Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

 
 

كلمة الأفتتاح
يوسف فضل   Saturday 31-12 -2005

بمناسبة الافتتاح الرسمي لموقع الركن الاخضر في 1/1/2006 أقدم هذه النص الوصفي الموجز عن كيفية انشاء هذا الموقع وكيف قُدر له أن يرى النور.

"إن الهموم التي نعاني منها طوال اليوم
ستطوي خيامها كما يطوي العرب خيامهم
وتنزاح بهدوء بعيداً عنا "
الشاعر الانجليزي لونجفلو

يتشوق الإنسان إلى معرفة ما وراء الكواليس أي ما هو مخفي ، وان كانت كلمة الكواليس تثير في الذات نوازع الشك لعدم توفر البيانات والمعلومات ، والفضول في البحث الذي يصل إلى حافة التوقع ، والرضا بعد كشف المستور . لكن كواليس الركن الأخضر ستثير لدى القاريء شيء ما أو تساؤل تجاه من يقف وراء هذه الفكرة البسيطة التي تؤكد قدرة الإنسان على إدارة التنوع والإختلاف لنقل وتحويل ما يفكر به من مجرد فكرة إلى واقع ملموس وسط نشر الخيام العربية مرة أخرى .

كانت الإرهاصة الأولى للفكرة أن وصلتني أول رسالة أيميل ودون سابق معرفة من الأخ عبد السلام يعرض فيها انشاء موقع على الإنترنت وأكون رئيس تحريره . لم ألق بالاً للرسالة ، والحقيقة أهملتها ملقيا عليها شبكة من خيوط الشك ثم بعد يومين عدت لعادتي الحميدة في الرد على كل رسالة أيميل تصلني فأعدت قراءتها وفتحت المرفق مع الرسالة وإذا به موقع شخصي للأخ عبد السلام موضحاً فيه عنوانه وهاتفه الشخصي . هذا يعني أن الأخ عبد السلام لم يكن يعرف أننا نشترك معا بهموم الحزن الشفيف للمواطن العربي ونعيش في غربة شذاها طيب داخل حدود مدينة عربية واحدة مما أثلج صدري وأدخل السرور إلى نفسي فلملمت شجاعتي للرد .

تم الأتصال والتعارف عبر الهاتف ، وفي منتصف شهر رمضان الموافق يوم الثلاثاء 18/10/2005 تم ترتيب لقاء في المساء في مكتبي ٍموعده بعد انتهاء ساعات دوام عملي في الشركة . انطباعي الأول عن الأخ عبد السلام أنه رجل متوقد الحماس ذو ملامح بسيطة ودمث الأخلاق . وأعني بالبسيطة أنه غير متكلف لا في المظهر ولا في الكلام فهو يطرح فكرته مباشرة ومنطلقة كالسهم وهذه أرضية مشتركة بيننا بجانب حب العمل وانجازه باتقان .

كان سؤالي له ماذا تريد ؟ أدهشني رده في أنه مشترك في العديد من المجموعات لكنه حريص على قراءة المشاركات في مجموعة "يوسف فضل" لأن المشاركات في هذه المجموعة تُشعر القاريء بنكهة خاصة من التذوق الكتابي والمعرفي وحسن اختيار المادة في طرح أفكار صريحة عما يعتمل في دواخل أي انسان عربي عادي ٍ. عرَّف عن نفسه أنه مهندس فني ومبرمج شبكات ومبرمج مواقع كثيرة ، ولا زال يعمل مشرف صيانه لها مقدما الدعم الفني للعديد منها ، فهو يتمتع بمعرفة وموهبة جيدة في علم البرمجة . وهو يطرح علي فكرة انشاء موقع على الإنترنت ويترك الترتيبات والتصاميم والأفكار والتسمية لي . استحسنت الفكرة . وشمرنا عن ساعد الجد .

