Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

 

حكم السندات         الانسان ؟؟؟         الإحصاء فى القرآن         السجن فى القرآن         من أمراض العصر .. الإسراف والتّبذير         الآلهة المزعومة فى القرآن         الخطبة الموحدة للمساجد تأميم للفكر والإبداع         الإسلام مُتهم عند الأخوان لذلك يسعون لتحسين صورته         جريمة ازدراء الأديان         نسمات رمضانية        

:: مقالات  :: فكـر

 
 

قشطة.. عشان تبقى كملت
عبد الرحمن جادو   Friday 15-09 -2006

قشطة.. عشان تبقى كملت من فترة قليلة جدا وصف اغبى اغبياء العالم واكثرهم تطرفا جورج بوش الاسلام والمسلمين بالفاشيه ، وقبلها قال فيما اعتبر زلة لسان- الاهي يتقطع لسانه او يبلعه ويمشي يوحوح ويشاور- ان الحرب على الارهاب - الدول الاسلامية - هي حرب صليبيه ، تبع هذا انتفاضة سرعان ما هدأت وتيرتها واخمدت نيرانها بعد الرسوم الكاريكاتيريه الدنماركيه المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم .. والان بابا الفاتيكان يتطاول على النبي صلى الله عليه وسلم وعلى شريعة الاسلام في مجملها .. انا لست ثوريا ولست من دعاة الانتفاضات الوقتية التي تشحن العاطفة ثم ما تلبث ان تخمد نارها ويضيع ثمارها الاحتجاجيه ، لكن لماذا هذا التطاول بين الفينة والاخرى !؟ الا يعتبر هذا مبررا لشحن العالم الاسلامي ضد الغرب عموما اكثر مما هو مشحون بكراهيته !؟ الا يدفعنا هذا الى ان ندمج كرهنا للمتطاولين من الغرب مع كرهنا للمجتمعات الغربية المغيبه عن حقيقة اسلامنا والمطلعة على هوان الامة وتخلفها فقط!؟ سنحسبن وندعوا عليهم وعلى ولاة امورنا من الجبناء لكن وماذا بعد ؟ هل سنستمر في اثبات اننا ظاهرة صوتيه تعلو وتعلو لتنتهي الى سراب !؟

المؤسف بالنسبة لي حقيقة هو ان بعض المسلمين يتبنون ذات ما قاله البابا !! نعم .. كل مروجي مذهب المعتزلة بثوبه الجديد ليسوا بافضل كثيرا في رأيي من موقف بابا الفاتيكان .. على أي حال ... لنحزن ونبكي ونثور وننتفض لنرضي شعور الغضب ونفرغه لكن ستبقى الحلقة المفرغه في علاقتنا بالغرب هي فقد الفهم والتواصل فضلا عن اعداء الامة ممن يعيشون بين ظهرانينا فضلا عن تخاذلنا عن نصرة ديننا باقل ما نستطيعه من تدشين نشاطات حقيقية بعيدة المدى تجتهد في توصيل الرسالة السامية الوسطيه المحبه لسلام العالم والقائمة على العدل والرحمه




http://egyptianscor ner.blogspot. com/
[email protected]

=======
أثارت تأملات بابا الفاتيكان بشأن العقيدة الإسلامية في محاضرة ألقاها بألمانيا حول الإيمان والعقل، ردودا متباينة وصل بعضها إلى مطالبته بسحب كلامه.
وقد اقتبس بنديكتوس الـ16 مقتطفا من كتاب إمبراطور بيزنطي يقول فيه إن محمد (عليه الصلاة والسلام) لم يأت إلا بما هو سيئ وغير إنساني كأمره بنشر الإسلام بحد السيف.
وقال البابا إنّ العقيدة المسيحية تقوم على المنطق لكن العقيدة بالإسلام تقوم على أساس أن إرادة الله لا تخضع لمحاكمة العقل أو المنطق. كما انتقد "الجهاد واعتناق الدين مرورا بالعنف" بلغة مبطنة.
وأثارت تلك الملاحظات ردودا متباينة. فقد دعا عميد الجالية الباكستانية بإيطاليا إعجاز أحمد، بابا الفاتيكان، إلى سحب كلامه عن العقيدة الإسلامية.
وقال إعجاز أحمد "إن البابا في خطابه أغفل أن الإسلام كان مهد العلوم وإن المسلمين كانوا أول من ترجم الفلسفة الإغريقية قبل انتقالها إلى التاريخ الأوروبي". وأضاف أن "العالم الإسلامي يعيش حاليا أزمة عميقة وأي هجوم من الغرب قد يؤدي إلى تفاقم هذه الأزمة".
ومن جانبه ذكر جيل كيبيل، الخبير الفرنسي الشهير في الإسلام، أن البابا "حاول الدخول في منطق النص القرآني" لكنه رأى أن النتائج "تنطوي على مجازفة لأن الخطاب قد يحمل قسما من المسلمين على التطرف".
وكان عالم اللاهوت المعارض هانس كونغ أكثر تشددا، حيث رأى في تعليق أوردته وكالة الأنباء الألمانية أن "هذه التصريحات لن تلقى بالتأكيد ترحيبا لدى المسلمين وتستوجب توضيحا عاجلا".
وأمام الردود التي أثارتها ملاحظات البابا، اضطر الأب فيديريكو لومباردي المدير الجديد للمكتب الإعلامي التابع لبنديكتوس الـ16 إلى التحدث للصحفيين ليوضح أن "البابا لم (يشأ) إعطاء تفسير للإسلام يذهب في اتجاه العنف".
غير أن بعض خبراء الفاتيكان رأوا أن البابا أراد، على ما يبدو، وضع شروط لحوار مع المسلمين قبل زيارته المقررة إلى أنقرة بين 28 و30 نوفمبر/تشرين الثاني. وقد عارض بنديكتوس الـ16 باستمرار انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

عن الجزيرة نت




 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  محمد جادو -  مصر       التاريخ:  27-03 -2007
  لا اله الا الله
   دة كل اللى اقدر اقوله
   لان لا بابا ولا غيره بكلمه منه يغير حاجه حول الاسلام الاسلام معروف ومعروف ازاى بينتشر اللى بيضايق البابا وغيره مش عارفين ازاى يحوطوا على الاسلام علشان يتحكموا فيه ومينتشرش اكتر من كده هاااااااااااااااا حلق حوش هاااااااااااا



 ::

  كل سنة وانتم طيبين .. واحنا لأ !

 ::

  نموت نموت ويحيا المم

 ::

  عرق الإخوان

 ::

  بقولك ايه .. تجيش نسافر ! ؟

 ::

  فلا تسألني عن شيء

 ::

  الصحابة في الصحافة

 ::

  الغد والفجر ... عادي جداً

 ::

  زي كـل سـنـة

 ::

  سؤال بريء


 ::

  خبير تناسليات مصري: 100 مليون رجل في العالم 'ما بيعرفوش'!

 ::

  أرونا ماذا لديكم

 ::

  التصور الشعبى للقرارات الصعبة التى وعدنا بها الرئيس

 ::

  فرنسا تضيق الخناق على الكيان الصهيوني

 ::

  الانهيار المالي سينهي حرب بوش–تشيني على العراق

 ::

  نتنياهو قلق على إرث بيغن

 ::

  السيميائيات الجذور والامتـدادات

 ::

  بين قصيدة التفعيلة وقصيدة النثر

 ::

  لماذا يصر السيد نجاح محمد علي على مقاومة المقاومة العراقية؟

 ::

  الصواب في غياب مثل الأحزاب.



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.