Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

التعذيب الامريكي 9.
  Sunday 25-12 -2005


" تستمر الولايات المتحدة بفعل ما تفعله الديكتاتوريات و جمهوريات الموز عندما تفتضح جرائمها أمام العالم: من تغطية للفضيحة و نقل اللوم الى الأسفل, في حين يستمر جدار من الحصانة باحاطة مهندسي السياسات التي ادّت الى كل هذه الجرائم".
"ريد برودي" المستشار الخاص
في منظمة هيومن رايتس ووتش
في 28 نيسان من عام 2005 يكون قد مرّ عام كامل على كشف فظائع تعذيب المعتقلين العراقيين على أيدي القوّات المحتلّة الأمريكية في سجن "أبو غريب" السيء السمعة والذي ذاع صيته السيء في جميع أنحاء العالم خاصّة بعد استلامه من قبل "المحرّرين" الامريكيين حيث تمّ الكشف عمّ يتعرّض له المعتقلون العراقيون من عمليات تعذيب وامتهان للكرامة الانسانية و انتهاك لأبسط حقوق الخلق في الأرض على أيدي قوّات الديمقراطيّة الأمريكية العريقة بقيادة بوش، وما خفي كان أعظم.
وفي هذا الاطار نتحدّث في هذا التقرير عن عدّة نقاط أساسية تتمحور حول كشف جهود الولايات المتّحدة في تأسيس مدارس التعذيب والسجن وحول التساؤل عمّا اذا كانت فظائع أبو غريب وأخواتها حدثا عرضيا أم منهجا استراتيجيا مرسّخا، نعرض بعدها لنماذج من التعذيب الامريكي والى ماذا توصّلت عمليات التحقيق التي بحثت في الفضيحة و ماذا قالت ابرز تقارير المنظمات الدولية في الموضوع ونكشف عن استلهام الدول في العالم الثالث لتجربة الولايات المتّحدة في التعذيب وعن الخطط المستقبلية للولايات المتحدّة لتفادي وقوع قادتها في تحمّل المسؤولية عن مثل هذه الاعمال.
مدارس التعذيب الأمريكية
يعتقد كثير من الموهومين المبهورين بما يسمى "العالم المتمدّن" (civilized world) (المعتقدين انّ كل ما يلمع ذهبا) أنّ الفظائع التي ارتكبها جنود رائدة الحضارة الغربية الولايات المتّحدة الامريكية هي مجرّد استثناء وحادث عرضي و اعمال فرديّة، وهذا ما حوال الأمريكيون تسويقه ايضا، لكنّ التاريخ يكشف انّ التعذيب ولاسيما الأمريكي يأتي نتيجة احتراف ومهنة وبعد جهود مضنية ومكثّفة يتم تدريب الضبّاط فيها من خلال كتب ومدارس وأخصّائيين نفسانيين واجتماعيين على كيفية اذلال المعتقل و امتهان كرامته لانتزاع ما يريدون منه، وان كانت وسائل الاعلام العالمية (وهي بغالبها صهيونية وامريكية التمويل) لم تذكر شيئا عن الموضوع، فانّ ذلك لا يعني انّه لم يكن غير موجود سابقا في القاموس الامريكي، فاسلوب التعذيب عند الأمريكيين قديم ونعطي في هذا عدّة شواهد من محطّات متعدّدة:
- عام 1946: تأسست المدرسة العسكريّة الأمريكية في باناما، وكان الهدف من هذه المدرسة تدريب رجال الشرطة والضباط في بلدان أمريكا اللاتينية ضدّ الانظمة الشيوعية وحركات التحرير وكانت هذه المدرسة أوّل من أصدر كتبا منسّقة توصي باستخدام التعذيب والاعدامات بدون محاكمة واستخدام كل أساليب العنف بغية الحصول على المعلومات من المعارضين وأعضاء الميلشيا السياسية أو العاملين في صفوف حركات التحرير. ثمّ انتقلت هذه المدرسة عام 1984 الى نورث بينييج حيث كانت هذه المدرسة بلغت ذروتها في تعليم التعذيب في الستينات حيث كانت أمريكا تدرّب الضباط ضدّ الشيوعيين في أمريكا اللاتينية. و قد قامت هذه المدرسة منذ تأسيسها عام 1946 بتدريب 60 ألف عضو من 12 بلدا وقد أصبح عدد منهم فيما بعد رؤساء دول بعد أن اصبحوا جلاّدين مشهورين.
- في عام 1963, تمّ طباعة أبرز كتب تعذيب تحت اسم "KUBARK" لتعليم فنون التعذيب, و يبدأ الكتاب بجملة "حتى تكون محقّقا جيدا!!" و يشرح الأساليب والطرق التي يجب اتّباعها لانتزاع المعلومات من الأسير ومزوّد برسوم و تفاصل الانتقال من مرحلة الى اخرى ومن اسلوب الى آخر والظروف المناسبة لأداء ذلك والتأثير الذي يتركه هذا على الأسير أو المعتقل. ويؤكّد واضعوا هذا المنهج أنّ أفضل وسيلة هي التي تجعل المعتقل يعذّب نفسه وأن يعذّب المعتقلين بمعتقلين آخرين. وقد تمّ تدريس هذا المنهج الى رجال الاستخبارات والضبّاط في السجون وضبّاط مكافحة التمرّد و الثورات.
