Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

قصيدة ... إلى رجل
مؤمن زكارنه   Wednesday 24-01 -2007

قصيدة ... إلى رجل سأترك الصفحة وجه سماء
و أجعلُ الكلماتِ فيها سربَ حمام
فأنتَ حرٌ ... تعشقُ الطيرَ
فيلهِمُكَ سِحرَ السلام
لتترُكَ الكلماتِ تحكيكَ
و تهَبُني بِضعَ أمانٍ وأحلام
يا رجلاً ... يا رجلاً
عيناهُ فيَّ لا تغفو أو تنام

*****
أُراقِبُ الأنواءَ كل يومٍ
و أقرأُ صفحةَ الأبراج
رُبما أفصحت عن يومٍ به ألقاك
و رُبما كانت تدُلُني على دربٍ
في أحدِ أركانهِ مقعدٌ لا ينساك
أسألُ الحوانيتَ و أستقي الأخبار
هل مرَّ رجلٌ في عينيه سماء
و في مشيتِهِ طَرَبٌ يُربِكُ الأنظار
و دون مللٍ ... أو كلل
أحرُسُ الدربَ الذي كانت به لقياك
علّها قادَتكَ مرةً أُخرى .. إليَّ تلكَ الأقدار
لكن جَهدي ... كَلَيْلٍ يَمحوهُ النهار
لأعودَ بِرَجَاءِ حُلُمٍ في مَنام
مُنهكةً .. مُتعبةً ...
لا جسدي .. إنما الأفكار
فأجدُ أزهاري التي لم تصمت يوماً
تُناديني ... تُنادي
أن اُذكريه لنا ..
صِفِيهِ لنا ..
ذاك الذي ..
رُسِمَت في عينيهِ صلواتُكِ والمنى
وجلالٌ في نَبرَتِهِ كجلال الهوى
صِفِيهِ لنا ..
ذَهَبَ صَبرُنا ..
فعلى شَحِّ الأمطار .. لا نقوى
ماذا أقول لها ..
بماذا أروي ظمئها ..
تيمتني .. فغِبت عني
وسلكتَ درباً غير دربي
عشقتُكَ .. فنبذتني
وهبتُكَ ذاتي في الهوى
و بالأحلام أنتَ أودعتني ..
أحبكَ ... أحبكَ
ولو كانت أثمانُكَ إزهاق روحي
و طيُّ صفحتي في الدنيا
أحبكَ ..
أحبهُ ..
هل تروي ظمأ أزهاري
وتنفي الظلمة عن أيامي

*****
سأبعد الأوراق عني فالأقلام
و أختلي قليلاً ... قليلاً لأتذكرك
فأنبئ الألوان عنكَ فتتلونك
و أنبئ الأزهار بحسنكَ فتتقمصك
وعلى أرضٍ نضرةٌ وجناتها .. آمرُها فتُجَسِدَك
لتبقى حاضراً ..
لتبقى حاضراً ..
حتى لو غِبتَ دهراً ولم ألمحك
يا رجلاً ... يا رجلاً
عيناهُ فيَّ لا تغفو أو تنام


[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  هنا القلم


 ::

  كيف تصنع كتابا إلكترونيا؟

 ::

  تغيير الوضع الراهن مسؤولية فلسطينية

 ::

  بالألوان الطبيعية.. أماناتنا وشبابنا وثرواتنا

 ::

  التضامن المنشود في مواجهة التحديات

 ::

  إستراحة ....مقاتلين.....أم أموات ؟!!

 ::

  بوش الرئيس المتمرد

 ::

  من هو الله؟

 ::

  مسامير وأزاهير 162 ... من بركات قافلة الحرية!.

 ::

  سوريا ... ذاكرة مختزلة وأمة مستعبدة!!

 ::

  الثورة السورية...صدمة أنجبت صمودا



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  وأخيراً اعترف البعير

 ::

  قصة قصيرة / حياة بنكهة الشّعْر و البطاطس

 ::

  كيفية حل مشكلة الدولار في مصر

 ::

  أخطر سبب للإرهاب!

 ::

  خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في مفهوم القانون الدولي العام

 ::

  دراسة: أطفال النطف المهربة ثورة انسانية للأسرى الفلسطينيين فى السجون الاسرائيلية

 ::

  رمضان لن يغيِّر سلوك الإرهابيين!

 ::

  قمة نواكشوط… وتسمية الخطر الإيراني

 ::

  مدينة "بني ملال" بما لا يخطر على بال

 ::

  الجنسية العربية.. ذل و مهانة

 ::

  (إسرائيل)، وحملة تزوير الحقائق

 ::

  الإسلام والماركسية علاقة الالتقاء والاختلاف 2

 ::

  قبل أن تهربي من أسرتك اقرئي مقالي

 ::

  لماذا سيسقط داعش وأمثاله






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.