Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

هذيان عميل وتعليق ( القزم علي الدباغ )!!!
السيد أحمد الراوي   Sunday 22-10 -2006

صدر مؤخراً تقرير من جامعة ( جونز هوبكنز الامريكية ) وتم نشره في مجلة ( لانسيت )، وان هذا التقرير كان بخصوص الضحايا البشرية التي تكبدها الشعب العراقي الصابر البطل نتيجةً للغزو الهمجي والاحتلال البغيض لعراقنا العظيم ، اي مابعد يوم التاسع الاسود من نيسان عام 2003 .

ولقد ذكر التقرير ان عدد الضحايا يفوق 650 الفاً من العراقيين !!!!!!!!

ولقد سمعنا ردود افعال كثيرة بخصوص هذا الرقم المخيف من قبل مسؤولين امريكان و عملاء عراقيين ، وكان من اقبح تلك الاصوات النشاز نهيق الح..ار ( علي الدباغ ) الذي يشغل منصب الناهق الرسمي بأسم الحمير في اسطبل المنطقة السوداء !! حيث نهق بما يأتي :

"ان هذا الرقم هو بعيد كل البعد عن الرقم الحقيقي للضحايا وان هذا التقرير لايتسم بدقة الطرح "

يا سلام على مثل هكذا نهيق ، حيث ان الح...ار آنف الذكر يتهم هذه المؤسسات العلمية المرموقة بعدم الدقة !!!

ونحن بدورنا نقول لهذا الح...ار ولأسياده الاقزام العملاء والخونة الذين لايعون ولايفقهون مايقولون ، بأن جامعة جونز هوبكنز الامريكية هي من المؤسسات العلمية التي تتمتع بمصداقية عالية وذات شأن مرموق في كل المحافل العلمية المحلية والدولية . كما ان التقرير الصادر عنها قد تطرق الى الآلية التي أُتُبِعَتْ في انجاز هذا التقرير وفي الوصول الى النتائج التي أُدْرِجَتْ فيه . كما تطرق التقرير الى الجهد المضني الذي بُذِلَ والوقت الكبير الذي استغرقه انجاز هذه الوثيقة التي تدين الاحتلال وعملائه الاقزام !!!! كما تطرق الى الجهات التي تعاونت وساعدت على انجازه بما في ذلك سلطات الاحتلال الموجودة على ارض العراق !!! ولكن فانه من المعلوم بأن هؤلاء الح... ير مشغولون بالرعي في اسطبلهم ، ومهتمون بسرقة العراق وتحويل امواله الى جيوبهم الخاصة.!! فهم لايعرفون الداخل والخارج من العراق الاّ عندما يُعلِمَهم سيدهم بذلك !!!!

هذا بالاضافة الى ان التقرير محل النقاش قد تم نشره في مجلةٍ لاتقل مصداقيةً عن الجهة التي صدر عنها هذا التقرير وهي مجلة ( لانسيت ) !!!!

ان مثل هذه الوثائق والتقارير التي اذا ما صدرت او تم نشرها في وسائل اعلام غير ذات مصداقية او اعتبار علمي مرموق ، لما نالت كل هذا الاهتمام الاعلامي من قبل معظم المؤسسات الثقافية والعلمية والاعلامية الدولية المعنية والمهتمة بشؤون الحرب على العراق واعداد الضحايا البشرية خلال حرب بوش الصغير ضد بلدنا المجاهد.!!!

كما نقول لهذا القزم الضئيل التافه ، وبعد ان تأكدت هذه الارقام المهولة والخطيرة ، هل مازلتم ايها العملاء تتبجحون بضحايا المقابر الجماعية المزعومة في مظالمكم وتظلماتكم ؟؟؟ فلقد فاقت جرائمكم بحق شعبنا وارضنا العقل والمنطق . فخلال ثلاث سنوات فقط يتكبد شعبنا العراقي خسائر بشرية خطيرة ، تفوق كل ما قدمه هذا الشعب المجاهد من تضحيات عظيمة خلال تاريخه الحديث دفاعاً عن الارض والعرض في كل الحروب التي خاضها دفاعاً عن الشرف والامة منذ تأسيس الدولة العراقية والى يوم سقوط بغداد على رؤوسكم العفنة ورؤوس اسيادكم النتنة والحاقدة على هذا الشعب الصابر.!!!

ولكن ... فأن يوم النصر قد بات قريباً ، وسيأتي اليوم الذي تنالون فيه عقابكم العادل على يد ابطال العراق المجاهدين الشرفاء الذين لم ينحنوا الاّ لخالقهم ولم يركعوا الى ارادات الشر والعدوان .!!!

وان غدا لناظره قريب .

وبالله المستعان....

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  تغريد -  العراق       التاريخ:  05-12 -2007
  لا تستغرب عزيزي من نهيق علي الدباغ على تقرير جامعة(جونز هوبكنز الامريكيه)فلقد سبقه وزير الصحه السابق عندما اعترض على تقرير الامم المتحده عن الضحايا يتساقطون يوميا بالالف لا اذكر الرقم بالتحديد الذي ذكر في التقرير قال الوزير بالحرف الواحد هذا الرقم مبالغ فيههذا هو ديدن حكومة المجرمين عزيزي

  الاسد -  العراق       التاريخ:  12-10 -2007
  بسم الله اللرحمن الرحيم
   خير مايتميز به هذا الصفوي التصهين الكذب وتلوين الحقائق بلون وجهه القبيح.
   لكن المهم ان هذا القزم يدلي ويصحح المعلومت التي تصيب شهداء العراق من خلال معلومات لايتقبلها الا المتخلف والناقص مثلة.
   وبالرغم من ان اغلبية الشعب العراقي يعرف انة عميل للموساد ولكنة يستمر في دجله وكذبه ومغالطاتة.
   والمؤسف ان بعض الفضائيات المأجورة تسمح له بذلك.
   الواجب على كل عراقي شريف ان يحارب هؤلاء السفلة بكل ما اؤتية من قوة ومن خلال شبكة الانترنيت.
   وهي دعوة للمقاومة البطلة وابناء العراق النشاما من تصفية هؤلاء العملاء.
   والله واكبر والنصر للعراق.



 ::

  خبر وتعليق: (مشروع بيع نفط وغاز العراق)

 ::

  هل تعلم ان النشيد الوطني الامريكي هو الوحيد في العالم الذي يتغنى بالأسلحة الفتاكة والحرب والقتال ؟؟!!

 ::

  هذيان عميل وتعليق .. جدار كونكريتي عازل حول مدينة الاعظمية !!!

 ::

  أرقام جديدة وخطيرة بعد أربعة سنوات من " التحرير" !!!!

 ::

  بدماء الشهداء ترتفع رايات الشرف والتحرير وتنير دروب المقاومة ... وأيُ شهداء

 ::

  كيف يجب ان يكون موقف العراقيين والعرب فيما لو تم توجيه ضربة عسكرية لأيران !!

 ::

  في ذكرى اربعينية القائد العظيم ... الشهداء أكرم منا جميعاً

 ::

  في الذكرى السادسة والثمانين لتأسيس القوات المسلحة المجاهدة

 ::

  الى جنات الخلد يا ابو الشهداء


 ::

  التيار الممانع ورهان التغيير في البحرين

 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.