Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

 
 

أرونا ماذا لديكم
  Tuesday 13-12 -2005

 أظهر تصريح الرئيس بوش الذي أطلقه ضد المقاومة العراقية رفع مستوى الغضب الأمريكي الرسمي إلى اللون البرتقالي عندما قال" تريدون الحرب . حسنا . ارونا ماذا لديكم " . طبعا السيد بوش زعلان  لأنه  كان من المفترض على المقاومة العراقية أن تتقدم له بطلب تسأله الإذن بإمكانية مقاومة المحتل الأمريكي .

 

 فإن كان صدام حسين وراء أعمال المقاومة العراقية ، لعلها تكون جزء من كفارة عن فترة حكمه التي سام فيها شعبه الويل . وان كان وراء المقاومة الشعب العراقي ما بعد صدام حسين فان هذا الشعب سينبت الكثير من الشرفاء .

 

أن الشعب العراقي مطالب أن يأخذ جانب الاستعداد والتحفز الدائم واستنفار الجهد الكامل في معركته المفروضة عليه . مع عدم توفر المقدرة الذاتية وعدم تكافؤ الجانب العسكري العراقي مع المحتل الأمريكي  إلا أن مجموعة من العوامل تصب لصالح المقاومة العراقية ضد الجانب الأمريكي . وهذه العوامل هي الجواب على " ارونا ماذا لديكم ؟".

 

أن الجندي الأمريكي يفتقر إلى مبرر لحربه ضد الشعب العراقي وليس له قضية يدافع عنها فلا وطنه محتل ولا يشكل العراقي الذي يبعد عن أمريكا 15 ألف ميل أي خطر على أمريكا أو إسرائيل فلماذا يحارب . فالعامل النفسي المقلق لديه – انهيار المعنويات والروح القتالية -  جعله يدفع مبلغ 500 دولار بل انه على استعداد أن يدفع كل رصيده للفلاح أو البدوي العراقي لكي يهربه خارج العراق .

 

أمريكا في ورطة مدنية في العراق لأنها قوة احتلال وتتحمل مسؤولية إدارة شؤون العراق المدنية الداخلية . وهي حتى الآن لم تستطع أن  تعين رئيس بلدية . فالشعب العراقي بأطيافه السياسة والدينية له مختلف المطالب . الشيعي له مطلب والسني له مطلب والكردي له مطلب والبعثي له مطلب وأمريكا لها مطالب . لعل مطلب مقاومة الاحتلال الأمريكي يوحدهم  .

 

أن الجندي الأمريكي مثل أي إنسان فهو ليس سوبرمان غير قابل للعطب .وفي حالته التي يكون فيها بعيدا عن صاحبته أو عائلته وهو ينظر لزميلة الجندي الأمريكي الذي يعيش في أمريكا وله نفس المميزات والراتب فهذا يخلق عنده التذمر وعدم الرضا في جو يعيشه من الخوف والتوتر . فهذا الجانب النفسي يلعب دورا مرجحا لصالح المقاومة .

 

 أن معظم الشعب العراقي مسلح بل ومتدرب على السلاح وهذا يساعد على تجنيد الأفراد لينضموا إلى صفوف المقاومة على مختلف أهدافها .

 

إن أعمال القتل اليومية ضد المدنيين العراقيين التي تقوم بها القوات الأمريكية تعزز من صفوف المقاومة التي تستقبل المتضررين منهم .

 

 مع أن المقاومة العراقية لا زالت في بدايتها واعتبرها غير مؤثرة . إذ أن قتل أمريكي أو اثنان يوميا سيجعل أمريكا تبقى في العراق لأكثر من عشرين عاما حتى تستنزف كامل الثروة البترولية . إذ يموت في أمريكا وحتى في العراق في حوادث السير اكثر من هذا العدد . فضلا أن أمريكا لديها السلطة في فرض التعتيم الإعلامي العالمي على حقيقة المقاومة . ناهيك على أن المقاومة العراقية محصورة حاليا في مناطق محدودة مثل بغداد والرمادي وتكريت والفلوجه .

إجمالا يا سيادة الرئيس فقد كنت تقطع اجتماعاتك لمشاهدة الصحاف كلما ظهر على الفضائية العراقية . وأنا بدوري – شاكرا لك مسبقا – جعلتني اقطع أشغالي وأعمالي وانطلق لمشاهدتك كلما ظهرت على أي فضائية عربية .  فالصحاف لم يكن يقول الحقيقة أما أنت تتقن فن الكذب . لكن لن تستطيع أن توقعنا في مطبات حسن النية . وكن على ثقة أن هناك الكثيرون ممن يستمعون إليك . 
 

-------------

* July 15, 2003

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  التيار الممانع ورهان التغيير في البحرين

 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.