Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

العمر حسرة
داليا رشوان   Thursday 15-02 -2007

بسم الله الرحمن الرحيم

اخوتي الكرام

لو سألتكم جميعا ما هي أجمل لحظات حياتكم، سيرجع كل منكم إلى الخلف سنواااااات طوييييييييلة ليقول من هو في سن الأربعين "أجمل أيامي أيام الكلية"، ويقول آخر في سن العشرين "أيام المدرسة" أو "أيام ما كنت مع فريق النادي"،

هذه مشكلة كبيرة

الكل يريد النكوص إلى مرحلة الطفولة والشباب فأين القدوة

الكل يريد أن يتصابى فمن يقود

الكل يريد الهروب من المسئولية فمن يحملها

في أيام الرسول صلى الله عليه وسلم كان الطفل يريد أن يكون شابا فيتصرف مثل الشباب والشاب يريد أن يصبح كهلا فيتصرف مثل الكهول والكل أكبر من سنه والكل يتسابق على القيادة والعمل من الصغر أما الآن فالكل يريد أن يعود صغيرا بلا مسئولية وبلا تعب يريد فقط أن يعود لأيام المرح واللعب

أصبحنا في زمن الأطفال

لماذا ننظر لأحلى أيامنا على أنها الأقل مسئولية

لماذا ننظر لها على أنها مضت

لماذا لا نريد أن نرى جمال ما في ايدينا ولا نريد أن نستمتع به ونقضي عمرنا نتحسر على ما فات .. في الثلاثينات نتحسر على العشرينات وفي الأربعينات نتحسر على الثلاثينات وهكذا حتى يضيع العمر كله حسرة.

لماذا لا نتعلم أن لكل مرحلة جمالها وأنه إن كانت مرحلة مضت بحلوها ومرها فمرحلة أخرى ستأتي أيضا بحلوها ومرها.

لماذا نكره المسئولية مع أن لولاها لما كان لنا ذكر، تخيل أخي انسان بلا مسئولية إنه شخص تافه، تائه، ضعيف، تعيس يبحث عن السعادة في مقلب زبالة أقصد ملذات الدنيا.

لماذا لا نرى مضي الأيام على أنه نضج وخبرة واثقال لشخصيتنا بل وقرب من الوقوف أمام رب العالمين والجنة بفضل ورحمة المولى سبحانه وتعالى.

لماذا وصل بنا الحال إلى هذا النكوص؟

ربما لأن الانسان بطبعه لا يشعر بالنعمة إلا حين تؤخذ منه، لكن المشكلة أن الزمن لا يعود والنعمة التي قدرناها بعد ذهابها لا تعود

فلنتوقف عن الحسرة ونستمتع باليوم بدلا من أن ننتظر الغد لنعرف قيمته فيكون قد مضى ومضت قيمته



www.alameron.com

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الأنـانيـة

 ::

  الحيـــادية

 ::

  حــالة تأمـــل

 ::

  أيام الله

 ::

  الثورة ودرجات الحرارة في مصر (الجزء الثاني)

 ::

  رمضان ودرجات الحرارة في مصر (الجزء الأول)

 ::

  الحريات التي أغرقتنا

 ::

  قوة العقل

 ::

  خطأ استراتيجي


 ::

  الجبهة الشعبية ،،،الرفاق عائدون

 ::

  إسرائيل في مواجهة الوكالة الدولية للطاقة الذرية

 ::

  لماذا يكره قادة بعض الدول العربية الاسلام

 ::

  بعد العراق بلاك ووتر في الضفة الغربية

 ::

  واشنطن وثورات المنطقة

 ::

  كن أقوى من منتقديك وواصل طريقك ..

 ::

  عقوبة الإعدام .. رؤية إسلامية

 ::

  حملة شبابية تدعو لتعدد الزوجات

 ::

  اقتراح حل السلطة الفلسطينية لماذا الآن؟

 ::

  كلام فلسطين : البعد الأمني الإسرائيلي في المعادلة الفلسطينية



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.