Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

اللغة العربية من خلال مآسي شخصية
معمر حبار   Wednesday 17-08 -2016

اللغة العربية من خلال مآسي شخصية اللغة العربية كغيرها من القضايا المصيرية، يمكن النظر إليها من زوايا عدة تهم اللغة والمجتمع، ولعلّ التجربة الشخصية إحدى هذه الزوايا المهمة، ومنها..
الوثائق المعربة.. طيلة ربع قرن من تواجدي في الجامعة، سعيت بكل مالدي أن أترجم الوثائق الإدارية إلى اللغة العربية، وأقدم أخرى باللغة العربية. وقد نجحت بعض الشيء. وأشهد الله أن نسبة كبيرة من أساتذة الجامعة عارضوني ورفضوا أن أقدم الوثائق باللغة العربية، رغم أني أقدمها بثوب أحسن بكثير من الأصل الفرنسي السيئ الشكل.
بعض المتعلمين وبعض المتدينين، هم الذين يرفضون التعلم باللغة العربية وتعريب الإدارة الجزائرية. وهذه مصيبة أبتلينا بها.
اللغة العربية روح وجسد.. أعرف بعض الأساتذة المعربين يكتبون باللغة الفرنسية، تملقا للمسؤول وحتى لا يقال عنه متطرف.
وأعرف أساتذة متدينين يكتبون باللغة الفرنسية عمدا، حتى لا يقال عنهم إرهابي.
وأعرف أساتذة بلغوا الكمال الشري في إتقان اللغة الفرنسية من حيث سلامة النطق وروعة الكتابة. يتحدثون بلغة عربية سليمة نقية لا يحسنها خريج معهد الأدب. وقد أفردت لهم مقالات حين يستدعي الموضوع. وإذا سألتهم أجابوك..
اللغة الفرنسية عندنا لكسب القوت، واللغة العربية روح ودين وتاريخ، ولا يمكن للمرء أن يتخلى عن جسده وروحه.
صك عربي.. منذ سنوات طوال وأظنني منذ 30 سنة وأنا في مركز البريد، طلب مني شخص لا يحسن القراءة ولا الكتابة، أن أقوم بملء دفتر الصكوك. وفعلا قمت بما يجب على الفور وباللغة العربية.
فاغتاظ الشخص، ومزّق الصك في وجهي، لأني كتبته باللغة العربية، وراح يطلب ممن يكتبه باللغة الفرنسية.
عربية الجيلالي البودالي.. مما أحفظه عن العالم الفقيه المفسر اللغوي الجيلالي البودالي، وهو من علماء جمعية العلماء الجزائريين، ومن بين الثلاثة الذين كان يثق فيهم الإمام ابن باديس ليكتبوا المقالات رحمة الله عليهم جميعا، في درس من دروس الجمعة في السنوات الأولى من زلزال 10 أكتوبر 1980، قوله..
مصطفى الأشرف هو الذي قضى على التعليم الديني في الجزائر بجرة قلم. وفعلا في سنة 1978، تم إلغاء التعليم الديني بالمعهد المعروف الآن بثانوية بوعيسي بالأصنام سابقا والشلف حاليا، ودخول أول دفعة بالتعليم المدني يومها.
وقال عنه الإمام يومها.. مصطفى الأشرف كان من أشد أعداء الدين واللغة العربية.
وأنقل هذه المعلومة، لأني درست السنة الأولى متوسط سنة 1977-1978، وعمر الطفل يومها 12 سنة. وكنا نحن أول دفعة بالمعهد سابقا التي لا تخضع للتعليم الديني، حيث تم في تلك السنة إلغاء التعليم الأصلي. طبعا لم نكن على علم إلا بعد ما ذكر الإمام أسباب إلغاء التعليم الأصلي في الجزائر، ومن كان يحمل معول الهدم، وهو مصطفى الأشر، كما ذكر الإمام البودالي.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الثورة الجزائرية من خلال اليوميات

 ::

  مالك بن نبي.. ترجمتي لدفاتر بن نبي

 ::

  العرب واللغة العربية من خلال أبي القاسم الشابي

 ::

  العلاقات الجزائرية الإيرانية

 ::

  حبيب راشدين .. صاحب الحبر الذهبي

 ::

  وحي الصدور

 ::

  زوروا الشرطة

 ::

  تلمسان وحوض قصر المشور الجديد

 ::

  صناعة الذبح


 ::

  مجزرة قانا أيها الناس

 ::

  التطبيع..اعتراف بيهودية الدولة العبرية

 ::

  الملك لا يقفز في الهواء

 ::

  القومية العربية والإسلامية والقُطْرية

 ::

  ورَحَلَ إبراهيم أصلان شَاعِرُ الغُرَبَاءِ والمكان رفيق مالك الحزين

 ::

  شعب تونس بين حكومة للنوايا الحسنة ودكتاتورية المجموعة

 ::

  ألا يخجل هؤلاء من أنفسهم؟؟؟؟؟

 ::

  الحب، الحرية، الحياة

 ::

  الحقيقة الغائبة عن تشخيص حالة النظام والمعارضة في سوريا

 ::

  هل هذا زمن التافهين



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.