توالت الإجتماعات الثنائية بيننا . طرح الأخ عبد السلام فكرة شعار الموقع ، وتعاونا على إنجاز شكله بالربط بين اختصارات اسم " الركن الاخضر " باللغة العربية ( ر . ا ) واختصار الاسم باللغة الانجليزية ( (G. c . أخذ تصميم الشعار حوالي ثلاثة أسابيع من الرسم والتصميم واعادة التصميم وفي النهاية جاء الشكل لنصف إنسان من الأعلى يقرأ كتاب .طُُرحت أبواب الموقع واتفقنا عليها واقترحنا أبواب اضافية . كانت الفكرة الرئيسية التي سيطرت علينا هي أن يكون الموقع متميزاً في مواده مع سهولة في أيصال المعلومه وفي فتح أبوابه وتصفح مواده المنشورة فيه مع تقديم غذاء ثقافي واستكشاف فكري لنا وللمتصفح على أن يكون الموقع أقل من مجلة وأكثر من مجموعة بعيد عن الرتابة ومفعم بروح النشاط وقابل لإجراء أي تعديل عليه أو إضافة له أو حذف منه في المستقبل لمواجهة السرعة في التغيير المستمر حسب مقتضيات الحال .

جاء اختيار تسمية الموقع بـ الركن الأخضر لأن اللون الأخضر هو لون الطبيعة ويشع الراحة والسلام النفسي لدى الإنسان سواء لفظ اسم اللون أو شاهده المتلقي هذا فضلا عن أننا من أصدقاء البيئة . وتنتفي الغرابة إذا علمنا أن راية الرسول محمد ( صلى الله عليه وسلم ) كان لونها أخضر (مع الفرق بين من يحمل هذه الراية) ، وأن اللون الأخضر يقترن في العقل الباطن لدى كافة أبناء الديانات السماوية والأرضية بالجنة وأقوالنا العامية تقول : امرأة خضراء ويومك أخضر وطريق خضراء كناية عن الخصب والسلام والأمنيات بالتوفيق والنجاح . وهذا سيُشعر المتصفح بأن موقع الركن الأخضر مألوف لديه .
كانت الخطوة الأولى هي تسجيل موقع " الركن الأخضر" على شبكة الانترنت . جوجلنا عن كلمة " الركن الأخضر " باللغة العربية في محرك البحث ( جوجل ) فوجئنا أن عدد استخدامها 380 مرة لكن عندما بحثنا عن كلمة Green Corner كانت المفاجأة انها مستخدمة 32.100.000 مرة . أخذ منا تسجيل الموقع 3 أيام ونحن نقترح الإحتمالات التي يمكن أن تقبلها شبكة الإنترنت لإسم موقعنا ويكون قريب من Green Corner إلى أن قبلت الشبكة كلمة Grenc .

كانت الخطوة التالية بعد تسجل موقع " الركن الأخضر" على الشبكة هي في أختيار مواد للموقع فاستقر الرأي على نقل أرشيف مجموعة " يوسف فضل" لأهمية المواد المنشورة فيها وموقع " نصف كلمة " لتنوع مواضيع نصوصه واتسامها بالسهولة والبساطة والإيجاز . وقد استعان الأخ عبد السلام بالعديد من الأشخاص المتطوعين لإنجاز هذه المهمة . حاليا يقوم فريق عمل غير متفرغ ويتمتع بالمرونة بادارة الموقع والعلاقة الجامعة بين أعضاء الفريق هي العمل التطوعي .

