Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

من سجلات الكفاح الفلسطيني المعاصر الشهيدة وداد بهلول (شهيدة معارك مثلث خلدة)
علي بدوان   Tuesday 02-08 -2016

من سجلات الكفاح الفلسطيني المعاصر الشهيدة وداد بهلول (شهيدة معارك مثلث خلدة) الشهيدة البطلة الشابة وداد بهلول. القليل منّا يعلم قصة هذه المرأة الفلسطينية البطلة. والقليل منّا يعلم بالكثير من وقائع العمل الوطني وأصحابه، حيث دفن المئات من الشهداء، المجهولين بعملهم، وبانجازاتهم، دون أن تدوّن تضحياتهم، وفرادة أدوارهم في مسيرة الكفاح الوطني الفلسطيني منذ ماقبل النكبة وحتى الآن.
الشهيدة وداد بهلول، واحدة من هؤلاء، ولدت وداد بهلول في مخيم الرمل للاجئين الفلسطينيين في مدينة اللاذقية في سورية بعد أن هُجّرت عائلتها من قرية الطيرة قضاء حيفا عام 1948.
ترعرعت في أسرة مكونة من أم فقط، حيث استشهد أباها وثلاثة أخوة لها في معركة الكرامة في غور الأردن مع قوات الثورة الفلسطينية في الثاني والعشرين من آذار/مارس 1968 .
درست وداد بهلول في مدرسة (بلد الشيخ) التابعة لوكالة الأونروا في مخيم الرمل، وأكملت تحصيلها العلمي في جامعة تشرين باللاذقية حتى حصلت على دبلوم في اللغة الإنجليزية، وفي عام 1981
أحبت شاباً من مخيمها وتزوجته الى أن بدأت معارك حصار بيروت بين قوات الثورة الفلسطينية والإحتلال الصهيوني أثناء اجتياح صيف العام 1982، وحينها كان النفير العام في جميع مخيمات الشتات، وخاصة مخيمات وتجمعات الشعب الفلسطيني فوق الأرض السورية، للإلتحاق بصفوف الفدائيين، فذهبت وداد بهلول الى مكتب حركة فتح في مخيم الرمل، وطلبت الإلتحاق بصفوف الفدائيين فجاء الرفض التام بسبب حملها بالشهر الثامن. فذهبت نحو دمشق وبالتحديد الى مخيم اليرموك نحو مقرات ومكاتب حركة فتح التي كانت تعج بالحياة والناس والشباب والمقاتلين، وطلبت منهم الإلتحاق بالقوات المقاتلة في لبنان، فجائها الرفض من جديد، فما كان بها إلا وأن دخلت لبنان بطريقة (التهريب) وهناك وضعت معسكر الفدائيين في منطقة تعنايل بالبقاع اللبناني تحت الأمر الواقع بإلتحاقها معهم.
خضعت الشهيدة لدورة قصيرة ثم التحقت مع قوات الفدائيين على الجبهات الجنوبية لمنطقة بيروت قبيل حصارها والإطباق عليها، وفي إحدى المعارك وبالتحديد (معركة محور مثلث خلدة) جائها الطلق الحاد وكان أقرب شخص اليها الشهيد البطل العقيد عبد الله صيام، قائد قوات جيش التحرير الفلسطيني في تلك المنطقة، فما كان منه إلا أن ساعدها على الولادة وأوصلها الى الخطوط الخلفية من المعركة، وحين وصلت ووضعت مولودتها، رفضت المكوث طويلاً، وأصرّت على العودة الى المعركة في منطقة مثلث خلدة، وتركت طفلتها مع الهلال الأحمر الفلسطيني بعد تهديدها لهم بقتل نفسها إن لم يدعوها تعود للمعركة.
وفعلاً عادت الى منطقة مثلث خلدة بعد أيام قليلة من ولادتها، والى ساحة المعركة ووجدت العقيد عبد الله صيام قائد كتيبة جيش التحرير الفلسطيني في تلك المنطقة وقد استشهد، وكانت الدبابات "الإسرائيلية" تقترب من مواقع القوات الفلسطينية اللبنانية المشتركة، فلغّمت نفسها بثلاثة قنابل يدوية من نوع (المطرقة أو المدقة كما تسمى عند الفصائل الفلسطينية) وقفزت نحو دبابة "إسرائيلية" قريبة بعد فتح غطاء الدبابة، فأسقطت نفسها بالداخل، فأنفجرت الدبابة بمن فيها، وكانت الشهيدة والشاهد على عظمة الكنعانيات. الطفلة قد كبرت الآن واسمها فلسطين وتسكن في الدانمارك في مدينة أرهوس . لروحك الثائرة والبطلة السلام والعهد.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  مدير عام البرنامج الوطني في منظمة الصحة العالمية في فلسطين في حوار خاص

 ::

  غوغول GOOGLE

 ::

  غزة وسيدروت والعكس.. صمود فلسطيني .. عجز اسرائيلي!

 ::

  المشهد الدموي في الضِّفة الغربية دليلٌ على حجم المؤامرة

 ::

  ما أفظع الحياة مع الحرب الاهلية

 ::

  بالأدلة والبراهين: هؤلاء الذين بشّروا بتقسيم العراق ولصالح واشنطن وتل أبيب.. ولكننا شعوب لا تقرأ / ح2

 ::

  نقطة تحول

 ::

  مؤتمر الخريف .. خديعة أمريكية جديدة

 ::

  فيصل القاسم:فليقولوا ما يشاءون عن برنامج الاتجاه المعاكس

 ::

  وحصد جورج بوش الشوك والمشقة من زيارته الأخيرة



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  الغراب ....!

 ::

  انقلاب تركيا.. الغموض سيد الموقف

 ::

  الحماية التأديبية للمال العام

 ::

  جريب فروت: الحل الامثل لإنقاص الوزن

 ::

  من هنا.. وهناك 17

 ::

  “بوكيمون” تحول الكعبة المشرفة لساحة قتال وتجميع نقاط

 ::

  بالتفاصيل والأرقام.. الاحتلال يسيطر على أكثر من 85% من فلسطين التاريخية بعد النكبة

 ::

  تداعيات الحراك السوري على العلاقات التركية الروسية

 ::

  الخطبة فى الإسلام زواج

 ::

  صناعة الذبح

 ::

  سياسات " ليبرمان " .. إلغاء حظر زيارة الأقصى والاستيطان وهدم منازل الفلسطينيين

 ::

  حكايةُ طفلٍ .!!

 ::

  يومٌ في الناقورة على تخوم الوطن

 ::

  أنا أملك الحقيقة المطلقة






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.