Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

المخطط الإيراني لاختراق مصر
عماد رجب   Thursday 26-10 -2006

المخطط الإيراني لاختراق مصر الإيرانيون أساتذة في التفاوض وكما قيل عنهم انهم يصنعون السجادة في خمس سنوات ولا يملون في التفاوض على سعرها خمس ساعات , ولكن عقلية ساستهم ومشروعاتها التوسعية اكبر من ذلك بكثير , ولم اكن أود التعرض لهذا الموضوع حتى يفهم كلامي أنني مع أمريكا على إيران , لكن ما دفعني للدخول في هذا الموضوع في هذا التوقيت بالذات هم الإيرانيون أنفسهم .

فقد نشرت صحيفة باكستانية ونقله عنها عشرات المواقع المحترمة أن مجموعة من شيعة إيران يستعدون تقديم دعوى قضائية إلى الأمم المتحدة ضد الحكومة المصرية يطالبون فيها بأحقيتهم في رعاية ما يطلقون عليه العتبات المقدسة في مصر قاصدين أضحرة أهل البيت في مصر ووصفهم نقابة الأشراف في مصر بالمغتصبة والتشكيك في نسب آل البيت المصريين من السنة والذين يقدر عددهم في مصر بسبعة ملايين , وهم يفعلون بذلك اكثر مما قد يفعلونه مع إسرائيل التي تحتل المسجد الأقصى مسرى رسول الله والتي لم نجد لهم بخصوصه إلا كلمات هنا وهناك , أو مع المحتل في العراق

وهو منطق غريب جدا ومحاولة قذرة للتدخل في شؤون مصر والتمكين للشيعة الذين لا يتعدى عددهم سبعمائة فرد في مصر معظمهم من طلبة الجامعات الوافدين وبعض المصريين اشهرهم السيد محمد الدرينى و الدكتور أحمد راسم النفيس الأستاذ بكلية الطب جامعة المنصورة و والشيخ حسن شحاتة على حساب 75 مليون مصري مدعين بأن أهل مصر لا يعطون لأهل البيت مكانتهم وهو كذب أيضا فكلمات أحد الشيعة عندما أتى لمصر فقال رأيت المصريين شيعة في حب آل البيت اكثر من الشيعة أنفسهم تفضح ادعاءاتهم

الحقد عل مصر

ولم ولن تكون هذه أخر محاولاتهم لاختراق مصر فحقدهم وكرههم لمصر دفين ففى ايام النصر لم يفرح الإيرانيون لنصر مصر بل قام وزير الخارجية الإيراني منو شهر متقى بزيارة إلى سوريا ولبنان، أثناء الحرب والتي عاد منها إلى طهران وقال في المطار متناسيا عن عمد نصر أكتوبر أن حزب الله هو القوة الوحيدة التي صمدت ضد إسرائيل كل هذا الوقت

وهم يحاولن اختراق مصر عبر المال تارة في صور دور نشر تنشر عشرات الكتب التي تمتلئ عن آخرها بأكاذيب وسباب لصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وتباع بأسعار رمزية رغم فخامتها ثم هبات لبعض الأفاقين المخرفين من الكتاب المأجورين وتارة أخرى في صورة جمعيات تدعى رعاية أهل البيت وهى بعيدة كل البعد عنهم

والغريب أن المجلس الأعلى لرعاية أهل البيت لم يعلن شيعيته إلا بعد فترة عندما افتضح أمره وأمر رئيسة الدرينى , وكنا جميعا فرحين به عندما علمنا به متمنين أن يكون في صالح أهل البيت من المصريين ولكننا فوجئنا بأنه لسان حال إيران في مصر , وتم تلويثه على يد هؤلاء الشيعة ممن لا انتماء لهم إلا مشروعهم التوسعي

ويدعي الشيعة أن مصر شيعية مشيرين إلى فترة الحكم الفاطمي لمصر ولو قسنا كلامهم حسب تصويرهم لقلنا أن مصر رومانية أو هكسوسية حيث احتل الرومان والهكسوس مصر فترات طويلة

وللشيعة بعض الاحتفاليات التي تقام سرا ويحضرها إيرانيون وبحرينيون ولا يوجد فيها غير عشرات الشيعة المصريين و هذه الاحتفالات مثل الاحتفالية التي يقيمها الشيعة المصريون في مخشع الإمام علي عليه السلام(كما يسمونه ) بوادي فيران في شبه جزيرة سيناء واحتفالية مولد الإمام الحسين والسيدة زينب وال البيت ممن سكنوا مصر مختلين بأنفسهم ليقيموا طقوسهم سرا مشتركين مع الطرق الصوفية و أهل مصر علنا في الاحتفالات مدعين أن كل هؤلاء شيعة ...!!!!!!!

وهو أمر مكذوب بالطبع فجميع المصريين يقدرون أهل البيت ويحبونهم وليس بينهم شيعي أو أحد من البهرة

موقف الشيعة من أهل السنة يوضح حقيقة المخطط

والمشروع الشيعي للسيطرة على المنطقة العربية معروف منذ سنين فهم برغم اعتناقهم الإسلام لم يتغيروا كثيرا فالفكر الفارسي المقيت لا يزال يبنى أمخاخهم الخربة فكر التوسع واحتلال الأخر والتنكيل به
وهو ليس ببعيد عنا فما يحدث في عربستان تلك المنطقة المسلمة السنية التي يحتلها النظام الإيراني الخبيث ليست ببعيدة عنا وجزيرتي طنب الكبرى والصغرى الإماراتيتين ليستا ببعيدتين عنا أيضا وأحداث الحرم المكي الدموية عام 1987 والتي كان أبطالها شيعة والتي يحاول الشيعة طمسها من الوجود

