Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

لنحتفل بهذا الفوز العظيم !!!
السيد أحمد الراوي   Sunday 24-12 -2006

قبل ايام قلائل خسر منتخب العراق الاولمبي لكرة القدم امام نضيره القطري ، وبذلك فقد حصل المنتخب العراقي على فضية دورة الالعاب الاولمبية التي أقيمت على ارض قطر . فطبل الاعلام العراقي لذلك " النصر " وزمر له كل المهتمين بالرياضة العراقية " مع انهم كانوا يأملون بالحصول على الذهبية " !!! وما كان على بعض العراقيين ومنتسبي الشرطة والحرس الوثني وعند انتهاء المباراة ، الاّ ان قاموا باطلاق العيارات النارية وبكثافة في سماء بغداد وكافة انحاء العراق وذلك " احتفاءاً " و " ابتهاجا " بالانتصار العظيم الذي حققه لاعبو المنتخب العراقي !!! علماً ان عمليات الرمي تلك كانت قد بدأت بعد فترة من انتهاء المباراة !!! وهذا ان دلّ على شيء فأنما يدل على ان العملاء قد اعطوا الامر باطلاق العيارات النارية ليضفوا لمحة من الابتهاج المصطنع على أوضاع بغداد المتردية !!!

لقد تفاجأ أهالي بغداد من تلك الضجة الصاخبة التي أحدثتها عملية اطلاق النار ولم يتوقعوا ان الموضوع يتعلق بكرة قدم !!! لأننا نعلم ماذا يعني اطلاق النار بكثافة في مثل ظروف العراق اليوم !!!!!

كلنا نعلم مدى الفرحة التي ترتسم على وجوه وفي قلوب الجمهور الرياضي عند تحقيق نصر او فوز في بطولة رياضية ، كما ونعرف حق المعرفة ماذا يعني ذلك النصر بالنسبة لللاعبين انفسهم ، فما هم الاّ رياضيين لا يختلفون شيئاً عن كل رياضيي العالم ويحق لهم الفرح والاحتفال بانتصاراتهم الرياضية ككل الرياضيين في كل انحاء العالم .

ولكن !!! ...

ولكن ... وهنا تقع الكلمة الفصل بهذا الموضوع وهي ( لكن ) .. حيث نتساءل هنا .. هل ان هؤلاء الرياضيين يعيشون في بلد او دولة ذات سيادة ؟؟؟ وهل هذا البلد المنقوص السيادة ( او بالاحرى بدون اي شيء يمت بصلة الى السيادة ) يعيش ظروفاً طبيعية ؟؟ و هل ان حالة الامن مستقرة ؟؟ وهل ان ابناء هذا الشعب ومن شماله الى جنوبه يعيشون ظروفاً اقتصاديةً مستقرة ؟؟ الى القتل الطائفي والتمييز العنصري والاثني والتناحر السياسي على أشده وما الى ذلك ..!!! وكل المراقبين والمحللين السياسيين يتوقعون قيام حرب أهلية !! واما بالنسبة للاعتقالات والاختطافات الجماعية والجثث المجهولة على قارعات الطرق والارصفة .. فحدث ولاحرج !!!
الى آخر القائمة من الظروف السيئة وعدم الاستقرار ...!!

ان اوضاع العراق اليوم لاتشجع ولايمكن ان تساعد باي حال من الاحوال على الابتهاج بمثل هذه المناسبات على الاطلاق !!! فان الناس متألمون أشد الالم من كثرة القتل والتعذيب والتهجير القسري الذي اصبح من روتين الحياة اليومية في العراق ، كما ان انعدام الخدمات الاساسية والمهمة عاملٌ آخرٌ يضاف لمعاناة شعبنا . كما ان اللاعبين انفسهم لم يتمكنوا من القيام بوحداتهم التدريبية في داخل العراق !! وذلك لسوء الاحوال من كل النواحي فمنهم مَنْ تعرض للتهديد ومنهم مَنْ تم تهجير اهله او حتى عائلته ومنهم مَنْ اعتقل واختطف اخوانه ، مما أضطرهم للقيام بمعسكرات خارج العراق .!!!

اضافةً الى كل ذلك فان رئيس لجنتهم الاولمبية والكثير من أعضائها مايزالون مختطفون ومجهولٌ مصيرهم منذ فترةٍ طويلةٍ !!!!

فأي نصرٍ يتحدث عنه هؤلاء المعتوهون ؟؟؟؟

انهم كانوا يريدون ان يصوروا ( ولاأعلم لِمَنْ ) بانهم قد حققوا شيئاً ، حتى ولو وهماً ، ولكنهم لايدرون ماذا و كيف !!!

ولكن .. وهنا تعود هذه الكلمة الفصل .. ولكن ابناء شعبنا المقاوم من المقاتلين الابطال واخوانهم الذين يرفدوهم بكل انواع الدعم سيعيدون لنا البهجة والفرحة بالنصر العظيم القادم القريب بعونه تعالى .. انه على كل شيء قدير ..

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  خبر وتعليق: (مشروع بيع نفط وغاز العراق)

 ::

  هل تعلم ان النشيد الوطني الامريكي هو الوحيد في العالم الذي يتغنى بالأسلحة الفتاكة والحرب والقتال ؟؟!!

 ::

  هذيان عميل وتعليق .. جدار كونكريتي عازل حول مدينة الاعظمية !!!

 ::

  أرقام جديدة وخطيرة بعد أربعة سنوات من " التحرير" !!!!

 ::

  بدماء الشهداء ترتفع رايات الشرف والتحرير وتنير دروب المقاومة ... وأيُ شهداء

 ::

  كيف يجب ان يكون موقف العراقيين والعرب فيما لو تم توجيه ضربة عسكرية لأيران !!

 ::

  في ذكرى اربعينية القائد العظيم ... الشهداء أكرم منا جميعاً

 ::

  في الذكرى السادسة والثمانين لتأسيس القوات المسلحة المجاهدة

 ::

  الى جنات الخلد يا ابو الشهداء


 ::

  التيار الممانع ورهان التغيير في البحرين

 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.