Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

هل انتهى تنظيم داعش حقا؟!
ماهر ابو طير   Thursday 25-08 -2016

هل انتهى تنظيم داعش حقا؟! لم تعد قدرات تنظيم داعش، مثلما كانت، فهناك تغيرات جذرية، على الميدان، تؤشر على واقع جديد يرتسم خلال الفترة المقبلة، لكن الكلام، عن نهاية كاملة للتنظيم، يبدو كلاما متسرعا الى حد كبير لاعتبارات مختلفة.
تركيا التي بدأت عمليات في شمال سورية ضد التنظيم، اضافة الى عمليات الروس ونظام الاسد، وعمليات التحالف الدولي، ستؤدي الى اضعاف التنظيم الى حد كبير، خصوصا، اذا توقفت عوامل دعم واسناد التنظيم، عسكريا وماليا وبشريا، فهذه العناصر الثلاث اهم، من العمليات، واذا استمرت العمليات دون تجفيف هذا المثلث، فلا شيء سوف يتغير جذريا.
هذا يعني ان التغيرات التركية حصرا، ستلعب دورا محوريا بخصوص الملف السوري، حتى لو كان ذلك في حقيقته مقايضة على ورقة الاكراد، لكن من جهة اخرى يقع التنظيمات في كوارث كبيرة جدا، حين يقرر استهداف تركيا، فهو بذلك، يستدعي كل خصومه، في لحظة واحد، ولا يترك لذاته اي مخرج نجاة.
ما نراه في سورية، نراه في العراق، فالتنظيم ضعف جزئيا، ومعركة الموصل آتية ولن تتأخر، واذا تمكنت بغداد من التفاهم مع اكراد العراق، بشأن وضع الموصل بعد تطهيرها، فالاغلب ان الاكراد سوف يشاركون في هذه العمليات، لتحرير الموصل.
المفارقة هنا، ان الاكراد سيدفعون الثمن في سورية وتركيا، مقابل الخلاص من داعش، وفي العراق سوف يشاركون في الحرب ضد داعش، فهم في سورية وتركيا ضحية، وفي العراق شركاء وليسوا ضحية، وهذه مفارقة كبيرة جدا.
لكن السؤال الاهم: هل قرر الرعاة السريون لداعش ان يتخلوا عن التنظيم وتوظيفاته، بعد انتهاء مهماته، وهذا هو السؤال الذي يفك غامض الغيب بخصوص وضع التنظيم.
في الاغلب ان هناك رعاة للتنظيم، على الاقل على مستوى قيادي محدد، وربما الافراد والعناصر، في حالات كثيرة، لا يعرفون لمن يصبوا خدماتهم نهاية المطاف، فالعنوان المعلن، غير العنوان السري، الذي تمكن الرعاة بدهاء شديد، من اخفاء حقيقته.
لا يمكن هنا، الا ان نقول ان نهاية داعش ستكون فعليا، في حال توقف الجميع عن اعادة انعاش التنظيم لغاياتهم، فكلما تلقى التنظيم ضربة، تعرض لاحقا الى عملية انعاش سرية، ماليا وعسكريا وبشريا، ودون توقف الرعاة الرسميين للتنظيم، عن لعبتهم، سيبقى التنظيم، قابلا للتمدد والحياة والخروج من غرفة الانعاش، وما يمكن قوله بصراحة، ان كل المعادلات تميل لصالح انهاء التنظيم، باستثناء ما تريده ثلاث دول، ما زالت مصرة على منفعة التنظيم الجزئية، في بعض القضايا، ما دام الامر قابلا للسيطرة.
ثم بعد هذا الامر، يبقى السؤال حول العناصر الفردية المتأثرة بأدبيات التنظيم، وهؤلاء نراهم في كل مكان في العالم، ويظنون انهم بمجرد ارسال ايميل مبايعة للخليفة الالكتروني، الذي لا يعرف احد، اذا ماكان حيا او ميتا، ومن يدير كل العملية نيابة عنه، يصبحون اعضاء في التنظيم، وينفذون عمليات، تؤدي الى صب اللعنات على مليار مسلم في العالم، في مشهد مريع، يؤكد اصحابه انهم يخدمون الاسلام، ويلعنون اهله!.
نهاية داعش، لن تكون الا بتجفيف مثلث المال والسلاح والعناصر، عبر كف يد الرعاة السريين واقناعهم بأن الاوان قد آن لتوقف كل هذه العملية، ثم يبقى الملف العالق بخصوص العناصر المنفردة، التي تنام عادية، وتصحو داعشية.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  أين نحن من اتفاقية الكربون الجديدة؟ سؤال تطرحه القمة العالمية لطاقة المستقبل بابوظبي

 ::

  حجز الأموال والإرادة الفلسطينية

 ::

  التربية النفسية وتطبيقاتها التربوية

 ::

  باحث يطرح فكرة إنشاء بحيرة بالربع الخالي وقال أنها سهلة التنفيذ عالية العوائد

 ::

  "القاعدة" تفصح عن وساطة بينها وبين النظام برعاية علماء يمنيين أفشلتها الدولة

 ::

  مكتبة البصرة في أمانة أمينة

 ::

  نتانياهو والرقص على الدماء الفرنسية، وصيحة السويد في الرد على اضاليله

 ::

  الشياطين يا مقتدى توسوس ولا تعظ!

 ::

  (ماهر الطاهر) زيارة تاريخية ودلالات وطنية

 ::

  ماهية الأشياء فى القرآن



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي


 ::

  الرهان على انهيارٍ أوروبي!

 ::

  بعد الهزيمة في ليبيا هل يجد «داعش» ملجأً في تونس؟

 ::

  الفساد في لبنان أقصر الطرق إلى السلطة

 ::

  الإسلام والماركسية علاقة الالتقاء والاختلاف 3

 ::

  لـيـلـة "عـدم" الـقـبـض على إردوغـان !!

 ::

  التصور الشعبى للقرارات الصعبة التى وعدنا بها الرئيس

 ::

  من مفاهيم الأساس في علم السياسة إلى مفاهيم الأساس في علم العلاقات الدولية

 ::

  أردوغان وأحلام السّلطنة العثمانية البائدة

 ::

  في إنتظار الإعلان عن وزير أول تفرزه مخابر ما وراء البحار

 ::

  دراسة بعنوان: تعاظم القوة العسكرية لاسرائيل لن يحميها من الانهيار 3


 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  رمضان شهر تكثر فيه الحسنات وترتفع فيه الدرجات

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  القهوة .. وسيلة للإعدام

 ::

  لاحتلال يخطط للاستيلاء على 62 ألف دونم في الضفة

 ::

  كيف تدير حملتك الانتخابية بنجاح؟ 7 خطوات لحملة انتخابية ناجحة

 ::

  35 مليار جنية حجم إنفاق المصريين في رمضان

 ::

  واشنطن تفاوض طالبان وأدوار لعارض الأزياء يوسي كوهين

 ::

  الحرب على الاسلام بين الصليبية العالمية والأُمراءْ والعلماء

 ::

  حتى في رؤية هلال رمضان مختلفون؟

 ::

  دور البرادعي في تدمير العراق وبث الفوضى في مصر

 ::

  السعوديون يفضلون الزواج من اليمنيات والسوريات.. والسعوديات يفضلن اليمنيين والكويتيين






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.