Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: طب  :: علم نفس  :: البيئــة

 
 

تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه
د. ياسين ابراهيم   Thursday 25-08 -2016

تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه تختلف طبيعة شعر الرأس في الإنسان بإختلاف الجنس والمكان فتراه طويلاً جداً عند النساء ويقل ذلك عند الرجال ولاشك أن المرآة تحتاج إلى الزينة أكثر من الرجال وتزداد نعومة الشعر وكثافته في الأجواء الباردة ويقل ذلك في الأجواء الحارة وسبحان الله ” خلق فسوى ” ففي الأجواء الباردة يحتاج الإنسان إلى شعراً كثيفاً راقداً على الرأس كي يشعر الإنسان بالدفيء وأما في الأجواء الحارة كما هو الحال عند خط الأستواء مثلاً فإن الشعر القليل المجعد هو أنفع للإنسان حتى يتبخر العرق من فروة الرأس ولايشعر الإنسان بالحرارة الشديدة


التي قد تؤدي إلى مايعرف بضربات الشمس ومع هذا فالوظيفة الجمالية للشعر هي الشغل الشاغل للإنسان فترى المحاولات مستمرة لتغيير طبيعة الشعر من خشن إلى ناعم أو العكس أو تغيير لونه ومايلزم ذلك من استعمال مواد كيميائية تؤثر سلباً على الشعر فيتساقط

وقبل أن نخوض في الأسباب المؤدية إلى تساقط الشعر نود أن نعرض لبعض المعلومات الفسيولوجية عن نمو الشعر :

متوسط عدد الشعيرات في فروة الرأس حوالي 100.000 شعرة قد تزداد أو تنقص حسب العوامل الوراثية والبيئيـة

المعدل الطبيعي لسقوط الشعر هو من 100-150 شعره يومياً وذلك لأن دورة الشعر تمر بمراحل معينة تنتهي بسقوط الشعر ونمو أخرى مكانها

دورة تغير الشعر :

1- مرحلة النمو : تستمر من 2-6 سنوات ونسبة الشعيرات في هذه المرحلة في فروة الرأس تكون حوالي 85% من مجموع شعر الرأس

2- المرحلة الإنتقالية : وفيها ينتقل الشعر من مرحلة النمو إلى مرحلة الاستقرار والثبات وتستمر لمدة شهر إلى شهر ونصف والشعيرات التي توجد في هذه المرحلة تشكل نسبة ضئيلة جداً من مجموع شعر الرأس نظراً لقصر مدتها

3- المرحلة النهائية : وهي مرحلة استقرار تكون الشعرة خلالها متوقفة تماماً عن النمو وتستمر حوالي 3 شهور فيضمر جذر الشعرة استعداداً للسقوط لتنمو شعرة جديدة من البرعم الموجود أسفل الشعرة المتساقطة ، ونسبة الشعيرات في هذه المرحلة حوالي 15% من مجموع شعر الرأس

أسباب تساقط الشعر :
تساقط الشعر قد يكون محدوداً أي يشمل بقعة معينة من الرأس وقد يكون عاماً بمعنى أنه يشمل فروة الرأس جميعها فيؤدي إلى نقص في كثافة الشعر

التساقط المحدود للشعر ومن أهم أسبابه مايلي :

1- الثعلبة : وتظهر في صورة مساحة محدودة خالية من الشعر تماماً ويكون جلد الرأس فيها طبيعي جداً عدا خلوه من الشعر

وتعدد أسباب الثعلبة الى عوامل نفسية أو التهابات ميكروبية في العين أو الجيوب الأنفية أو الأذن أو أي مكان آخر بالجسم ، ولذا يجب معرفة هذه الأسباب وعلاجها حتى لاتعاود الثعلبة إلى الظهور بعد علاجا

2- تينيا الرأس :

وهي أصابة فروة الرأس ببعض الفطريات التي تسبب تساقط الشعر ومعروف هذا المرض بالقراع الانجليزي وهو يحدث أحياناً نتيجة أنتقال العدوى من بعض الحيوانات مثل القطط ويمكن أنتقال العدوى للأشخاص الآخرين نتيجة أستعمال الأدوات الشخصية

3- أسباب أخرى متعددة ولكن نسبة حدوثها بسيطة مثل مايحدث بعد التهابات فروة الشعر ” الحصف ” والجروح والحروق وغيرها

تساقط الشعر العام :

ويشمل فروة الشعر بأكملها وتقل كثافة الشعر بالتدريج مع ملاحظة تقصف الشعر نتيجة لضعف الغذاء لجذور الشعر وأهم الأسباب المؤدية لذلك مايلي :

– الإصابة بالحميات وهو مايحدث في الأمراض الباطنية المختلفة :

– الضعف العام كما يحدث في حالات نقص التغذية أو اتباع نظام غذائي خاطيء لإنقاص الوزن وحالات فقر الدم ( الإنيميا )

– بعد إجراء العمليات الجراحية وبعد الولادة الطبيعية وفي هذه الحالة يعود الشعر إلى طبيعته بعد عدة أشهر ولو بدون علاج

– استعمال بعض الأدوية مثل حبوب منع الحمل

– شد الشعر بصورة مستمرة كما يحدث عند لف الشعر على بكرات أو عمل مايعرف عند السيدات باسم الطاقية وهو لف الشعر في أتجاه معين ثم الضغط عليه بما يشبه العمامة بهدف فرد الشعر

