟؟
رابعا/حتى بنت نبيهم قاموا بحرق منزلها,وحرمانها من الارث,بل واسقطوا جنينها,فاي دين هذا,الذي لا يرعى حرمة نبي ولا اهل بيته؟؟؟؟
خامسا/اكتشفت ان هناك اسطورة اسمها المهدي,وان العالم لن يعرف الرحمة,ولن يعرف الاستقرار,الا قبل يوم القيامة بقليل,وهذا يعني انني لن انعم بهذه الحياة ابدا,وسابقى طول عمري في شقاء.
سادسا/اكتشفت ايضا,انه ينبغي علي ان ابكي ثلاثة ارباع السنة,على اناس لا اعرفهم,ولا ادري لماذا قتلوا,واكون بذلك قد حولت حياتي المرحة,الى مأتم كئيب وملل فظيع,وحزن لا ينتهي,وفوق هذا,اذا لم اشعر بالرغبة بالبكاء,فعلي ان ابكي ولو مجاملة,ولقد عرفت في سابق ايامي,ان المجاملة يمكن ان تكون في اي شئ الا البكاء والعواطف,فاي دين اتبعه؟؟؟؟؟
سابعا/ اكتشفت ايضا انني ينبغي ان اضرب نفسي,تخيلوا!! يجب ان اضرب نفسي حتى تسيل الدماء,مع انني لم اقترف ذنبا يجعلني ابدو كالمجنون,بل ان حفلات الدماء تلك,تكون جماعية وتشتم فيها روائح دماء الاخرين,وقد تصاب بفيروس الكبد او اي الامراض بسبب تلك العبادة الغبية المقرفة المقززة.
ثامنا/يجب ان ادفع عشرين بالمئة من دخلي,لرجل يقول انه من نسل محمد,بأي حق هذا؟؟؟ ولماذا ادفع مالي لهذا الرجل؟؟؟ ولماذا لا يعمل بنفسه لكسب المال؟؟؟ وهنا اشير انني توقفت كثيرا وتحدثت مع السيد عبد الحسين,وغضب مني كثيرا,وتغير وجهه,واعفاني من الدفع ولكن,ما ذنب الاخرين بحق السماء؟؟؟
تاسعا/ قرأت الكثير من الترهات,وكانت الحيرة الكبيرة في ان السيد عبد الحسين,كان يقول لي انها ليست صحيحة,ولكن احد المومنين الذين سألتهم,اخبروني بانها صحيحة,فايهما اصدق؟؟؟
عاشرا / انه في حين لا يجوز للمرجع مصافحة المرأة,ولكن المرجع ذاته,يجيز معاشرتها في دبرها!! اي دين هذا؟؟؟ حتى في الاديان الوثنية لم ار مثل هذا القانون.

هذه ابرز عشرة اسباب جوهرية جعلتني اعود للكنيسة الكاثوليكية,لاعترف للاب بما اقترفته,واعيد تعميدي,وقبلت بترحاب وغفرت لي خطيئتي الكبيرة,بدخولي في دينكم الغبي,وهذه رسالة لك يا سيد عبد الحسين,ولكل مسلم اقول لكم فيها,انني اشعر بالاسف لما انتم فيه,وساصلي للرب ان ينجيكم من معاناتكم,ويدخلكم في ملكوته العالي,يا لكم من مساكين,ومع اني لا ادري كيف وصل دينكم الينا في الولايات المتحدة او في اندونيسيا او باكستان او منغوليا,ولكني متأكد انكم شعوبا غبية مغلوبة على امرها,ويجب فعلا ان تعرفوا المدنية الصحيحة,ويجب ان تتعلموا من الاديان الاخرى,وتنسوا دينكم الملئ بالموامرات والخيانة والكذب,والدجل والخرافات. التوقيع........مسلم سابق

الرسالة منقولة عن الموقع ادناه
www.iraqrabita.org

وقد وردت,تعليقا على مقال – ما اشبه الدولة الصفوية بقيادة العمائم الحاقدة في ايران والدولة الصهيونية اللقيطة في اسرائيل –
http://www.iraqrabita.org/index.html

حسبي الله ونعم الوكيل,ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم,على هذه المصيبة الكبرى التي احاقت بنا,من الصفويين ومن تبعهم.

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  هل تأميم قنال السويس كان خطأ كما تروج ابواق الصهيونية

 ::

  القلم المسموم

 ::

  الخامس من حزيران والانتقام من عبد الناصر

 ::

  رد على مقال الحقيقة السياسية التائهة

 ::

  سيدي ابا القاسم يا رسول الله...

 ::

  العروبة والقومية

 ::

  عيد المعلم

 ::

  نحن والحاكمم العربي

 ::

  طغاة طهران,,,قوم - زخرف القول غرورا –(2)


 ::

  السعرات الحرارية وسلامة الجسم

 ::

  الإسلام والماركسية علاقة الالتقاء والاختلاف 3

 ::

  حديث صناعة الأمل وطمأنة الشعب على المستقبل

 ::

  ألمانيا: عمليات زرع أعضاء وأخرى تجميلية للحيوانات

 ::

  جامعة فلسطين صرح أكاديمي أنشأت من رحم المعاناة لخدمة أبناء شعبنا الفلسطيني

 ::

  برقيــة إلـى الله ســـبحانه وتعـــــــالى

 ::

  الإسلام والماركسية علاقة الالتقاء والاختلاف 1

 ::

  دور التعصب الديني، والمذهبي، والجنسي، في الحط من كرامة المرأة العاملة

 ::

  «الرباعية» وزمام المبادرة

 ::

  فشل الانقلاب التركي و مسرحية تمرير اتفاقية مع إسرائيل وتصفية المعارضين من الجيش



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!



 ::

  أعجوبة الفرن والخراف في عورتا

 ::

  قصائد الشاعر إبراهيم طوقان

 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  الإقتصاد الأخضر في العالم العربي

 ::

  يوم النكبة على أعتاب صفقة القرن

 ::

  ذكرى النكبة 71....!!

 ::

  ماذا لو غدر بنا ترمب؟

 ::

  الصحوة بالسعودية... وقائع مدوية

 ::

  الإحصاء فى القرآن

 ::

  حلم

 ::

  السجن فى القرآن

 ::

  الانسان ؟؟؟

 ::

  ثلاث حكومات في الربيع

 ::

  مجلس الأمن والصراع في ليبيا






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.