Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

متاهة
أ. أحمد مبارك بشير   Sunday 07-08 -2016

متاهة بين هذي الظلال
أيقن الصبية أن الشمس غابت في خجل
بين هذي الجبال
غابت الأنسام والطيف معاً
عشرة من الصبيان ساروا في الطريق
على فلك الزمان ساروا في وجل
صار الشباب شيباً بين لحظة
ظنوا بأن الكون قد دار عليهم
أو بأن الليل صار بلا نهار
وغردت الغربان أنشودة موت
بلا نغم ولا صوت مميز
رست السفينة على شاطئ الأحزان
نظر الصبية فلم يجدوا غير الظلام
ظنوا أنها سويعات المنام
أيقظونا قد كفانا ما نرى
(2)
باب أشرق في الظلام
رآه الصبية فابشروا بالنجاة
لكنه باب لشخص واحد
رآه فأبتسم
سمع طنين النحلة
هذا طريقي اخترته ليس لي عنه بديل
سرت فيه وأسير
مات العاشر
مات بقرصة نحلة!!!
(3)
كان الصبية عشرة
غادرهم فرد وتنحى
وانسكبت فوق الظلمة ظلمة
بحث الصبية عن لقمة
ظهرت في وسط المجموعة
أكبر كعكة
نظر إليها كل الصبية
رآها فابتسم
علم أن اللقمة له
تنحى "وتنحنح"
أخبرهم أن اللقمة له
وتناولها
لم يعلم أن اللقمة مسمومة
كتب عليها "ملعون من يكره أهله"
مات التاسع
مات بلقمة!!!
(4)
في فلك الأحزان تبدى
ثمانية في جوف المركب
ثامنهم يبحث عن شمعة
سمعوا من أعلى المركب صوتاً
نادى وتغنى
يا عشيقاً ...
هل وجدت للعشق دواء؟
أم علمت أن العاشق المجنون ولى عهده
أو سمعت عن عشيق صلى في غير اتجاه
فلتمت يا عشيقاً بالفراق
أو بحد سيف العاشقين
مات ثامنهم
مات بعشقه!!!
(5)
يبحث الصبية عن أفكارهم
يبحثون عن طريق للنجاة
علموا أن البداية في شاطئ الأحزان هلت
لم يعلموا كيف النهاية !
نظر سابعهم إليهم
كان في جوفه إحساس ألم
لأنه لم يجد القلم
ليكتب الحساب
ويسطر الأفكار
وكل شيء كان بالدينار
لم يجد الخلاص إلا درهماً
في جوفه ...مزق أحشاءه فبكى
مات سابعهم
نسي في جوفه القلم
(6)
قرر الصبية أن يغادروا الفلك اللعين
ليهبطوا إلى الشاطئ
وليحدث أي شيء
حذرهم سادسهم
أخبرهم أن الفلك آمن من غيره
تركوه وراءهم
في الفلك وحيداً يندب حظه
ملعون من يبقى وحده
مات سادسهم
مات بالسكتة
خاف أن يسكن وحده
(7)
في الشاطئ كانوا خمسة
ألقوا للشاطئ نظرة
ألقوا أخرى للمركب
شك الخامس نفسه بالدبوس
ظن بأن النوم يطير
أو تشرق دنياهم بالأنوار
نسي أن الدبوس كان من قصب مسموم
هو من زرعه
أراد به أن يقتل غيره
ويكسب وحده
لم يعلم أن الحفرة أعدت له
وقع الخامس في شركه
مات بغرزة دبوس
(8)
بداية الشاطئ ظلمة
وآخره ظلمة
وفي وسط الشاطئ ظلمة
هيهات تراهم مجتمعين دون المصباح
فأضاء المصباح أماكنهم
فالتموا حول المصباح
كان المصباح له لهب
نفخ الرابع فيه
حتى يزداد النور
وتزداد الشعلة
زادت النار وبانت
أحرقت المصباح وزادت
حتى أحرقت النافخ
مات الرابع
مات بشعلة مصباح
(9)
في وسط الشاطئ برزت شجرة
تلمع في الظلمة
فرح الصبية
قرر ثالثهم في نفسه
سينير الشاطئ بالشجرة
سيقتلع الشجرة ويشعلها
أخذ فأساً وجده
هلّ على الشجرة ضرباً
طار الفأس بلا قصد
فاقتلع الرأس من الجسد
مات الثالث مقتولاً
مات بذنب الشجرة
(10)
نظر الاثنان إلى بعضٍ
لم يبق إلا إيانا
أحد منا قاد الخطة
لست أنا لم يبق إلا إياك
أنت القاتل
أو أن الخطة دبرها شيطان
في جوف الظلمة
لست أنا الشيطان
أنت الشيطان وأنت القاتل
أنت من قاد الفكرة
أنت أم أنا
أنا أم أنت
زادت كلمات الريبة
قتل الأول صاحبه
مات الثاني من شك الأول
(11)
صار الأول يندب حظه
وحده في الظلمة يمشي
ويخاطب نفسه
يبدو أن طريقه أسود
من دبرها هذي اللعنة
كنا صبياناً عشرة
الويل لهذي الدنيا
جن الأول فانتحر
مات الأول
مات بيأسه

#طيب_الله_ايامكم
محبتي
أحمد مبارك بشير
اقصودة من ديواني (متاهة !)

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  مع الاحداث ... أن موعدهم السبت !

 ::

  الغراب ....!

 ::

  صغير سعاد والجدار .. هيهات ينفك الحصار !

 ::

  تشافيز ، السيسي واردوغان ..أنت معلم !

 ::

  مسرحية صغيرة من فصل واحد ابقوا لي وطن


 ::

  اقوال ساسة طهران,كلام حق يراد به باطل

 ::

  المثقف خارج العزلة

 ::

  صفحات مخزية في سجل مستشار الأمن القومي

 ::

  وَرْدَة

 ::

  قراءة فى أوراق مصر 2020

 ::

  السماء تتفتح في اصابعي

 ::

  مجرد حلم

 ::

  المطران بولص فرج رحو ... نجم يتلألأ في سماء الشهادة

 ::

  جمر الجوى

 ::

  رب كلمة أحيت أمة



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  " من الذي دفع للزمار ؟" من مقدمة كتاب الحرب الباردة الثقافية (المخابرات المركزية الأمريكية

 ::

  العولمة الأمريكية اسّها الجماجم واستسقاء الدماء ومعارك الجغرافيا من الفلّوجة الى الرقّة معارك ترسم معالم المنطقة ومعركة كانتونات

 ::

  مالك بن نبي.. ترجمتي لدفاتر بن نبي

 ::

  5 ثغرات تعوق قدرة الشركات على منع الهجمات الإلكترونية المستهدفة

 ::

  حزب الله وموسكو بمثابة الترياق لسموم الأمريكي والأسرائيلي

 ::

  صناعة الإعلان تستيقظ على واقع جديد تصنعة «جوجل» و«فيسبوك»

 ::

  في ذكرى الانقسام : مقاربة مغايرة وتصحيح للمفاهيم

 ::

  طرق لعلاج شحوم البطن

 ::

  رئيس الأركان التركي بالوكالة: الانقلاب "فشل"

 ::

  الرياضة والتشريع

 ::

  الله أكبر يا حلب

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 2

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 3

 ::

  الفشل فى إستنزاف الإرهاب






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.