في إحدى الإجتماعات تم الإتفاق على أهداف ورسالة موقع الركن الأخضر والتي عبرنا عنها أصدق تعبير لما يختلج في أنفسنا ما جاء في " كلمتنا" التي تدعو إلى المعاضدة في تضييق المسافات بين الشعوب ، ومن الإنصاف الإدراك أن كل مجتمع يحمل مقومات من الخير والمثل والقيم ولا ينفرد مجمتع آخر بمقومات الشر والعدوان . واتفقنا على أن لا نكون بوق دعاية لأحد لأننا لا نمثل أحد ، وهذا سهل علينا ، لأن جهدنا فردي، أو أن نكون إحدى دكاكين الإنترنت المُسيَّسة والفاقدة للمصداقية التي تسوق بضاعة اعلامية غثة ومضللة ولا تحترم ذكاء الإنسان وحق الآخرين في إبداء الرأي المخالف ، واننا لن ننشر الكذب حتى لو جلب مصلحة ، أو أي مادة كاذبة نعتقد أنها كذلك ، أو نعلم أننا باختيارنا سنمارس الكذب على القراء بل سيكون رائدنا وديدننا مثل الكلمة الطيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء ، وأن أي خطأ يبدر من طرفنا سنعتذر عنه . ونأمل أن لا نستمع فقط لصوت التيار الشعبي غير المُسيَّس في عالمنا العربي بل نصغي له وأن يكون الموقع إداة وصف لشؤون الناس وشجونهم مع تبني فضيلة التسامح والتي نفهمها على أن لا نعفو ونتسامح مع ما يخالف القيم والثوابت ، أو ارتكاب ما هو متعارف عليه من التحريم ، أو العيب أو الخطأ المتعمد أو ما هو داخل العناويين الحمراء . اننا نطمح أن نكون مجرد عينة لها خصوصيتها في سوق الثقافة الرقمية تشارك في رسم صورة جميلة للعمل الهادف ضد مرض التخلف والإرتقاء بفكر مجتمعاتنا العربية في استيعابها لحقائق التجديد والإضافة في القيم والمفاهيم لنتناغم مع سنن التطور والمتغيرات الحياتية في هذا الكون .

طُرحت فكرة البحث عن مستشارين للموقع وذلك للاستئناس برأيهم . الفكرة جيدة ويمكن تجييرها من أجل تقديم نوع من التكريم المعنوي للمستشار . الفكرة تستحق الدراسة لكن تُرك البت فيها مستقبلا وفق تطورات الموقع .

راسلنا العديد من الكتاب للإشراف والتحرير على أبواب الموقع . البعض وافق مشكوراً على التعاون معنا والبعض حبسه العذر فقبلنا عذره والبعض لم يرد علينا ولم نلمه ولا نعتب عليه . ليس سهلا اختيار محررين للموقع لأن ما يهمنا هو اختيار من يشترك معنا في الهدف . لذا ستأتي مرحلة اختيار المشرفين والمحررين لاحقا .

في الوقت الذي تم حجز موقع " الركن الأخضر " على شبكة الانترنت كانت الإحصاءات تشير إلى ازدياد أعداد المتصفحين له مع أننا لم نعلن بعد عن الموقع . لكن وفي أقل من أسبوع كان الموقع يسوق نفسه بنفسه دون تسجيله بعد في محركات البحث أو أدلة المواقع ووصل عدد المتصفحين في اليوم إلى 250 متصفح من 41 دولة . جاءت الفكرة أن نقوم بحملة اشهار عن الموقع بارسال خطابات نحدد فيها تاريخ الإفتتاح الرسمي للموقع وهو 1/1/2006 ونطلب من متلقي خطاب الإشهار إبداء مرئياته وما يرغب أن يكون عليه الموقع حتى نقوم بدراستها والإمتثال وتنفيذ لما نراه مناسبا منها حسب امكاناتنا . اخترنا عنوان " يا سامعين الصوت " لرسالة اشهار الموقع وهي إحدى طرق توصيل الرسائل قديما مأخوذة من التراث العربي القديم في توصيل رسالة ما سواء من الحاكم إلى الجمهور أو من الجمهور إلى الجمهور بخاصة في حالة الإعلان عن الأتراح أو الأفراح أو الذبح المستباح حيث يقوم المنادي بالإعلان عن رسالته منطلقا من المسجد متجولا في حارات وأزقة البلدة لكننا مارسنا هذا التواصل مع جمهور الإنترنت على أحدث أداة اتصال في وقتنا الحاضر . بلغ عدد المتصفحين بعد حملة الاشهار الى 1330 في اليوم وهذا رقم متواضع لأننا خططنا أن يصل عدد المتصفحين في الثلاثة شهور الأولى إلى 5000 متصفح في اليوم.

