Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الايجابية الوحيدة في اتفاقية مكة
عنان نجيب   Sunday 18-02 -2007

الايجابية الوحيدة باتفاقية مكة ، كانت في التوصل إلى تفاهم لحقن الدم.
ومما لا شك فيه ولا يستطيع كائن التشكيك به ، مدى مأساوية تلك الأحداث وما تركته من إدماء للقلوب.
لقد أوصلت تلك الأحداث المؤسفة وما سبقها من ظروف الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني بعد تولي حكومة حماس ، الشارع الفلسطيني إلى حالة من فقدان البوصلة والموقف وهيئته نفسيا للقبول بما تمليه ((المصلحة الوطنية)). في تقبل التفريط و((الممكن)) ،والا فالحصار والاقتتال الداخلي والفقر والبطالة هم المقابل اذا ما بقيت الثوابت والمواقف المبدئية هي المتبناة .
لقد كان لدخول حركة المقاومة حماس للانتخابات التشريعية الأخيرة الملهاة خطأ استراتيجيا دفعت الحركة ثمنه ودفع الشعب الفلسطيني ثمنا باهظا اتجاهه أيضا ، لقد كان لسوء فهم واقع السلطة الفلسطينية في التوجه السياسي لحركة حماس اكبر الأثر في وقوعها بالفخ السياسي الذي نصب لها كما وصفه بعض المراقبين ، والا كيف يفهم واقع سلطة محكومة ومكبلة بسلسلة لا متناهيا من الاتفاقيات الدولية والإقليمية ومحكوم عليها بالبقاء بموقف المتسولة والغير قادرة على الدفاع عن أبنائها وتوفير الحماية لهم ، عدى عن كونها سلطة مسلوبة الإرادة السياسية ناقصة السيادة ومعدومة أدنى مقومات الاستقلالية الاقتصادية أو الموارد الطبيعية ، لتتولها حكومة تجعل من الفهم العقائدي لصراعها مع المحتل ،أساسا لوجودها وبقائها كما اتى بمثاق حماس.
ضدان لا يلتقيان أبدا على قاسم مشترك . حكومة مبدئية ، وسلطة مسلوبة الإرادة ومقومات البقاء ، لهذا كان لزاما على حكومة حماس ومنذ اللحظة الأولى لاكتشافها لهذا الفخ السياسي التراجع عن التقدم في ميدان بقائها في حكم وسلطة من هذا القبيل والعودة إلى الفهم الحقيقي لواقع الصراع مع المحتل والتمرتس بخندق المقاومة والثوابت ، أو القبول بالقاسم المشترك بين السلطة والحكومة،كالاعتراف والقبول والاحترام كلها مسميات أتت بكتاب التكليف تعني شئ واحد التنازل عن الموقف والمنظور المبدئي في الصراع وقبول نظرية تقبل الآخرين واحترام حقوق الجار ، بحجة حقن الدم الفلسطيني ، وفك الحصار
ولهذا انقلب الحال من كتاب تكليف لحكومة حماس إلى كتاب تشليح وتفريغ لمضمون حركة المقاومة الإسلامية من الفهم الحقيقي للصراع ،لزجها بالتلوث السياسي ومستنقع الهزيمة ووحل التفريط .


[email protected]
القدس المحتلة

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  nour -  فلسطين       التاريخ:  29-05 -2007
  الوضع الحالي يدلل على ان لا ايجابيات لهذه الاتفاقية

  شرحبيل حسان السعدي -  الأردن       التاريخ:  19-02 -2007
  ألا ليتَ الاتفاق ما كانا
   ولا رأينا بوادي مكة دحلانا
   
   



 ::

  أمة منكوبة بقمم قادتها.


 ::

  تونس ترسم بقوة معادلة الشعوب العربية

 ::

  وزارة الصحة في حكومة حماس.. عنزة ولوطارت..!!؟

 ::

  شكراً للفارس العربي محمد أبو تريكه

 ::

  قصيدة: دستور الحياة..

 ::

  الانسحاب الامريكي وحساب النتائج

 ::

  أشرف و العفو الدولية .. خطاب جديد

 ::

  من أجل "جبهة ثقافية ديمقراطية ..."

 ::

  مستثمر رئيسي أم لص شريك؟؟؟

 ::

  الإصلاح وفقه التوازنات

 ::

  بلدنا؟!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!



 ::

  ثلاث حكومات في الربيع

 ::

  مراجعات الصحوة والعنف... قراءة مغايرة

 ::

  تكفير التفكير.. الصحوة والفلسفة

 ::

  العقرب ...!

 ::

  مجلس الأمن والصراع في ليبيا

 ::

  أين ستكون بياناتك بعـد مليـــون سنــة؟






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.