Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

صلاة الاستسقاء في لبنان
ابن البلد   Tuesday 05-12 -2006

اللهم اغفر لي واسترحمك انك ارحم الراحمين .

01 بحكم عملي في احدى الدول الخليجية ، وبتأخر هطول المطر يدعون الى صلاة الاستسقاء ، والناس من جميع الجنسيات تحضر للصلاة ، والعلي القدير يستجيب لعباده ومن مفارقات احدى السنوات انهم صلوا في احدى العواصم الخليجية و لكن جاء الخير والمطر والفيضانات من رب العزة والجلال ولكن في بنجلاديش حيث تبين معظم المصلين من بنجلاديش .

02 مفتي الجمهورية اللبنانية يأم المصلين في السراي الحكومي في بيروت في صلاة استسقاء ( بناء لطلب الحريري والسنيورة ) لهطول المطر لتفريق احتجاجات المعارضة وفي نفس الوقت صلاة استجداء لدول عربية واجنبية عرفت ( بوطنيتها وديموقراطيتها الامريكية ) .

وكما يقولون بان " اول الغيث قطرة " ، فالقطرة الاشارة كانت من جون بولتون ممثل امريكا في مجلس الامن عندما قال : ان الوضع قلق في لبنان "وجاء المطر الكلامي من كل حدب وصوب ( القريب البعيد ، الصديق العدو ، الصالح الطالح ، والحبل على الجرار ) ، مطر كلامي ليزيد شحن النفوس وتدخل من دويلة " الاردن " التي لم نسمع عنها سوى بعمالتها التاريخية لامريكا واسرائيل أبا عن جد " ، وحاكم مصر العروبة منذ حاكم ساداتها المنزلق المتأمر على عروبتنا واسلامنا من افغانستان الى العراق الى فلسطين ولبنان . الامطار تأتي من كل الجهات .

أن يصلي مفتي عام بفئة قليلة ( ملونة ) من الطائفة السنية لها احترامها ووجودها وثقلها العروبي عبر التاريخ ، الخوف من ان يأخذنا هذا المشهد الى جعل هذا الطائفة اكثر من طائفة داخل بعضها . وهل تكون خطوة او مأخذ أو عبرة لأن يأم مفتي الشيعة الصلاة في المجلس النيابي ، ومطران الموارنة بالقصر الجمهوري . فالمراجع الدينية يجب ان تكون على مسافة واحدة من جميع ابناء طائفتها . وان تهدي الى سواء السبيل بين ابنائها وابناء الطوائف الاخرى متجنبة الشحن الطائفي والمذهبي .

الخوف من يوم حيث لا يبقى سوى فصل واحد حيث ياخذنا الى حدود اللا مكان واللا دولة ... واللا !!!؟؟؟ ويوم لن تنفع فيه لا صلاة ولا تراتيل حتى وان كان النداء من مأذن المساجد واجراس الكنائس .

لرجال الدين نقول كونوا العظة والثقة لطوائفكم فيكم ، وللسياسيين كونوا للببنان ولو اختلفت ارائكم لنجعل لبناننا يتمتع بجميع الفصول وبجميع الوانه وطوائفه ، وان يكون اللبنانيين على مسافة واحدة من بعضهم وبانفتاحهم على القريب والبعيد .

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  أجمل ما قرات في تنظيم الوقت

 ::

  قالوا وقلنا في السياسة اللبنانية

 ::

  زواج السياتسيين اللبنانيين من اثنتين

 ::

  اسماء في السياسة اللبنانية

 ::

  قالوا وقلنا في السياسة اللبنانية

 ::

  بيروت عام 2206


 ::

  قرغيزستان , طريق المضطهدين في العالم العربي

 ::

  الجبهة الشعبية ،،،الرفاق عائدون

 ::

  إسرائيل في مواجهة الوكالة الدولية للطاقة الذرية

 ::

  كن أقوى من منتقديك وواصل طريقك ..

 ::

  لماذا يكره قادة بعض الدول العربية الاسلام

 ::

  واشنطن وثورات المنطقة

 ::

  بعد العراق بلاك ووتر في الضفة الغربية

 ::

  عقوبة الإعدام .. رؤية إسلامية

 ::

  حملة شبابية تدعو لتعدد الزوجات

 ::

  اقتراح حل السلطة الفلسطينية لماذا الآن؟



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.