وصلتنا رسائل عديدة من كتاب ومشجعين يشدون على أيدينا . لكن من أجمل ما وصلني من تعليق :" سمعت الصوت وصليت على النبي محمد صلى الله عليه وسلم " . لقد تم إدخال العديد من التعديلات على الموقع في فترة التجربة وذلك بناء على اقتراحات القراء والتي ارتأينا صوابها .


أرجو أن أكون قد وفقت بالتعريف بـ " من نحن " .
إننا نستطيع قول " لا " لكننا ندعو الله أن يلهمنا الصواب في قول " نعم " في بيئة تتكدس فيها الحالات العدائية .

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  hakima -  maroc       التاريخ:  15-03 -2013
  ana ehayikm 3laa hadih almjhedat alti tkemon biha

  د. سليمان جرادات -  فلسطين       التاريخ:  13-12 -2011
  في البداية اسعد الله بكل خير اوقاتكم ، والحقيقة بانني اول مرة قمت بزيارة الموقع مصادفة ،واثناء تجوالي في المواضيع المختلفة اعجبني كثيرا حجمالمواضيع المهمة وسلاسة البحث فيه ، وانني اذ اتقدم اليكم بجزيل الشكر والتقدير على هذا المنبر المتميز بمواضيعة على امل التواصل معكم انشاء الله في ارسال بعض المقالات الخاصة بي لنشرها.

  د/ صلاح ابوخرج -  لبنان       التاريخ:  07-07 -2011
  ابارك لكم جهودكم في ايصال الراي الوطني الجريء و المستقل اتمنى لكم دوام النجاح و الاستمرار على هذا النهج

  د/ محمود رجب -  مصر       التاريخ:  30-03 -2011
  موقع رائع أرجو أن أتشرف بالنضمام اليه

  محمد -  مصر       التاريخ:  19-10 -2010
  لماذا لانجعل مقال مثل مقال لن يحكم مصر جمال مبارك يوجد عاليوتيوب في مقاله صوتيه لاتزيد عن9دقائق مع خلفيه من اللون الاخضروصور اوفيديو لشئ جاذب للشياب بكل انتمائاته

  سالم عتيق -  الولايات المتحدة الأمريكية       التاريخ:  11-06 -2010
  مرحباً بكل جهد وإجتهاد وجهاد في سبيل إعلاء شأن الحقيقة التي تحررنا. تحياتنا الخضراء.
   سالم عتيق
   


  كوثر البستاني  -  فلسطين       التاريخ:  16-04 -2010
  الحمد لله ان هناك من لا يؤيد فتح ولا حماس . نحن بحاجة للكتابة العقلانية. الكلمة مسؤولية اقلها ان نقول الصدق .
   
   بالتوفيق
   
   


  فارس على محمود -  الدوحة قطر       التاريخ:  03-04 -2010
  الركن الأخضر ركن ابداع و تألق ثقافي فيه نستمتع بقراءة المقالات الجميلة و شخصيا انا مغجب كثيرا بحلقات صفحات مسجلة مثلما انا معجب بورقات داكنة و هكذا قالوا ...و انتم ماذا تقولون معجب ايضا بسلسلة عنوانها أبواب لمن ليس لهم باب الخ كلها افكار تشدني الى متابعة الركن الأخضر و كاتبها يعتبر متميز عن بقية الكتاب فحقا اني اقرأ للكثير من كتابكم المعروفين امثال الاستاذ يوسف فضل و على الكاش و رضا سالم و محمد بيوض و طارق البكري و هاشم الفلالي و كريمة سعيد و برهان إبراهيم كريم ومحمد سعيد الريحاني واحمد مجدلاني و غيرهم كثير هؤلاء الكتاب يساهمون في اثراء موقع الركن الأخضر و يستحقون منا نحن كقراء و كمتصفحين للموقع كل تقدير و ثناء و يستحقون كل تشجيع و على الادارة ان تفكر في تخصيص مواقع خاصة بهم تتضمن كل مقالاتهم و ابداعاتهم ففي صفحة مواقع الكتاب نجد مواقع ل حوالي 44 كاتبا في حين ان الموقع لديه ما شاء الله من الكتاب الذين يفوقون هذا العدد و هم جديرون بمواقع خاصة بهم و رجاؤنا ان تفكر ادارة الركن الأخضر فيهم حتى تعم الفائدة و يزداد الاقبال على الموقع الثري و الممتاز
   تحياتي للجميع و شكرا صديقكم فارس على محمد الدوحة فطر