– أستعمال الأدوات الساخنة ” مايعرف بمكواه الشعر” أو بعض الأدوات الكيميائية بهدف فرد الشعر وإزالة التجاعيد

– مرض الزهري : وهو مرض ينتقل عن طريق الممارسات الجنسية وفيه يتساقط الشعر في صورة بقع متعددة في فروة الرأس وكأن الشعر قد تآكل بفعل العتة

– صبغات الشعر أو المواد المستعملة لزيادة نعومة الشعر

– أختلال الغدد الصماء : مثل الغدة الدرقية والغدة الفوق كلوية 0

– الأورام : وهنا يتساقط الشعر إما نتيجة مباشرة لوجود المرض وإما للنمو بصورة طبيعية بعد عدة أشهر من توقف العلاج 0

صلع الرجال :

تتداخل عدة عوامل لتحديد حدوث هذا النوع من تساقط الشعر وهي العامل الهرموني ” التستوستيرون ” والعامل الوراثي وكذلك تقدم العمر

يحدث هذا النوع من تساقط الشعر في الرجال كما يحدث في النساء ويحدث في صغار السن من الرجال قبل سن العشرين ولكن يبدأ متأخراً عند النساء ” في العقد الرابع ” ويزداد بشدة في الرجال فيؤدي إلى تساقط الشعر تماماً في المنطقة الأمامية والجانبية من الرأس وقد يمتد بعض الشيء إلى الخلف بينما يؤدي في النساء إلى نقص شديد في عدد بويصلات الشعر في المنطقة الأمامية والجانبية من الرأس دون أن يحدث الصلع التام فيظهر الشعر بكثافة قليلة فقط في هذه الأماكن من الرأس

وهذا النوع من تساقط الشعر شائع بدرجة كبيرة جداً بين الرجال وكذلك السيدات وعادة مانجد أحد الأبوين أو الأخوة أو الأجداد يعانون من نفس المشكلة ويجب الفحص الدقيق للسيدات اللائي يعانين من هذه المشكلة مع فحص نسبة هرمون الذكور لديهن إذا وجدت أعراض أخرى تدل على زيادة فيه ولعلاج تساقط الشعر يجب أولاً معرفة السبب وراء هذا التساقط عن طريق الفحص وتحليل تاريخ المرض ثم علاج الأسباب الكامنة وراء ظهور المرض مع أستعمال المنشطات لنمو الشعر مثل بعض الأدوية والعلاج الضوئي ثم التدخل الجراحي ” بزراعة الشعر ” إن لزم الأمر

وأخيراً نتمنى للجميع الصحة والسلامة وننصح بالتوجه للطبيب للفحص في حالة ظهور أي أعراض غير عادية

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  أين نحن من اتفاقية الكربون الجديدة؟ سؤال تطرحه القمة العالمية لطاقة المستقبل بابوظبي

 ::

  حجز الأموال والإرادة الفلسطينية

 ::

  التربية النفسية وتطبيقاتها التربوية

 ::

  باحث يطرح فكرة إنشاء بحيرة بالربع الخالي وقال أنها سهلة التنفيذ عالية العوائد

 ::

  "القاعدة" تفصح عن وساطة بينها وبين النظام برعاية علماء يمنيين أفشلتها الدولة

 ::

  مكتبة البصرة في أمانة أمينة

 ::

  نتانياهو والرقص على الدماء الفرنسية، وصيحة السويد في الرد على اضاليله

 ::

  الشياطين يا مقتدى توسوس ولا تعظ!

 ::

  (ماهر الطاهر) زيارة تاريخية ودلالات وطنية

 ::

  ماهية الأشياء فى القرآن



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي


 ::

  الرهان على انهيارٍ أوروبي!

 ::

  بعد الهزيمة في ليبيا هل يجد «داعش» ملجأً في تونس؟

 ::

  الفساد في لبنان أقصر الطرق إلى السلطة

 ::

  الإسلام والماركسية علاقة الالتقاء والاختلاف 3

 ::

  لـيـلـة "عـدم" الـقـبـض على إردوغـان !!

 ::

  التصور الشعبى للقرارات الصعبة التى وعدنا بها الرئيس

 ::

  من مفاهيم الأساس في علم السياسة إلى مفاهيم الأساس في علم العلاقات الدولية

 ::

  أردوغان وأحلام السّلطنة العثمانية البائدة

 ::

  في إنتظار الإعلان عن وزير أول تفرزه مخابر ما وراء البحار

 ::

  دراسة بعنوان: تعاظم القوة العسكرية لاسرائيل لن يحميها من الانهيار 3


 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  رمضان شهر تكثر فيه الحسنات وترتفع فيه الدرجات

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  القهوة .. وسيلة للإعدام

 ::

  لاحتلال يخطط للاستيلاء على 62 ألف دونم في الضفة

 ::

  كيف تدير حملتك الانتخابية بنجاح؟ 7 خطوات لحملة انتخابية ناجحة

 ::

  35 مليار جنية حجم إنفاق المصريين في رمضان

 ::

  واشنطن تفاوض طالبان وأدوار لعارض الأزياء يوسي كوهين

 ::

  الحرب على الاسلام بين الصليبية العالمية والأُمراءْ والعلماء

 ::

  حتى في رؤية هلال رمضان مختلفون؟

 ::

  دور البرادعي في تدمير العراق وبث الفوضى في مصر

 ::

  السعوديون يفضلون الزواج من اليمنيات والسوريات.. والسعوديات يفضلن اليمنيين والكويتيين






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.