- وفي عام 1983 طوّرت الاستخبارات الأمريكيّة منهاج التدريس في التعذيب نحو الأسوء وأصدرت كتابا آخر تحت اسم "التدريب لاستغلال القدرات البشرية" وكان هذا اسوء نتاج في التعذيب و يعتقد انّ المنهج الذي طبٌّق في سجن "ابو غريب" هو نفسه المذكور في ذلك الكتاب. و قد تمّ ترجمة العديد من هذه الكتب الى اللغات لاسيما الاسبانية وسرعان ما تمّ انكشاف امرها و ادّى الى استياء لدى شعوب أمريكا اللاتينية خاصّة انّه كان يتم تعذيبهم عبر المناهج الواردة فيها ممّا دفع الحكومة الامريكيّة خلال عهد بوش الاب الى سحب جميع النسخ الموجودة و التي تباع بعد أن كان ريجان فعّلها لاستخدامها في مآرب خاصّة في الحرب الباردة، ولا نستبعد انّ بوش الابن يستعين فيها الآن في حربه المزعومة على الارهاب.
نموذج "أبو غريب" استثناء أم استراتيجية محكمة؟
يعتقد الكثيرون انّ نموذج التعذيب في أبو غريب ليس الاّ حالة استثنائية قام بها عدد محدود من الجنود بدافع ذاتي و هذا نفس المنطق الامريكي الذي يحاول التخفّي خلف هذه الحجّة. الاّ اننا نرفض هذا رفضا قاطعا, فنحن نعتقد بما نمتلكه من أدّلة (ومن طبيعة ما جرى من حيث لتحضير له والتدرّب عليه و تطبيقه على الاسرى العراقيين وتكرار التجربة الأمريكية المنحطّة في أكثر من سجن و معتقل) أنّ الأسلوب الذي طبّق في العراق في سجن "ابو غريب" هو استراتيجية امريكية مدروسة بدقّة وعناية ومن لا يعتقد بذلك فما عليه الاّ قراءة التالي من الحجج التي تبرهن انّ التعذيب بالشكل الذي تمّ كان مستهدفا و مقصودا:
أولا: تكرار نفس الافعال و طرق التعذيب:
اذ أنّ تعذيب السجناء بالمعتقلات الأمريكية لم يقتصر على أبو غريب بل أنه امتد للمعتقلات الأمريكية عبر العراق وفي أفغانستان وفي جوانتانامو بدليل أنّ تقرير لجنة مستقلة كان البنتاغون قد شكّلها في أيّار عام2004 برئاسة وزير الدفاع الأمريكي السابق جيمس شليزينجر للتحقيق في أوضاع المعتقلات الأمريكية قد أشار أن كثير من المعتقلين الذين قدّر التقرير عددهم بحوالي 50 ألف معتقل في أفغانستان والعراق وحدهما تعرضوا للتعذيب والإهانة. وهذا أيضا ما أكّده تقرير صدر عن منظمة "هيومن رايتس ووتش" في 24 نيسان عام 2005 بعنوان: "هل يفلت مرتكبو التعذيب من العقاب..المسؤولية و القيادية عن اساءة الولايات المتّحدة لمعاملة السجناء"، حيث ذكر التقرير "انّه يوجد دليل دامغ على أن إساءة الولايات المتحدة للسجناء المسلمين وتعذيبها إياهم أمران لم يحدثا في أبو غريب فقط بل في أماكن أخرى في أفغانستان والعراق إضافة إلى غوانتانامو و"أماكن سرية" أخرى حول العالم (سنأتي على ذكرها لاحقا)، في خرق لمعاهدة جنيف وللقوانين المناهضة للتعذيب" و ادّى ذلك الى وفاة العديد من المعتقلين او تشوّههم نفسيا وجسديا وما صدر خلال العام الماضي من وثائق رسمية ومعلومات صحفية عن فضائح التعذيب بالمعتقلات الأمريكية كشف أن الفضيحة هي أكبر بكثير مما كان متوقعا بسبب انتشار التعذيب في المعتقلات الأمريكية عبر العالم والتنوع الخطير للانتهاكات التي تعرض لها المعتقلون كما انّ القضية و ذيولها و تكرار اسلوبها لم يتوقف منذ تفجرها في شهر نيسان من 2004 حتى الآن، فكل أسبوع تقريبا تصدر تقارير رسمية أو صحفية تكشف عن أبعاد جديدة خطيرة لفضائح التعذيب بالمعتقلات الأمريكية لم يكن ليصدقها أحد قبل أبو غريب، وهو ما يؤّكد ما ذهبنا اليه من انّ التعذيب استراتيجية اذ لا يمكن ان يكون عملا استثنائيا فيما يتم ممارسته في جميع المعتقلات الامريكية تقريبا و بنفس الطريقة وعلى المعتقلين المسلمين بالذات سواء كانوا متّهمين ام غير متّهمين بشيء اذ أن كثير من المعتقلين الذين تعرضوا للتعذيب بالمعتقلات الأمريكية لم يكونوا على أي صلة بأية عمليات أو جماعات سياسية أو مسلحة و قد أكّدت ذلك العديد من تقارير الوكالات المدنية كالصليب الأحمر وهيئات التحقيق الأمريكية الرسمية التي أشارت إلى أن 70-90% من المعتقلين بالسجون الأمريكية بالعراق على سبيل المثال هم من الأبرياء.