  جبران محمد العليمي  -  ايطاليا       التاريخ:  01-04 -2010
  السلام على السادة الكرام و في مقدمتهم الأخ يوسف فضل
   مواطن عربي مقيم ببالرمو ايطاليا اصلي من الجزائر لكن لقمة عيشي في بلاد الطليان اتصفح موقع الركن الأخضر الجميل البديع و الذي يتميز بنشره لمقالات كلها جرأة و تنويع و ابداع و كتاب من مختلف البلاد العربية مثقفون يكتبون في كل شيء و اتابع ما يكتبونه بصفة منتظمة امثال استاذ يوسف فضل و عطا مناع وسعيد صبح و فيصل القاسم و رضاسالم الصامت وعاطف الكيلاني وزيد احمد الربيعي وهاشم ابراهيم الفلالي و طارق البكري وعلى الكاش و محمد بيوض التميمي و غيرهم هؤلاء يستحقون كل اشادة و تقدير على ما يبذلونه من جهد في سبيل اثراء محتوى الركن الأخضر و شخصيا افخر بهم لأنهم يعتبرون عماد الصحيفة فلهم كل الثناء و الشكر خاصة و نحن في زمن نتعطش لمثل مقالاتهم التي تزيد في تنوير الفكر الفكر العربي و بالتالي تثقيفه . تحياتي للساهرين على الركن الأخضر و ارجو لكم المزيد من التوفيق و تحية خاصة الى الاستاذ عبد السلام صاحب هذا الموقع الرائع و الذي سيظل دائما في قمة روعته أخوكم جبران محمد العليمي
   palermo italie


  طارق -  تونس       التاريخ:  08-03 -2010
  السادة المشرفين على موقع الركن الأخضر تحية طيبة و بعد
   اشكركم على هذا الموقع الجميل و المفيد و الشاعري يوميا ازوره و ان شاء الله يحصل لي الشرف بأن اساهم فيه تحياتي
   المهندس طارق عبد السلام تونس


  محمد الطرابلسي  -  تونس       التاريخ:  04-03 -2010
  جميل موقع الركن الأخضر و اننا في تونس نهتم به و بكل الكتاب الذين يساهمون في اثراء محتوياته بمقالات رائعة و موضوعية لانارة الفكر العربي و الثقافي نحن نقدر جهودكم ايها الأخوة الكرام و نحيي الاستاذ يوسف فضل الذي كان له الفضل الكبير في بعث موقع كهذا متميز و محترم كما لا ننسى ان نشكر الاستاذ عبد السلام و كل الكتاب دون استثناء الذين يبذلون جهودا من أجل نشر الكلمة الصادقة بكل جرأة تحياتنا لكم جميعا و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أخوكم د. محمد الطرابلسي

  ناظم الفقي -  تونس       التاريخ:  01-03 -2010
  السلام عليكم
   استاذ يوسف فضل جازاكم الله كل خير على ما تكتبونه من مقالات و احي الاستاذ و الأخ الكريم عبد السلام على فكرة بعث هذا الموقع الرائع الركن الأخضر انه اسم على مسمى تحية اكبار لكل الساهرين عليه و تحية تقدير لكل الكتاب الذين لا يبخلون علينا بما تجود به قريحتهم و يفيدوننا و نحن في تونس نهتم كثيرا بالثقافة و نزور موقعكم لأن لدينا كاتب يمثلنا هو الاستاذ رضا سالم الصامت الذي اعرفه شخصيا صاحب مبدأ و اخلاق رفيعة و غالبا ما استقبله بمكتبي باعتباري اتعاطى مهنة المحاماة فما يكتبه اخي رضا ليجعلني افخر و اعتز و يدفع في قريحة الاطلاع لما يكتبه غيره من الكتاب الاخرين أمثال الاستاذ يوسف فضل و زيد أحمد ربيعي و د هاشم فلالي و د ابراهيم ابراش و رشيد شاهين و فيصل القاسم و على الكاش وطارق البكري ومحمد بيوض تميمي و نزار نزال و العميد المتقاعد برهان ابراهيم كريم و محمد كعوش الأستاذ أحمد مجدلاني و غيرهم من الكتاب المتميزين بارك الله لنا فيكم و ارجو لكم المزيد من التوفيق اخوكم المحامي الاستاذ ناظم الفقي تونس