وليست كلمات الزعيم خامنئي والتي قال فيها : "ينبغي على الأخوة المسلمين من سنة وشيعة أن ينسوا الماضي وأن يوحدوا كلمتهم وتوجهاتهم وأخوتهم، ويمكن تأسيس دار للتقريب بين المذاهب على أساس التضامن والتعاون والوحدة الفكرية بين علماء السنة والشيعة، إننا لا نريد أن يدخل الأخوة من أهل السنة في مذهب الشيعة، أو أن يدخل الشيعة في مذاهب أهل السنة؛ بل ينبغي أن تكون الوحدة والتضامن الأخوي الإسلامي حول محور ومجال مشترك والواردة بموقع إسلام اون لاين نقلا عن صحيفة إطلاعات في15/11/1986م ما هي إلا تخدير للدول العربية حيث يتمكنون سرا من اختراق الدول العربية

وليس هذا الذي يحدث مع أهل مصر وحدها بل مع أهل السنة من الإيرانيين اشد فظاعة ففي الجيش يكونون طوال مدة الخدمة في أماكن منزوعة السلاح، أما بالنسبة لوزارة حرس الثورة وهي الوزارة الوحيدة التي لها سلطات فوق القانون وتمتلك كل أسلحة الدولة الحديثة - فإنها لا تقبل ولا تعين أي موظف سني لديها ولو بمستوى حارس أو بواب، وينطبق نفس الأمر على وزارة المخابرات أما بالنسبة لباقي الأمور الأخرى فالسني ممنوع من الحصول على جميع أنواع الرخص التجارية ، إلى جانب التنكيل بهم وقتل الكثير بهم مثلما يحدث مع الاحوازيون

إلى جانب الكثير من الكتب التي تشير إلى المستبصرين ( أي من ترك مذهب آهل السنة إلى الشيعة ) مروجين إلى عدم دخول أهل السنة الجنة إلا إذا استبصروا وهى إشارة عن كفرهم وضلالهم !!!!
وهو ما يفسر عدم الموافقة على مساجد أهل السنة حيث تختلف العبادات ولا يسب فيها أصحاب رسول الله ولا زوجاته ولقد صادر النظام الإيراني الكثير من الأراضي التي اشتراها أهل السنة لاقامة مساجد بموافقة شاه إيران ومنها مسجد السنة بأهواز و جنوب مدينة طهران ومسجد تربت جام د بولاية خراسان و مسجد ومدرسة قرب مدينة جابهار بولاية بلوشستان ومسجد السنة بشيراز ومسجد الشيخ فيض إلى جانب منع أهل السنة من شغل مناصب سياسية أو قيادية مثل الذي يحاولن فعلة في العراق وقتل الكثير من أهل السنة يوميا وتشويه صوره والرمي بجثث عشرات منهم كل يوم دون الإشارة لكونهم من أهل السنة , واكبر دليل علي ذلك بيانات هيئة علماء المسلمين السنية المحترمة ثم آلاف مواقع الانترنيت التي تمدح في الاحتلال الأمريكي الذي سيمكنهم من القضاء على أهل السنة دون محاكمات و إخفاء محنة أهل السنة في العراق عن أعين الشرفاء
وهذا يفسر ما قد يفعله النظام الشيعي بأهل السنة إذا تمكنوا منهم في مصر عبر مشروع التجسس والتفتيت


كاتب وشاعر مصرى
[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  سرمد محمد -  iraq       التاريخ:  17-09 -2008
  ايران دولة لها حقدها التاريخي على العرب وخاصة الدول المجاورة لها فنحن من العراق نعاني كل يوم من ماسي نراها كل يوم من القتل والذبح العشوائي من السنة والشيعة ونحن مستهدفين من الحرس الثوري الايراني المدرب جيدا في ايران والان متوغل في العراق المهم يجب من الشعب العربي الوقوف يد واحدة لصد هذا العدو الفارسي قبل ان يفوت الاوان وشكرا

  اسامة سلامة -  مصر       التاريخ:  18-04 -2007
  يبدو انا الاخ الرافضي االذي كتب المقال الماضي لم يقرء التاريخ جيدا ونسي او تعمد النسيان انا ايران الشيعية هي العميلة الاولي في العالم لاميركا وانها هي النتي ساعدت امركا علي احتلال افغانستان والعراق وذلك بتصريحات قادة ايران انفسهم

  المقدسي -  لبنان       التاريخ:  06-11 -2006
  أسف كل الاسف على نشر هذا المقال المشبوه والمحرف للحقيقة.. وما هو الا بيان سياسي يختصر رأي الدولة الحاكمة في مصر المرتبطة كل الارتباط باسرائيل واميركا. واعداء الامة.. دولة حكم الطوارىء والديكتاتورية.
   وهي بعيدة كل البعد عن الحقيقة وعن الدين وعن حب آل البيت..
   



 ::

  قبلات تامر حسني خطر علي أمن مصر

 ::

  عنصرية بالنية ضد الإسلام والمسلمون في أوروبا

 ::

  فرنسا تحترم البكيني وترفض الحجاب

 ::

  باراك اوباما وحلم الاستعمار في افريقيا

 ::

  في قم تنبش مقبرة الفتنة

 ::

  اسلمة مشكلات الغرب توجهات سياسية لا حقائق

 ::

  هل رأي الحب سكاري بنت أم السيد

 ::

  علماء العراق بين الاطماع الغربية والاهمال العربي

 ::

  العقول العربية ... هجرة أم تهجير..!!!


 ::

  التيار الممانع ورهان التغيير في البحرين

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.