--------------
 التعذيب الأمريكي 1 .
 التعذيب الأمريكي 2 .
 التعذيب الأمريكي 3 .
  التعذيب الأمريكي 4.
*   التعذيب الأمريكي 5 .
 التعذيب الأمريكي6  .
*   التعذيب الأمريكي 7 .
 التعذيب الأمريكي 8 .
التعذيب الأمريكي 10 .
 التعذيب الأمريكي 11 .
*   التعذيب الأمريكي 12 .

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  نطت فحطت – وطت فانحطت

 ::

  هل يخفض زيت الذرة مستوي الكوليسترول ؟

 ::

  القادم الجديد

 ::

  العولمة تزيد من الأزمات النفسية في البلدان النامية

 ::

  عربة فول وأستاذ جامعة وزوجة تطلب الطلاق

 ::

  هذه المسرحية...شاهدناها من قبل

 ::

  عبقرية رئيس

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 4

 ::

  نعم ابتهلوا وصلّوا.. ليحفظ الرب لنا الصين

 ::

  أمة منكوبة بقمم قادتها.



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  لماذا نرفض الانقلابات العسكرية؟

 ::

  حقوق البائعات السعوديات المهضومات

 ::

  أسماء المدن العراقية.. التَّغييب

 ::

  خارطة الطريق الروسية في سوريا ورهانات فلاديمير بوتين

 ::

  القمة العربية والسلوك المفترض!!

 ::

  سدِّدْ رصاصَك.. سدِّدْ جحيمَك... لن ننحني

 ::

  خفايا صفقة جهاز كشف المتفجرات المزيف

 ::

  مخيم حندرات .. مخيم الشهيد عبد الله عيسى

 ::

  الخوارج والحسن الصباح

 ::

  من يحاسب حزب الله

 ::

  إيران والأكراد ..وذكرى اغتيال قاسملو

 ::

  انتصار الديموقراطية

 ::

  موضوعات في تجاوز فشل السياسات السلطوية والإنقسامية

 ::

  رسائل الأحزمة الناسفة في السعودية






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.