  sallam mohamed -  tunisia       التاريخ:  11-11 -2009
  جازاك الله خيرا علي هذا الموقع الجميل الذي نستفيد منه جازك الله خيرا وعفيتا وشكرا جزيلا

  رضا الصامت تونس -  tunisie       التاريخ:  22-11 -2008
  بسم الله الرحمان الرحيم
   تحية طيبة و بعد
   أقدر حق التقدير جهودكم العظيمة و من اجل بعث هذا الموقع الجميل و الرائع و المفيد و اللون الأخضر هو لون الطبيعة فهل هناك اجمل من الطبيعة و بصفتي اعمل اداريا و معلما سابقا و مراسل صحفي و كاتب يهتم بالشباب حيث اصدرت عام 1994 كتابا يعنى بهواة الطوابع البريدية
   لأني منهم و هذا الكتيب الأنيق وجد انتشارا كبيرا داخل تونس و شاركت به في عدة معارض للكتاب في عدة مدن
   انا ايضا من عشاق موقعكم الرائع و الذي اكتشفته اخيرا و صدقني قمت بالترويج له و تعريفه لدى عديد اصدقائي منهم الأساتذة الشاعر علي المرزوقي و الكاتب الأستاذ الهادي الفراتي و غيرهم ما يهمني في هذه المداخلة هو ان اعبر لكم عن مدى اعجابي لما تضمنه موقعكم من اقسام و ابواب راجيا لكم التوفيق و النجاح و شكرا اخوكم رضا الصامت تونس


  يوسف الصديق ابراهيم -  السودان/ولاية الجزيرة       التاريخ:  25-10 -2008
  السلام عليكم: اعذائى كلمتى بسيطة ودائما انادى لها، وهى ان الامة العربية فى حاجة كبيرة للوحدة التى نسعى دوما لزرعها فى نفوس ابناءنا، فمن هنا اناشد كل انسان عربى ان يزرع ثقافة الوحدة فى نفوس ابنائه التى بها نرفع رووسنا بين الشعوب.

  نوري الجميلي -  العراق       التاريخ:  07-06 -2008
  استمتعت كثيرا بزيارة موقعكم اهناكم واقبلوني صديقا دائما تحياتي لكم

  محمد عريض  -  المغرب       التاريخ:  16-05 -2008
  جازاك الله خيرا علي هذا الموقع الجميل الذي نستفيد منه جازك الله خيرا وعفيتا وشكرا جزيلا يا اخي في الاسلام

  محمد السيد عبد اللطيف سعد -  مصر / طنطا       التاريخ:  13-05 -2008
  انطلااقه جيده وفكر جديد لكم جزيل الشكر

  salah bediwy -  egypt       التاريخ:  22-03 -2008
  مبروك سيدي مع اخوتك متمنيا لكم التوفيق لكن لم تقل من انتم انت تفترض ان كل الناس يعرفون مجموعتك او تشرفوا بالقراءة لك مع رفاقك وهذا خطأ ومن هنا اخوك يريد ان يعرف من انتم الي اي فكر تنتمون ومن اي بلد وما هي الجهة التي تعبرون عنها والفكر الذي تنتمون اليه وموقفكم من عدوان الحلف الصهيوني الامريكي علي امتنا وعقيدتنا ووجودنا ثمة غموض مطلوب توضيحه انا اسف لصراحتي مع تقديري لشخوض
   


