Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الاحلام الاسرائيلية في العراق
اسماعيل الدليمي   Saturday 18-11 -2006

يحلم ابناء صهيون بعراق ممزق الاوصال في شماله دولة كردية تتصارع مع تركيا وايران وسوريا حتى لا تحلم اكثر من استقرارها الاقتصادي والامني وفي جنوبه دولة شيعية منقسمة على نفسها في الولاء لايران او عدمه وبين هذا وذاك تمر الايام سدى وفي الوسط دولة سنية تكون بين المطرقة الامريكية وسندان الصهاينة .فتكون قد كسبت صديقين بالعدو ذاته فالدولتين الكردية والشيعية ستحاولان معا كسب ود البنت المدللة الصهيونية في دعم استقرارها .أما العدو فستكون الدولة السنية التي لا تأمن بالصهاينة كبشر من قبل ان تعترف بهم كدولة لها حق السيادة على ارض اغتصبت من اهلها.
الحلم الصهيوني الذي يتكلم الجميع عنه حول الدولة الصهيونية العظمى هو ليس اكثر من محاولة تمزيق الدول العربية حتى تصبح هي الدولة الامريكية في المنطقة والتحكم بمصير اهلها من خلال الاقتصاد والتهديد بالترسانات المتطورة .
هذا هو ببساطة هو الحلم الصهيوني وليس احتلال الارض وزيادة اعدائها ودعم المقاومة وابتكار اشكال قد تكون خارج الحسابات .
لكن الصهاينة لا يعلمون بأن العراق عبارة عن عشيرة متصلة مترابطة لا يمكن تفكيكها لا من قبل الاحتلال ولا الحكومة العراقية ولا أبناء صهيون ولا عصاباتهم التي تدعمها في العمل على نشر الموت في العراق .ولو كان بالامكان لما تأخر الامريكان لحظة في تقسيم العراق بالرغم من رغبة بعض العراقيين المتصهيينين ،لكن حقيقة العراقي هي انه يعلم بأنتمائه لهذه العشيرة ويقدس هذا الانتماء واي محاولة زرع الفتن لن تنجح لان لا يمكن ان يحمل السني سلاحة بوجة الكردي لانه كردي ولا الشيعي لانه شيعي ولا العكس .وما يحدث ببساطة هو نزاع كراسي ليس الا ومهما طال به الامد ستحين ساعة الخلاص وهذا عزاء العراقيين بالرغم من ان بعضهم بدء فعلا بتغيير هذا الصبر بقتل كل من انتمى الى اي جماعة تدعمها دولة خارجية وتخليص البلاد من شرهم ومن والاهم والى الابد

ismail_7777@yahoo.com

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  اهواها

 ::

  ديناصور البعث يُبعث من جديد

 ::

  سوريا من بعدها على الدرب الصحيح

 ::

  قيادات السنة العراقية ...متأمرة

 ::

  احلام عراقي...بائس

 ::

  خلطة المالكي السحرية

 ::

  حبيبتي شهيدة الحب

 ::

  مهزلة الرمادي وحديثة العراقيتين

 ::

  جيش المهدي...لمن


 ::

  أخبار وعناوين من فلسطين

 ::

  براءة براءة "أكابر "... مكافآت لقتلة الأحلام الوردية في مهدها

 ::

  الانزلاق الغضروفي .. خطأ شائع لا علاقة له بحقيقة المرض

 ::

  المطلوب حكم لا حكومة

 ::

  «خريف الجنرال» عمير بيريتس!

 ::

  كفاك تضليلاً سيادة الرئيس!!

 ::

  إدعموا الفانوس المصري الأصيل في هذه الحرب الثقافية

 ::

  الجلاد الأمريكي والرأس التركي

 ::

  الآعيب النظام المصرى المكشوفة

 ::

  الأدب في خطر !



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  فشل الانقلاب التركي و مسرحية تمرير اتفاقية مع إسرائيل وتصفية المعارضين من الجيش

 ::

  تركيا وقادم الأيام،،هل يتعلم أردوغان الدرس

 ::

  عملاءٌ فلسطينيون مذنبون أبرياء

 ::

  رباعيّة المجتمعات الحديثة الناجحة

 ::

  الملف اليمني يضيف فشلا آخر إلى رصيد بان كي مون

 ::

  من (أور) إلى (أورو)

 ::

  خروج بريطانيا والتمرد على النخب

 ::

  العلمانية والدين

 ::

  مقترحات لمواجهة عجز الموازنة

 ::

  ماذا يريد نتانياهو من روسيا؟

 ::

  ترامب .. وهواجس الزعيم في العالم

 ::

  الواقع الاجتماعي والسياسات الاقتصادية

 ::

  العامل الحكومي وحرية الباحث

 ::

  هلوسات وشطحات






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.