Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

مستقبل مصر علي واحدة ونص
عماد رجب   Thursday 04-01 -2007

مستقبل مصر علي واحدة ونص في الثامنة صباح ثالث أيام العيد فتحت جهاز التليفزيون مستندا علي أريكتي مستعدا لسماع خبر حزين آخر كالذي تعودنا عليه في عصر العجائب هذا , متمنيا أن يكون الحال هذا الصباح افضل مما كان , وبدأت في التنقل بين القنوات الفضائية هروبا من الإعلام الداخلي , علني أجد فيها غايتي

واستوقفني برنامج كان يذاع علي الفضائية المصرية , ويعبر عن مدي التخلف والاستهتار الذي وصل إليه القائمون علي هذا الجهاز الهام والسفه في التعامل معه

فبعد هز الوسط , والبرامج التافهة , وتغييب العقول لجأ التليفزيون مع مطلع العام الجديد إلى وسيلة أخرى لتضييع أوقاتنا وثرواتنا المتمثلة في اخطر جهاز مصري وهو التليفزيون مستضيفا عرافا !!!!!!
انظروا إلى ما وصل إليه الحال في البلاد المتقدمة التي تقدم كشف حساب عن كل الاختراعات والأبحاث والمشاريع التي تفيد المواطن
وخطة مستقبلية للعام القادم أن لم تكن لعقد كامل

إما لأننا تخطينا هذه المراحل فإننا نقدم كشف حساب عن بطولة الأمم الأفريقية التي فرحنا بها يوما , وظللنا نهتف لها شهورا , وكأنه سبق علمي فريد , وعن أخبار النجوم والممثلين الوسيلة المتبعة لتغييب عقولنا , فلانة اشترت فستان جديد , وفلان سافر لمدينة كذا للتشتية , و آخر عادي بعد التصييف فلا وقت لطفراتنا العلمية فهي اكبر من أن نفرد لها برنامجا أو برنامجين , لقد تخطينا بالفعل الدول العظمي
تخطينا عزبة الصفيح في نهضتها , وكوم الشحاتين في آدابها , و كفر البلاليص في مستوي التعليم فلم يعد لجامعاتنا مكانا ضمن افضل خمسمائة جامعه في العالم , ولم يعد ما ينفق علي العلم والأبحاث العلمية يتعدى 0.5% من إجمالي الدخل القومي فلجأنا إلى الدجالين والمشعوذين لنعرف كيف نصل إلى كوكب التائهين وقمر المستهبلين

صحيح أن البرنامج مدته اقل من ربع ساعة إلا انه يؤثر في سبعون مليون مصري في الوقت الذي لا يجد عالم خمس دقائق ومنهم كثيرون احمد زميل وعلماء مصر الذين يقدر عددهم في أمريكا وحدها 100 ألف وفي كندا 6000 عالم مصري هربوا من جحيم الهلس والرقص المفروض علينا ثم نسأل بعدها لم يهرب علماؤنا وبدلا من أن يوقفوا رقص دينا في الشارع يبررونه في الوقت الذي لو فعلها عالم و أقام ندوه علمية في الشارع لزج به في السجون

ثم نظرت إلى اسفل شريط الأخبار لاجد فيه خبرا قد وضع بطريقة خبيثة غريبة في محاولة للهرب من مسؤولياتنا العربية ومهامنا نحو اخوتنا في دولة شقيقة , وكان الخبر كالتالي , انفجار يصيب مدنيين في مقر المحاكم الشرعية دون التنويه عن أن المقر كان سابقا وانه تابع حاليا لجيوش الاحتلال الأثيوبي
وكأن المحاكم مسؤولة عن مكان اصبح تحت سلطة الاحتلال لتشجع المقربين علي التأويل والتشكيك في ذمة أناس أطهار لا عم لهم إلا رفعة بلادهم ومقاومة الاحتلال

أن المحاكم التي تركوها وخانوها استطاعت في وقت صغير جدا أن توقف تجارة المخدرات في المناطق التي حكمتها أفلا يتدبرون أم انهم لا يريدون



[email protected]
كاتب مصري – عضو اتحاد كتاب الإنترنت العرب

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  د. السيد عمر سليم -  بريطانيا       التاريخ:  05-01 -2007
  مستقبل مصر فى يدك وأيدى 70 مليون من البشر الذين يتواجدون على أرضها.
   
   نعم ،فالكتابة والنقد وكشف مهازل النظام مهمة فى هذه الفترة. لكن الأهم الآن هو التحرك والعمل على تصحيح ما ترونه خطأ.



 ::

  قبلات تامر حسني خطر علي أمن مصر

 ::

  عنصرية بالنية ضد الإسلام والمسلمون في أوروبا

 ::

  فرنسا تحترم البكيني وترفض الحجاب

 ::

  باراك اوباما وحلم الاستعمار في افريقيا

 ::

  في قم تنبش مقبرة الفتنة

 ::

  اسلمة مشكلات الغرب توجهات سياسية لا حقائق

 ::

  هل رأي الحب سكاري بنت أم السيد

 ::

  علماء العراق بين الاطماع الغربية والاهمال العربي

 ::

  العقول العربية ... هجرة أم تهجير..!!!


 ::

  التيار الممانع ورهان التغيير في البحرين

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.