  hالمكتب الاعلامي للكاتب بسام ابوعلي شريف -  قطر الدوحة       التاريخ:  19-03 -2008
  اخي الاستاذ/يوسف فضل المحترم00قراءة الافتتاحية اصابني برعشة00 الصدق والموضوعية التي تحدثت بها وكاْنك تخاطب اصدقاء في بيتك00طيبة وكرم التقديم وموضوعية 00انت دفعتني للكتابة اليك00حاولت اهرب منك الا انك كنت اكثر من صادق ورائع في الطرح00انني افتخر بعروبتي لانك فيهم ومااحوجنا لامثالك اخي يوسف كل الحب والتقدير لك ولصحيفة الركن الاخضر ولايسعني الا ان احني القلم احترام وتقدير لكم وللصحيفة000اخيك/بسام ابوعلي شريف

  أحمدالسيد -  مصر       التاريخ:  14-12 -2007
  جزاك الله خيرا ومجهود طيب وجعلة الله فى ميزان حسناتكم

  علي عبدالعال -  مصر       التاريخ:  16-10 -2007
  أخي العزيز الأستاذ يوسف فضل :
   مجهود طيب لعل الله أن يدخره ليوم تعز فيه الحسنات.


  محمد -  المغرب       التاريخ:  12-09 -2007
  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أمابعد فإنني أتقدم إليكم بأحر التهاني على إنشإكم لهذا الموقع الجميل٠
   
   
   
   أخوكم محمدأبوالهدى


  مثالية في زمن العشوائية -  السعودية       التاريخ:  22-08 -2007
  جزاكم الله خير على هدا الموقع الرائع ليروي كل عربي عطشان لهده الحقائق ولم اجد ما اريدة الا في هدا الموقع الرائع لكم منا كل شكر وتقدير

  خالدطاهرمحمودابوزيد -  قباطيه_جنين_فلسطين       التاريخ:  24-04 -2007
 
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   الاخ يوسف فضل-- تحيه طيبه لك وبعد:
   يعطيك الف عافيه على كل كتاباتك وانا بقول الى الامام وكل الاحترام لك
   اخوك:خالدطاهرابوزيد_فلسطين
   
   
   


  محمد عزوز -  بنغازي ــ ليبيا       التاريخ:  20-03 -2007
  جزاكم الله خيرا
   وباعد عنكم الهموم
   واوصلكم الى خير مقام
   
   محمد عزوز


  بلال الصباح -  جمهورية جنوب إفريقيا       التاريخ:  12-02 -2007
  الأخ الكاتب والباحث يوسف فضل حفظك الله ورعاك، ونسال الله أن يسدد خطاكم ويرفعك من شأنكم لكل عمل وخير تقدموه للأمة العربية والإسلامية من فكر يطور الأمة وأبنائها ويحقق لها النجاح والتقدم.
   
   بلال الصباح
   مدير المورد الافريقي
   جمهورية جنوب افريقيا
   www.afrosource.co.za


  محمد علي الحلبي -  سوريا       التاريخ:  08-01 -2007
  الأخ السيد يوسف فضل
   
   
    فائق التحية والتقدير
   
    أردت أن أعرف المز يد عن خطة النشر الأساسية المعتمدة لديكم شأني شأن الإنسان الباحث عن المعرفة دوما - وكما قلت في مقالك - وحتى في الكواليس , أحببت أن أطلع على " الافتتاحية " للموقع آملا أن أجد ما يزيد من معلوماتي عن المنهج المتبع في إطار ما تنشرونه فالعادة جرت أن تعبر الافتتاحيات في الصحف وضمن الكلمات والحروف وبشكل غير مباشر أحيانا عن توجهات الصحيفة ذاتها , ولقد فوجئت ويالجما ل ما فاجأني أن أقرأ لمحة كتبها يراعك عن بدايات العمل لإبداع " الركن الأخضر " وأن عاما حافلا بالجهد مر على عمره , ألف تهنئة قلبية لك بهذه المناسبة , ومثلها لكل الأخوة العاملين المتبرعين بجهدهم لينضم إلى جهدك .
    لقد وجدت ومن خلال اطلاعي على بعض ما يكتب صدق الكلمة وروعة الحروف المعبرة عن أماني أمتنا البارة بها ولها والتي طال أمد الهموم فوق أرضها وعلى شعبها , لكن إيماننا جميعا وكما ذكرت في مطلع ما كتبت نقلا عن قصيدة الشاعر البريطاني فان خيام الهموم ستطوى وتنزاح بهدوء عنها , أيها الأخ العزيز إن كلمات الحق الأصيلة في معانيها ومراميها لابد وأن تكون الرافد الكبير لكل مجاهد ومقاوم عربي الذين كثر عددهم وتوزعوا النضال على أرجاء الوطن . يسعدني أن أضم جهدي المتواضع إلى جهودكم وجهود المؤمنين بقدسية الكلمة والذين يترنّمون بها عبّادا لله في حب وطنهم وأمتهم .
   
   أرسل مقالا تحت عنوان " أوهام السلام " آمل أن يتوافق وخطة النشر لديكم
   
   
    ثانية تهاني القلبية
   
   دمشق : 7 – 1 – 2007
   


  الشاعر المهندس| عصمت الهاشمي -  السودان       التاريخ:  14-09 -2006
  للأخ يوسف فضل أسوق التجلة والأحترام ولكل من عاونه في اخراج هذا الموقع المتفرد في شكله القشيب هذا. لا شك أن ثمرة النجاح واضحة وجلية من خلال الأبواب التي يحتويها الموقع بما فيها من تنوع واضح في شتي الموضوعات والأطروحات الجميلة الوارده فيه وما يتوقع من أخر سوف تجد طريقها اليه. أنا لم أتردد لحظة واحدة في المشاركة بأرسال بعض من قصائدي والتي لاقت حظها من النشر والشكر موصول لك وللقائمين علي أمر الموقع , كلل الله الخطا بالنجاح وأيدكم بنصر من عنده.
   
   المهندس| عصمت السيد الهاشمي
    حلفاية الملوك
    السودان
   



 ::

  خبر وتعليق

 ::

  خاين يا طرخون

 ::

  أقولك شغلة (9)

 ::

  أقولك شغلة(8)

 ::

  أقولك شغلة (7)

 ::

  أقولك شغلة (6)

 ::

  كيف تشفي الحروق في 10 دقائق

 ::

  أقولك شغلة(5)

 ::

  القذافي الأب الصغير


 ::

  الشوارع

 ::

  وتم قبول اعتذار وزير الثقافة المصري.. مع انه لم يعتذر!

 ::

  حصار غزة ومشكلة حماس

 ::

  الوثنية السياسية الفلسطينية, إلى متى؟

 ::

  الجيش منِّي

 ::

  ليبيا بعد إعدام القذافي

 ::

  احتمال تراجع الاحداث

 ::

  الأهمية والنتائج لزيارة الوفد الاعلامي الموريتاني للأراضي الفلسطينية

 ::

  شيخوخة الأنظمة السياسية" الحالة العربية الراهنة

 ::

  عبق الياسمين التونسي لم يصل فلسطين بعد



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  نماذج "غربية ويابانية" لتطبيق سياسات "الجودة الشاملة" على مستويات مختلفة

 ::

  العراق بين الملك والرئيس وعلي الوردي!

 ::

  وليد الحلي : يناشد مؤتمر القمة العربية بشجب ومحاصرة الفكر المتطرف الداعم للارهاب

 ::

  من الذي يساند التطرف في البلدان النامية؟

 ::

  صدمة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وأثرها على الأسواق المالية

 ::

  تلمسان وحوض قصر المشور الجديد

 ::

  نشيد إلى الخبز

 ::

  العلاقات الجزائرية الإيرانية

 ::

  ياهو تبيع خدماتها الاساسية لمجموعة فيريزون لقاء 4,8 مليار دولار

 ::

  حرب البسطات ومعارك الباعة الجوالة

 ::

  الربيع العربي وبرلمانات العشائر!

 ::

  مع الاحداث ... أن موعدهم السبت !

 ::

  اليابان.. أسباب ندرة العنف

 ::

  توضيحات للاخوة السائرين خلف ما يسمى مشروع جمال الضاري






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.